الربيع الصعب

298

الربيع الصعب
سعد عباس
دعونا لا ننظر الى المشهد المصري الراهن، بعد الأحكام القضائية الأخيرة، من زاويتي الشماتة بجماعة الاخوان المسلمين، أو الادانة للمجلس العسكري، فكلا الزاويتين لا تتيحان انتاج مقاربة مفيدة لمصر الوطن والشعب والثورة التي يتوقف مصير الربيع العربي على مآل ربيعها.
السؤال الأهم في هذه اللحظة هو أماتت الثورة المصرية كما ذهبت الى ذلك صحيفة الغارديان البريطانية؟، أم أن ما جرى منذ يناير 2011 ويجري الآن وسيجري لسنوات مقبلة في مصر هو مخاض طبيعي مرّت به من قبل عشرات الدول والأمم والشعوب في تاريخ الانسانية القريب، كما يذهب الى ذلك مفكرون غربيون وعرب؟.
المصريون، وليس سواهم، هم من سيقرر شكل الاجابة ومضمونها عن هذا السؤال، انْ في المحطة القريبة جداً اليوم السبت وغداً الأحد، ما دام السباق الرئاسي ماضٍ من دون تأجيل، أو في المحطات الأخرى التي سترسم نتائج الانتخابات الرئاسية مساراتها وتحدد عناوينها.
آمل، حباً في مصر وحرصاً عليها، ألا تنهزم الحكمة أمام الثأرية، والا فان ما جرى ويجري في العراق منذ 2003 لن يكون سوى هامش صغير في متن مصري شديد الكارثية لا سمح الله.
حتى اللحظة، تبدو خسائر جماعة الاخوان هيّنة على رغم اتساعها، بل حتى خسائر شباب الثورة وهي الأفدح ثمة متسع لجعلها ثمناً مقبولاً لنجاح الوطن وتعافيه من أمراض عقود حكم العسكر والعلل المزمنة للأحزاب الأليفة التي ترتدي زيّ المعارضة للتغطية على زواجها العرفيّ مع سلطة أدارت بدهاء مرعب عملية سقوط مبارك، فأجهضت فكرة التوريث من مبارك الى نجله جمال ، كما أجهضت في الوقت ذاته الثورة ــ الحلم ، وحشرتها في ميدان التحرير تحت السيطرة ، فيما ظلت الدولة العميقة تقود البلاد عملياً بمؤسساتها الأمنية والعسكرية والقضائية والاعلامية.
ما يجري في مصر، خطير جداً، ويؤكد أن مخاض الربيع العربي أصعب وأكثر تعقيداً مما كنا نظنّ. اللهم نسألك اللطف.

سؤال بريء
ــ ما أبلغ من قول بيكاسو اني أعمل دائماً ما لا أَستطيعُ عمله لكي أتعلّم كيفية عمله ؟.
جواب جريء
ــ قول شتاينبك الزمن هو الناقد الوحيد الذي ليس لديه مطامع .
/6/2012 Issue 4227 – Date 16 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4227 التاريخ 16»6»2012
AZP07
SAAB