الريال يتعثر أمام بلد الوليد وكريستال بالاس يغتال الشياطين

163

ليفربول يضرب آرسنال بثلاثية وينفرد في صدارة البريميرليغ

الريال يتعثر أمام بلد الوليد وكريستال بالاس يغتال الشياطين

مدريد- وكالات

سقط ريال مدريد في فخ التعادل الإيجابي 1-1 ضد ضيفه بلد الوليد، مساء اول امس السبت، ضمن منافسات الجولة الثانية من عمر الدوري الإسباني.

سجل لريال مدريد، كريم بنزيما في الدقيقة 82 بينما أحرز سيرجي جوارديولا هدف بلد الوليد في الدقيقة 88.

وبهذا التعادل، يحتل ريال مدريد المركز الثاني بجدول الترتيب برصيد 4 نقاط بفارق الأهداف عن بلد الوليد ثالث الترتيب.

واعتمد زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد، على طريقة لعب (4-3-3). بوجود كورتوا في حراسة المرمى، أمامه الرباعي كارفاخال وفاران وراموس ومارسيلو، وفي الوسط كاسيميرو وكروس وخاميس رودريجيز، والثلاثي الهجومي بيل وبنزيما وإيسكو.

على الجانب الآخر، لجأ سيرجيو جونزاليس مدرب بلد الوليد، على طريقة لعب (4-4-2) ماسيب في حراسة المرمى، أمامه ناتشو وساليسو وأوليفاس ومويانو، وفي الوسطط بلانو وإيميتريو وميتشيل وبورو، وثنائي هجومي أونال وجوارديولا.

ليفربول يضرب آرسنال

وانفرد ليفربول بصدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم (البريميرليج)، بفوزه على آرسنال (1-3) مساء اول امس السبت، ضمن الجولة الثالثة من عمر المسابقة، بعدما حقق العلامة الكاملة بـ3 انتصارات متتالية.

وأحرز أهداف ليفربول، الكاميروني جويل ماتيب في الدقيقة (41) والمصري محمد صلاح (49 من ركلة جزاء) و(58) فيما سجل الأوروجواياني لوكاس تورييرا هدف آرسنال الوحيد (85).

وبهذا الفوز، يرفع ليفربول رصيده إلى 9 نقاط من 3 انتصارات متتالية منذ بداية المسابقة ليحتل المركز الأول، أما آرسنال فتجمد رصيده عند 6 نقاط، بعدما حقق الفوز في أول مباراتين له بالمسابقة.

وسيطر ليفربول على مجريات اللعب منذ البداية، بينما عانى آرسنال لاجتياز نصف الملعب، معتمدًا على الهجمات الخطيرة، التي كاد أن يسجل منها نيكولاس بيبي، لا سيما في الشوط الأول.

وأجرى مدرب ليفربول يورجن كلوب تعديلين على تشكيلته الأساسية التي اجتازت ساوثهامبتون في المباراة الماضية، فعاد جوردان هندرسون وفابينيو على حساب جيمس ميلنر وأليكس أوكسليد-تشامبرلين.

واعتمد مدرب آرسنال أوناي إيمري للمرة الأولى منذ بداية الموسم على مهاجمه العاجي نيكولاس بيبي كأساسي، وأجلس المهاجم الفرنسي ألكسندر لاكازيت على دكة البدلاء.

وهيمن ليفربول منذ الدقائق الأولى، معتمدا بشكل أساسي على الجبهة اليمنى في تشكيل هجماته عبر الظهير ألكسندر-أرنولد الذي نفذ أكثر من كرة عرضية خطيرة في الدقائق العشر الأولى، فشل فينالدوم في السيطرة على واحدة منها لتذهب محاولته بعيدا عن المرمى.

وكاد آرسنال يفتتح التسجيل في الدقيقة 13 عندما خرج أدريان حارس ليفربول لقطع الكرة لتصل إلى بيير إيميريك أوباماينج، الذي حاول إسقاطها من فوق المدافعين لكنها مرت بسلام بجانب المرمى.

