(الزمان) تعثر على مكان إيداع بندقية الشيخ ضاري

493

الرئاسات الثلاث تشيد بمآثر ثورة العشرين وتضحيات العشائر

(الزمان) تعثر على مكان إيداع بندقية الشيخ ضاري

بغداد – الزمان

عثرت (الزمان) على مكان ايداع بندقية الشيخ ضاري المحمود التي قتل بها الميجر البريطاني لجمن عشية اندلاع شرارة ثورة العشرين في 30  حزيران 1920 . وابلغ الحاج حمدي العفتان المعروف بولعه بتراث مدينة هيت ومناطق اعالي الفرات في رسالة تلقتها (الزمان) امس ان (بندقية الشيخ ضاري المحمود احد قادة ثورة العشرين مودعة في متحف الشهيد احمد عفتان في مدينة هيت). وستنشر (الزمان) تفاصيل اخرى غدا.

وفي اعقاب نشر موضوع 100 عام على ثورة العشرين) على صدر الصفحة الاولى امس ارسل الكاتب الصحفي المعروف سمير عبيد الى الجريدة صور نادرة للشيخ شعلان ابو الجون مرفقة برسالة نصية (لماذا لا توضع صورة صاحب الثورة الحقيقي جدنا الشيخ شعلان ابو الجون الظالمي الحجيمي الشمري؟). وكان ناشطون قد طالبوا البرلمان بذكرى مئوية الثورة التي صادفت امس باعتبارها عيدا وطنيا للعراق بالنظر للاجماع على مشاركة جميع الاطياف العراقية فيها.

ورأى رئيس الجمهورية برهم صالح أن ثورة العشرين كانت وما زالت ذكراها مصدر إلهام للشعب العراقي في الدروس والعبر التي يستعيدها العراقيون بما يرسّخ فيهم قيم الوطنية الحقة.وقال صالح في بيان بمناسبة الذكرى المئوية لثورة العشرين تلقته (الزمان) امس (نحتفل اليوم بمئوية الثورة ونستعيد في هذه اللحظة باعتزاز تضحيات الشهداء الأبرار، وبما قدمه البُناة المؤسسون، وبما رسخته النخب العلمية والثقافية والدينية والاجتماعية من قيم وأدوار ما زالت حية في وجدان شعبهم وتاريخهم الوطني العريق)، ولفت الى ان (الاحتفال بالذكرى المئوية هو احتفال بمئة عام من العراق الحديث بتاريخه الحافل و المتشابك، بإنجازاته و دوره المؤثر في الداخل و على صعيد المنطقة وإخفاقاته معاً، فهناك مع الأسف الاستبداد و العنف والإبادة والتمييز والفساد والحروب)، وشدد صالح على (المضي قدماً لاستئناف ما انقطع في مسيرة بناء الدولة المقتدرة ذات السيادة الكاملة، القادرة على فرض القانون ومحاربة الفساد وحماية حق المواطن في الحياة الحرة الكريمة). ودعا رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الى استلهام القيم والاهداف النبيلة التي بشرت بها الثورة لمواجهة التحديات والأخطار. وقال الكاظمي في بيان تلقته (الزمان) امس (أهنئ شعبنا العراقي الأبي بذكرى مرور مائة عام على ثورة العشرين الوطنية الخالدة التي تحتل مكانة عزيزة في وجدان أبناء شعبنا، كأول ثورة تحررية في تأريخهم الحديث)،مؤكدا إنه (من أوجه عظمة ثورة العشرين أنها كانت بحق ثورة كل العراقيين من أجل كل العراقيين، وهذا ما أكدته مشاعر التضامن العميق والشعور بوجود مصلحة مشتركة لكل الشعب بالانتصار)، مؤكدا (أهميةُ التذكير بأسس ومنطلقات ثورة العشرين وضرورة استلهام القيم والأهداف النبيلة التي بشرت بها لمواجهة التحديات والأخطار وإبراز الدور الشجاع الذي وقفته مراجعنا الدينية، وكذلك عشائرنا الأبية وجماهير شعبنا في المدن والأرياف في تصديهم للاحتلال الاجنبي، وهذا يؤكد من جديد دورها الراهن كما يشير بقوة الى أهمية العشائر العراقية لدعم الدولة والقانون والسلم الأهلي، الى جانب تسخيـر جميع طاقاتنا لتوفير المستلزمات الصحية من أدوية ومعدات وأجهزة لدحر وباء كورونا الذي داهم العالم أجمع ومنه العراق).  وشدد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي على ترسيخ الروح الوطنية وتعزيز هيبة الدولة وسيادة الوطن . وقال الحلبوسي في تغريدة على تويتر (نستلهم في الذكرى المئة للثورة دروسَ الفخر والشجاعة والتلاحم الوطني التي سطَّرها الأجداد من جميع مكونات الشعب للذود عن سيادة العراق وصون كرامته)، مشيرا الى ان (الأحفاد يتحملون اليوم مسؤولية الحفاظ على منجزات هذه الثورة العظيمة بترسيخ الروح الوطنية وتعزيز هيبة الدولة وسيادة الوطن). وعد رئيس تيار الحكمة الوطني عمار الحكيم الذكرى المئوية لثورة العشرين (مدعاة للذود عن التجربة الديمقراطية في العراق.وقال الحكيم في تغريدة له على تويتر (قبل مئة عام ضحى قادة ثورة العشرين بانفسهم ليكون العراق عزيزا شامخا مستقلا واليوم علينا ان نحفظ هذه الامانة الوطنية ونسلمها للاجيال القادمة برؤوس مرفوعة ونفوس أبية)، واضاف (نستذكر ونحيي ملحمة كبيرة قادتها المرجعية الدينية وساندتها العشائر والجماهير العراقية لوضع أساس دولة حديثة تمثل انطلاقة الحصول على السيادة والاستقلال والقرار)، ولفت الى ان (هذه الصفحة المشرقة من تاريخنا مدعاة لجميع مكونات العراق لاتخاذها نبراسا للذود عن التجربة الديمقراطية وصون منجزات تحققت بتضحيات الاجداد الذين اورثوها لنا لنضعها بيد الاحفاد).

مشاركة