الزمان‭ ‬تنفرد‭ ‬بنشر‭ ‬النص‭ ‬الكامل‭ ‬للمنهاج‭ ‬الوزاري‭ ‬لحكومة‭ ‬عادل‭ ‬عبدالمهدي‭ ‬

808

بغداد‭ ‬‭- ‬الزمان‭ ‬

يتقدم‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬العراقية‭ ‬المكلف‭ ‬عادل‭ ‬عبدالمهدي‭ ‬بمنهاجه‭ ‬الوزاري‭ ‬الى‭ ‬البرلمان‭ ‬العراقي‭ ‬اليوم‭  ‬،‭ ‬وعبر‭ ‬في‭ ‬مقدمته‭ ‬التي‭ ‬تضمنها‭ ‬خطابه‭ ‬الذي‭ ‬يلقيه‭ ‬امام‭ ‬البرلمان‭ ‬العراقي‭ ‬اليوم‭ ‬في‭ ‬جلسة‭ ‬نيل‭ ‬الثقة‭ ‬،‭ ‬عن‭ ‬الشكر‭ ‬للقوى‭ ‬كافة‭ ‬التي‭ ‬ابدت‭ ‬له‭ ‬الدعم‭ ‬والتأييد‭ ‬للمضي‭ ‬في‭  ‬اظهار‭ ‬مفردات‭ ‬البرنامج‭ ‬والتشكيل‭ ‬الوزاري‭ ‬بالشكل‭ ‬اللائق‭ . ‬وقال‭ ‬عبدالمهدي‭ ‬واصفاً‭ ‬المنهاج‭ ‬في‭ ‬اطاره‭ ‬الزمني‭ ‬الدقيق‭ ‬مشيراً‭ ‬الى‭  ‬ان‭ ‬المدد‭ ‬الزمنية‭ ‬المحددة‭ ‬لكل‭ ‬عنصر‭ ‬من‭ ‬عناصر‭ ‬المنهاج‭ ‬من‭ ‬‮٣‬‭ ‬الى‭ ‬‮٦‬‭  ‬شهور‭ ‬والمتوسط‭ ‬من‭ ‬‮٧‬‭ ‬الى‭ ‬‮٨١‬‭ ‬شهرا‭ ‬والمدة‭ ‬الطويلة‭ ‬من‭ ‬‮٩١‬‭ ‬شهراً‭ ‬الى‭ ‬‮٨٤‬‭ ‬شهراً‭ ‬،‭ ‬و‭ ‬قال‭ ‬عبدالمهدي‭ ‬في‭ ‬المقدمة‭ ‬ان‭ ‬النقاط‭ ‬المطروحة‭ ‬في‭ ‬المنهاج‭ ‬الحالي‭ ‬لا‭ ‬تشمل‭ ‬جميع‭ ‬الامور‭ ‬بل‭ ‬تعكس‭ ‬اشارات‭ ‬سريعة‭ ‬لمنهاج‭ ‬الوزارة‭ ‬وفلسفتها‭ ‬المطروحة‭ ‬لنيل‭ ‬ثقة‭ ‬النواب‭ ‬واعدا‭ ‬ببرنامج‭ ‬مفصل‭ ‬ينسجم‭ ‬مع‭ ‬المنهج‭ ‬الوزاري‭ ‬تعده‭ ‬الوزارات‭ ‬خلال‭ ‬المائة‭ ‬يوم‭ ‬الاولى‭  ‬وتلتزم‭ ‬بتطبيقه‭ ‬وتحاسب‭ ‬بموجبه‭ ‬خلال‭ ‬العهد‭ ‬الوزاري‭ ‬،‭ ‬ولفت‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬المكلف‭ ‬الى‭ ‬انه‭ ‬لن‭ ‬يتساهل‭ ‬مع‭ ‬اية‭ ‬عملية‭ ‬غير‭ ‬قانونية‭ ‬جرت‭ ‬عند‭ ‬تشكيل‭ ‬الحكومة‭ ‬او‭ ‬بعد‭ ‬تشكيلها‭ ‬،‭ ‬واعلن‭ ‬عبدالمهدي‭ ‬انه‭ ‬ينوي‭ ‬عدم‭ ‬السفر‭ ‬خارج‭ ‬العراق‭  ‬قبل‭ ‬التأكد‭ ‬من‭ ‬انجاز‭ ‬المراحل‭ ‬الاولى‭ ‬للمهام‭ ‬السريعة‭ ‬للمنهاج‭ ‬كما‭ ‬قال ننوي‭ ‬الحضور‭ ‬في‭ ‬ميادين‭ ‬العمل‭  ‬والمحافظات‭ ‬المختلفة‭ . ‬واعتمد‭ ‬المنهاج‭ ‬الذي‭ ‬تنشر‭ ‬الزمان‭ ‬على‭ ‬موقعها‭ ‬الالكتروني‭ ‬نصه‭ ‬الكامل‭ ‬اليوم‭  ‬على‭ ‬نص‭ ‬دستور‭ ‬العراق‭ ‬وورقة‭ ‬مرتكزات‭ ‬الحكومة‭ ‬لعبدالمهدي‭ ‬وورقة‭ ‬من‭ ‬بعثة‭ ‬الامم‭ ‬المتحدة‭ ‬ومقترحات‭ ‬الكتل‭ ‬السياسية‭ ‬وخطة‭ ‬العراق‭ ‬التنموية‭ ‬حتى‭ ‬‮٢٢٠٢‬‭ ‬والاستراتيجية‭ ‬الوطنية‭ ‬للتخفيف‭  ‬والمبادرة‭ ‬المجتمعية‭ ‬لدعم‭ ‬البرنامج‭ ‬الحكومي،‭ ‬ونص‭ ‬البرنامج‭ ‬على‭ ‬مقترحات‭ ‬لاعادة‭ ‬هيكلة‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬وتطوير‭ ‬انظمة‭ ‬الحوكمة‭ ‬بشكل‭ ‬جذري‭  ‬والتصدي‭ ‬لسوء‭ ‬استخدام‭ ‬الحريات‭ ‬والاضرار‭ ‬بالحق‭ ‬العام‭  ‬ومكافحة‭ ‬الفساد‭ ‬والارهاب‭ ‬وهدر‭ ‬المال‭ ‬العام‭  ‬والتركيز‭ ‬على‭ ‬تحسين‭ ‬الخدمات‭ ‬الامنية‭ ‬للمواطنين‭ ‬،‭ ‬وتحسين‭ ‬اداء‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬والتركيز‭ ‬على‭ ‬تطوير‭ ‬الاداء‭ ‬الدبلوماسي‭ ‬للعراق‭ ‬في‭ ‬العالم‭ .‬

مشاركة