الرياض تطمح لطاقة نووية حجمها 17 جيجاوات بحلول 2032

0

الرياض تطمح لطاقة نووية حجمها 17 جيجاوات بحلول 2032
وزير الخارجية السعودي لا يشارك في اجتماع حركة عدم الانحياز بمصر
الرياض ــ يو بي اي أعلن مصدر دبلوماسي سعودي ان وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل لن يشارك في الاجتماع الوزاري لحركة عدم الانحياز الذي سيعقد في شرم الشيخ المصرية اليوم الأربعاء. وقال المصدر امس أن تركي بن محمد بن سعود الكبير وكيل وزارة الخارجية السعودية للعلاقات المتعددة الأطراف سينوب عن الفيصل في اجتماع حركة عدم الانحياز في شرم الشيخ المصرية. ومن المقرر أن يفتتح وزير الخارجية المصري محمد عمرو اليوم الاجتماع الوزاري لحركة عدم الانحياز في شرم الشيخ بحضور جميع الأعضاء. ومن المقرر أن يناقش المؤتمر عدة موضوعات أهمها المسائل العالمية على مستوى الأمم المتحدة والوكالة الدولية للطاقة الذرية، والنزاعات الإقليمية، والسلام في ما يتعلق بفلسطين وإفريقيا. كما يناقش المؤتمر مسائل التنمية والمشكلات الاقتصادية في أفريقيا والأمن الغذائي والموضوعات الخاصة بحقوق الإنسان وتمكين المرأة والاتجار في البشر والمخدرات. الى ذلك قال مسؤول كبير بقطاع الطاقة السعودي امس إن السعودية ستبني محطات نووية بقدرة 17 جيجاوات بحلول عام 2032 إضافة إلى أربعة جيجاوات من الطاقة الجيوحرارية وتوليد الطاقة من المخلفات مما سيكفي لتلبية نحو سدس الطلب المتوقع عند مستويات الذروة. وقال خالد السليمان نائب الرئيس للطاقة المتجددة بمدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة خلال عرض توضيحي بالعاصمة السعودية الرياض إن من المتوقع أن يبلغ مستوى ذروة الطلب على الكهرباء 121 جيجاوات في غضون 20 عاما منها 60.5 جيجاوات ستلبيها محطات الكهرباء العاملة بالنفط والغاز. على صعيد آخرأعلنت السفارة المصرية في الرياض أن المصريين في المملكة بدأوا بشراء شهادة المصري الدولارية لدعم اقتصاد مصر المنهار. وقالت السفارة في بيان امس إن فروع البنك العربي الوطني المنتشرة بالمملكة 30 فرعاً بدأت في تلقي طلبات الجالية المصرية بالسعودية باقتناء شهادات الإيداع بالدولار الأميركي للمصريين بالخارج والتي تم طرحها بهدف دعم اقتصاد مصر الوطني تحت مسمى شهادة المصري الدولارية والتي تضمنها الحكومة المصرية بالتنسيق مع البنك المركزي والبنك الأهلي المصري. وكانت السفارة المصرية بالرياض أعلنت عن هذه الشهادات خلال شهر آذار الماضي ولقيت ترحيباً شديداً بين أوساط الجالية المصرية بالمملكة المدعوة اليوم للمشاركة في شراء هذه الشهادة لزيادة الإحتياطي النقدي ودعم الإقتصاد المصري. يشار إلى أن هذه الشهادة تصدر بفئة 1000 دولار أميركي ومضاعفاتها ومن دون حد أقصى كما تمنح الشهادة عائد ثابت بواقع 4 سنوياً ومدتها 3 سنوات. ويمكن استردادها بعد 6 أشهر من تاريخ إصدارها، كما أنها تجدد تلقائياً وبنفس العائد المعلن، وذلك ما لم يعلن البنك المصدر البنك الأهلي المصري غير ذلك، كما يبدأ سريان الشهادة واحتساب العائد عليها اعتبارا من اليوم الأول من الشهر التالي للشراء على أن يكون تاريخ الشراء سابق لبداية الشهر التالي بخمسة أيام على الأقل، كما تتيح الشهادة الحصول علي العائد كل 6 اشهر. وأوضحت السفارة المصرية بالرياض أن المصريين بالخارج هم فقط من لهم حق شراء هذه الشهادة وهي متاحة حاليا في فروع البنك العربي الوطني بالمملكة.
/5/2012 Issue 4195 – Date 9 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4195 التاريخ 9»5»2012
AZP02