الروك البديل تبيع حقوق أغنياتها لقاء 140 مليون دولار

1107

نيويورك‭ (‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭) – ‬باعت‭ ‬فرقة‭ ‬الروك‭ ‬البديل‭ ‬الأميركية‭ “‬ذي‭ ‬رد‭ ‬هوت‭ ‬تشيلي‭ ‬بيبرز‭” ‬سِجلّ‭ ‬أغنياتها‭ ‬إلى‭ ‬صندوق‭ “‬بريتيش‭ ‬هيبغنوزيس‭” ‬الاستثماري،‭ ‬أحد‭ ‬أكبر‭ ‬صناديق‭ ‬إدارة‭ ‬الحقوق‭ ‬الموسيقية،‭ ‬مقابل‭ ‬مبلغ‭ ‬يقدر‭ ‬بما‭ ‬بين‭ ‬140‭ ‬و‭ ‬150‭ ‬مليون‭ ‬دولار،‭ ‬بحسب‭ ‬موقع‭ ‬مجلة‭ “‬بيلبورد‭”.‬

ويشكّل‭ ‬حصول‭ ‬الصندوق‭ ‬الاستثماري‭ ‬على‭ ‬سجلّ‭ ‬الفرقة‭ ‬صفقة‭ ‬مهمة‭ ‬جديدة‭ ‬له‭ ‬بعدما‭ ‬استحوذ‭ ‬قبله‭ ‬على‭ ‬سجلّي‭ ‬أغنيات‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬شاكيرا‭ ‬ونيل‭ ‬يونغ‭.‬

وتأسست‭ ‬فرقة‭ “‬ذي‭ ‬رد‭ ‬هوت‭ ‬تشيلي‭ ‬بيبرز‭” ‬عام‭ ‬1983‭  ‬لكنها‭ ‬لم‭ ‬تحصد‭ ‬الشهرة‭ ‬إلا‭ ‬عام‭ ‬1992‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬ألبومها‭ “‬بلاد‭ ‬شوغر‭ ‬سكس‭ ‬ماجيك‭” ‬الذي‭ ‬يتضمن‭ ‬أغنية‭ “‬أندر‭ ‬ذي‭ ‬بريدج‭”‬،‭ ‬أنجح‭ ‬أعمالها‭ ‬إلى‭ ‬اليوم‭.‬

ونجحت‭ ‬الفرقة‭ ‬التي‭ ‬يقودها‭ ‬المغني‭ ‬أنتوني‭ ‬كيديس‭ ‬وعازف‭ ‬الباس‭ ‬فلي‭ ‬في‭ ‬إدراج‭ ‬سبعة‭ ‬من‭ ‬ألبوماتها‭ ‬ضمن‭ ‬الأسطوانات‭ ‬العشر‭ ‬الأفضل‭ ‬مبيعاً‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬ومنها‭ “‬كاليفورنيكيشن‭” ‬التي‭ ‬بيعت‭ ‬منها‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬15‭ ‬مليون‭ ‬نسخة‭ ‬في‭ ‬العالم‭.‬

أما‭ ‬صندوق‭ “‬هيبغنوزيس‭” ‬فتمكن‭ ‬منذ‭ ‬إنشائه‭ ‬وإدراجه‭ ‬في‭ ‬بورصة‭ ‬لندن‭ ‬عام‭ ‬2018‭ ‬من‭ ‬جمع‭ ‬اكتتابات‭ ‬بأكثر‭ ‬من‭ ‬1‭,‬1‭ ‬مليار‭ ‬جنيه‭ ‬استرليني‭ (‬1,5‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭).‬

وبهدف‭ ‬تمويل‭ ‬الاستحواذ‭ ‬على‭ ‬سجلّ‭ “‬ذي‭ ‬رد‭ ‬هوت‭ ‬تشيلي‭ ‬بيبرز‭”‬،‭ ‬لجأت‭ ‬الأداة‭ ‬الاستثمارية‭ ‬إلى‭ ‬زيادة‭ ‬رأس‭ ‬المال،‭ ‬مما‭ ‬مكّنها‭ ‬من‭ ‬جمع‭ ‬نحو‭ ‬15‭ ‬مليون‭ ‬دولار،‭ ‬وفقًا‭ ‬للوثائق‭ ‬الصادرة‭ ‬عن‭ ‬بورصة‭ ‬لندن‭ ‬للأوراق‭ ‬المالية‭.‬

وأنشأ‭ ‬الصندوق‭ ‬المدير‭ ‬السابق‭ ‬لأعمال‭ ‬كلّ‭ ‬من‭ ‬إلتون‭ ‬جون‭ ‬و‭”‬أيرون‭ ‬ميدن‭” ‬ميرك‭ ‬ميركورياديس،‭ ‬وقد‭ ‬استثمر‭ ‬مئات‭ ‬من‭ ‬الملايين‭ ‬من‭ ‬الدولارات‭ ‬في‭ ‬حقوق‭ ‬الأعمال‭ ‬الموسيقية‭.‬

وبات‭ ‬الصندوق‭ ‬يدير‭ ‬حقوق‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الكلاسيكيات‭ ‬الموسيقية‭  ‬الشعبية،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬حقوق‭ ‬عشرات‭ ‬الأغاني‭ ‬الناجحة‭ ‬الحديثة،‭ ‬بينها‭ ‬أغنية‭ “‬شيب‭ ‬أوف‭ ‬يو‭”  ‬لإد‭ ‬شيران‭ ‬و‭”‬ابتاون‭ ‬بانك‭!” ‬لبرونو‭ ‬مارس‭.‬

واحتدمت‭ ‬المنافسة‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة‭ ‬بين‭ ‬أدوات‭ ‬الاستثمار‭ ‬على‭ ‬غرار‭ “‬هيبغنوزيس‭” ‬و‭”‬كونكورد‭” ‬و‭”‬برايمري‭ ‬ويف‭” ‬وبين‭ ‬شركات‭ ‬رئيسية‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬التسجيلات‭ ‬وإنتاج‭ ‬الأعمال‭ ‬الموسيقية‭ ‬من‭ ‬مثل‭ “‬يونيفرسال‭ ‬ميوزيك‭”.‬

وتعود‭ ‬رغبة‭ ‬المستثمرين‭ ‬في‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬حقوق‭ ‬الأعمال‭ ‬الموسيقية‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬كبير‭ ‬إلى‭ ‬ظهور‭ ‬البث‭ ‬التدفقي‭ ‬الذي‭ ‬فتح‭ ‬فرصاً‭ ‬لصناعة‭ ‬كانت‭ ‬تبحث‭ ‬عن‭ ‬نموذج‭ ‬جديد‭ ‬في‭ ‬أوائل‭ ‬العقد‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬القرن‭ ‬الحادي‭ ‬والعشرين‭.‬

مشاركة