(الزمان) تفتح الصندوق السري لصدام حسين

2014

 

 

 

خفايا بالحبر الأحمر

(الزمان) تفتح الصندوق السري لصدام حسين

بغداد – ياسر الوزني

لم تعد درجات الكتمان في الكتب والمراسلات الرسمية (سري للغاية, سري وعاجل، سري ويفتح بالذات) وغيرها من العبارات التي اعتادت مؤسسات الدولــــــــة المهمة والتي سميت بعـــــــــــــد عام 2003 بالمنحلة على أستخدامها  (العبارات) للتخاطب الرسمي لتبيان درجة سرية المعلومات أو أهميتها في التداول، لم تعد اليوم ذات قيمة تذكر بعد أن  تسرب عدد كبير من تلك الوثائق والمراسلات ذات السرية والأهمية العالية حينذاك الى الوسائل العلنية وشاهد مضامينها الملايين من عامة الناس، من غير شك أن محاولة الحصول عليها  بطرق غير مشروعة في تلك الفترة كان من المحرمات، بل قد يدفع الشخص حياته رخيصة لو حاول الأتيان على فعل من هذا النوع, الوثائق التي تنشرها (الزمان) اليوم هي بخـط  صـدام حسين وتم تسريبها من موقــــع AutographCOA. وأستناداً لماورد في مضمون رسالة الموقع أن التوقيع (توقيع صدام حسين) تم فحصه بدقة من قبل الخبراء (حيث تتوافق خصائصه مع النماذج الأصلية الأخرى التي جمعناها وفحصناها من خلال خبرائنا، وتم أضافة ملصق ضد العبث بالرقم على العنصر أو هذا الحرف مقتبس بتصرف من الترجمة ) الوثائق لاتحتاج الى تحليل فهي تفسر بعضها الآخر وربما الأستنتاج الوحيد الذي يمكن الأتيان به أنها لم تكتب في جو من الأطمئنان بل عن توترات داخلية وخارجية كانت تعصف بالبلد، ولاسيما أثناء الحرب العراقية الأيرانية، وما قبل حرب الخليج. عدا ذلك نلتقط أشارة من أحداها وهي أهتمامه المفرط بأمنه الشخصي وهي واضحة في رسالته الى ديوان الرئاسة على أنه سيكون بعد ساعة في المملكة العربية السعودية، لحضور تشييع الملك خالد بن عبد العزيز رحمه الله.

مشاركة