وسيطر أدريان على تسديدة من بيبي إثر هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 20 وفشل نجم ليفربول ساديو ماني في استغلال تمريرة خاطئة من لاعب آرسنال داني سيبايوس، ليطيح بالكرة نحو المدرجات في الدقيقة 15.

وفشل آرسنال مجددًا من استغلال هجمة مرتدة بعدما تلقى بيبي الكرة محاولا إسكانها في الزاوية العليا بيد أن محاولته افتقدت للدقة، قبل أن يضيع اللاعب نفسه فرصة لا تعوض في الدقيقة 36 عندما تخطى أندي روبرتسون ببراعة وانفرد بالمرمى لكن أدريان تدارك الموقف.

وافتتح ليفربول التسجيل في الدقيقة 41 بعد ركلة ركنية نفذها ألكسندر-أرنولد على رأس ماتيب الذي دكها في الشباك، وأوشك ماني على إضافة الهدف الثاني بالطريقة ذاتها، لكن رأسيته ذهبت بعيدا.

واحتسب الحكم ركلة جزاء لصاحب الأرض بعد مسك واضح من مدافع آرسنال دافيد لويز، للمصري صلاح الذي نفذ الركلة بنجاح في الدقيقة 49 فشل بعدها أوباميانج في استغلال الكرة إثر مضايقة من ماتيب.

وسرعان ما أضاف صلاح الهدف الثالث في الدقيقة 58 بعدما مر من لويز بسهولة قبل أن يتقدم بالكرة ويسددها أرضية نحو القائم البعيد لمرمى الحارس الألماني بيرند لينو.

حاول إيمري تدارك الأمور من خلال إجراء التبديل الأول بإقحام الأوروجواياني لوكاس تورييرا مكان سيبايوس، وتقدم صلاح بالكرة بنفس طريقة الهدف الثالث، وحاول التمرير أمام المرمى لماني قبل أن يقـــــــطع الدفاع الكرة من أمام الأخير في الدقيقة 70.

ودخل لاكازيت إلى تشكيلة آرسنال في الدقائق العشر الأخيرة مكان جوندوزي، وتمكن الفريق اللندني من تقليص الفارق في الدقيقة 85 عندما وضع أوباميانج الكرة أمام تورييرا الذي استعادها أمام زحمة المدفعين ليسددها في المرمى.

بالاس يغتال مانشستر

وسقط مانشستر يونايتد على ملعبه ووسط جماهيره بالخسارة أمام كريستال بالاس بهدفين لهدف، اول امس السبت، في الجولة الثالثة من الدوري الإنجليزي.

تقدم الضيوف بهدف جوردان آيو بالدقيقة 32 وتعادل دانييل جيمس لأصحاب الأرض في الدقيقة 89 قبل أن يسجل فان أنهولت هدف الفوز لكريستال بالاس في الدقيقة 93.

واصل المانيو نزيف النقاط بعد تعادله الجولة الماضية مع وولفرهامبتون بنتيجة 1-1  ليتساوى الفريقان برصيد 4 نقاط لكل منهما في انتظار ما ستسفر عنه باقي مباريات الجولة.

اعتمد أولي جونار سولسكاير مدرب مانشستر يونايتد على خطة 4-2-3-1 وفرض فريقه سيطرة تامة في أول نصف ساعة، لكن دون تنظيم هجومي أو ترابط بين دانييل جيمس ولينجارد وراشفورد مع رأس الحربة أنطوني مارسيال.

هدد الشياطين الحمر مرمى منافسهم أكثر من مرة بـ3 ركلات حرة لراشفورد وبول بوجبا ورأسية لماكتوميناي ذهبت جمعيها فوق العارضة، بينما أهدر جيمس الفرصة الأخطر بتسديد الكرة في جسد فيسنتي جوياتا حارس مرمى كريستال بالاس.

أما الضيوف، فإن مدربهم المخضرم، روي هودسون أجاد تنظيم صفوفه دفاعيا معتمدا على خطة 4-3-3 لكنه اختفى هجوميا متأثرا بقلة الحيلة في تجاوز منتصف الملعب، لذا كان الثلاثي الهجومي ويلفريد زاها وجوفري شلوب وجوردان آيو بلا بصمة.

مشاركة