الرياض ترفض عرض القاعدة مبادلة دبلوماسيّها المخطوف من عدن بسجينات التنظيم

486


الرياض ترفض عرض القاعدة مبادلة دبلوماسيّها المخطوف من عدن بسجينات التنظيم
انتحاري يقتل عسكريين للحرس الجمهوري والقبض على 40 مطلوباً في اليمن
الرياض ــ صنعاء ــ الزمان
قال متحدث رسمي سعودي امس ان شخصا يشتبه بأنه من المتشددين المطلوبين لدى السلطات اتصل بسفارة السعودية في اليمن وأعلن المسؤولية عن خطف دبلوماسي سعودي من عدن الشهر الماضي وطالب بالافراج عن سجينات وسجناء محتجزين بالمملكة.
وقال المتحدث الأمني باسم وزارة الداخلية في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية ان مشعل محمد رشيد الشدوخي المدرج على قائمة وضعتها السعودية عام 2009 بأسماء متشددي القاعدة المطلوب القبض عليهم طالب السلطات بإرسال متشددين مدانين محتجزين بالمملكة الى اليمن. وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية منصور التركي إن الشدوخي قال إن مطلبنا الأول هو إطلاق جميع المسجونات في السجون السعودية وتسليمها لنا في اليمن ، مشيراً الى أن من ضمن هؤلاء الأخت القصير هيلة القصير ونجوى الصاعدي وأروى بغدادي وحنان سمكري ونجلاء الرومي وهيفاء الأحمدي الأسيرات في السجون السعودية . ورفض المتحدث العرض وقال نقف ضد الارهاب، ودعا الخاطفين الى اطلاق الدبلوماسي المخطوف. ونقلت وكالة الانباء السعودية عن المتحدث باسم الوزارة ان سفير المملكة في اليمن تلقى اتصالات من سعودي مطلوب ومختبئ في اليمن اكد خلالها ان نائب القنصل في عدن عبدالله الخالدي موجود لدى القاعدة وهو على قيد الحياة متقدما بمطالب منها الافراج عن سجينات القاعدة في السعودية ونقلهن الى اليمن ودفع فدية. على صعيد متصل قتل جنديان يمنيان وجرح 4 آخرون امس الثلاثاء عندما فجر انتحاري نفسه قرب حاجز عسكري بمنطقة مكيراس التابعة لمحافظة البيضاء جنوب شرق اليمن. في وقت أعلنت السلطات اليمنية عن اعتقال 40 مطلوباً بينهم 19 من عناصر تنظيم القاعدة بعدد من المحافظات اليمنية.
وأوضح بيان لوزارة الداخلية اليمنية امس أن الأجهزة الأمنية ضبطت ما يزيد عن 40 مطلوباً أمنياً بعدد من محافظات الجمهورية خلال النصف الأول من شهر ابريل الجاري . وأفاد البيان أن من بين المضبوطين 19 مشتبهاً بانتمائهم الى تنظيم القاعدة، و7 متهمين بالتقطع ونهب سيارات، بالاضافة الى متهم واحد بالمشاركة في جريمة السطو المسلح على أموال البنك الزراعي بمحافظة عدن وسرقة ما يزيد عن 75 مليون ريال ، فيما باقي المتهمين ضبطوا لصلتهم بجرائم جسيمة من بينها جرائم قتل عمد. وقال المتحدث ان سفارة المملكة في صنعاء تلقت اتصالات هاتفية من مشعل محمد رشيد الشدوخي، وهو احد المطلوبين للجهات الأمنية … مفيدا أنه يمثل الفئة الضالة اي القاعدة ويؤكد مسؤوليتهم عن اختطاف نائب القنصل السعودي بعدن . واضاف ان الشدوخي اكد ان للتنظيم مطالب تتضمن تسليم عدد من سجينات القاعدة الى اعضاء التنظيم في اليمن .
ونشرت الوكالة حوارات قالت انها مقتطفات من الاتصالات بين الشدوخي، وهو سعودي من منطقة القصيم مطلوب وهارب في اليمن، والسفير السعودي في اليمن علي الحمدان.
واكد الشدوخي في هذه الاتصالات ان عبدالله الخالدي صحته طيبة أموره طيبة . وافاد الشدوخي للسفير انه مكلف من امير تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب الذي معقله اليمن ناصر الوحيشي، بنقل مطالب التنظيم الى الدولة السعودية، كما طلب منه ارسال موفد الى بلدة جعار بمحافظة ابين الجنوبية التي تسيطر عليها القاعدة. ونقل الشدوخي الى الجانب السعودي خمسة مطالب منها اطلاق جميع المسجونات في السجون السعودية وتسليمهن لنا في اليمن مشيرا بشكل خاص الى هيلة القصير التي تعرف ب سيدة القاعدة في السعودية، اضافة الى نجوى الصاعدي واروى بغدادي وحنان سمكري ونجلاء الرومي وهيفاء الاحمدي الاسيرات في السجون السعودية بحسب محاضر الاتصالات المنشورة. كما نقل الشدوخي مطلب اطلاق سراح جميع المعتقلين في سجون المباحث العامة و الذين تم اعتقالهم دون توجيه اي تهم مشيرا بشكل خاص الى الشيخ فارس الزهراني والشيخ ناصر الفهد والشيخ عبدالكريم الحميد، عبدالعزيز الطويلعي، سليمان العلوان، وليد السناني، علي خضير، محمد الصقعبي، خالد الراشد، ويكون تسليم المشايخ لنا في اليمن .
كما قال الشدوخي ان من بين المطالب دفع فديه مالية سيتم الاتفاق عليها .
وحذر الشدوخي من ان عناصر تنظيم القاعدة ما انفكوا يقولون جهزوا السكين منذ خطف الخالدي، مضيفا هذا الآن قنصل يختطف، غدا سفارة تنفجر، غدا أمير يقتل .
الا ان المتحدث باسم الداخلية اكد على المواقف الثابتة للمملكة في رفض الارهاب، وحمل المسؤولين عن الخطف كامل المسؤولية عن سلامة المواطن عبدالله بن محمد الخالدي .
كما طالبت الداخلية الخاطفين بالرجوع عن غيهم والمبادرة باخلاء سبيله مشيرا الى وجود تنسيق مع الحكومة اليمنية.
وكان مصدر في الشرطة اليمنية اكد ان مسلحين مجهولين قاموا بخطف عبد الله الخالدي صباح الاربعاء 28 اذار بينما كان خارجا من منزله في حي المنصورة بعدن.
وعدن هي كبرى مدن جنوب اليمن حيث يسيطر مسلحون تابعون للقاعدة على مناطق واسعة مغتنمين ضعف السلطة المركزية وتداعيات الاحتجاجات التي شهدتها البلاد العام الماضي والتي ارغمت الرئيس السابق علي عبدالله صالح على التخلي عن السلطة.
وصعدت القاعدة من هجماتها في جنوب وشرق البلاد خصوصا مع تسلم الرئيس الجديد عبدربه منصور هادي صلاحياته بعد 33 سنة من حكم صالح.
وتعهد هادي بالقضاء على تنظيم القاعدة.
/4/2012 Issue 4177 – Date 18 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4177 التاريخ 18»4»2012
AZP01