الرباط تعتقل المسؤول عن موقع إلكتروني

210

الرباط تعتقل المسؤول عن موقع إلكتروني
لنشره فيديو منسوب للقاعدة
خبير مغربي الشريط يحمل بصمة المخابرات الجزائرية
الرباط ــ عبدالحق بن رحمون
أوقفت السلطات المغربية، علي أنوزلا، المسؤول عن الموقع الاكتروني لكم ، وأوضح بيان للوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، تسلمت الزمان نسخة منه أن النيابة العامة أمرت الشرطة القضائية بايقاف المسؤول عن موقع لكم الالكتروني.
ويضيف البيان قصد البحث معه، هذا يذكر أن الاعتقال جاء على خلفية نشر الموقع لشريط فيديو منسوب لتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي، وأكد البيان أنه تضمن دعوة صريحة وتحريضا مباشرا على ارتكاب أفعال ارهابية بالمغرب. كما أوضح البيان أنه سيتم ترتيب الآثار القانونية الملائمة، على ضوء نتائج البحث المأمور به.
من جهتها أوضحت فرانس برس اختفاء الوحدات المركزية لـ 8 حواسيب يتوفر عليها الموقع، حيث أفاد العاملون أنه تم حجزها بعد اعتقال علي أنوزلا أمس الثلاثاء. .كما أشار موقع فرانس 24 على صفحته الالكترونية أن موقع لكم المستقل نشر بنسختيه العربية والفرنسية، الأسبوع المنصرم رابط فيديو منسوبا لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي، ويحمل الفيديو عنوان المغرب مملكة الفساد والاستبداد ..
وحسب ذات المصدر فان الفيديو الذي تقارب مدته 40 دقيقة يدعو الى الجهاد وينتقد النظام الملكي وشخص الملك بشدة، لكن ادارة موقع يوتيوب حسب ذات المصدر حذفت الشريط لعدم احترامه القواعد الخاصة المتعلقة بالتحريض على العنف .
وأوضح الموقع الذي أكد اعتقال علي أنوزلا أن قرار وكيل الملك كان مفاجئا، لكن الموقع بنسختيه العربية والفرنسية أوضح منذ البداية أن الأمر يتعلق بفيديو دعائي، لا يتحمل فيه الموقف أي موقف من مواقف القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي .
على صعيد آخر، انتقد خبير مغربي الشريط المذكور، واتهم المخابرات الجزائرية واعتبرها أنها من كانت وراء شريط التهديد المنسوب الى تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي ضد المغرب ومصالحه. ومن جهته كشف عبد الرحيم المنار اسليمي، رئيس المركز المغاربي للدراسات الأمنية وتحليل السياسات أن الشريط المذكور من انتاج المخابرات العسكرية الجزائرية التي تفتقت عبقريتها في خلق وانتاج أشرطة تحريضية تقلد من خلالها أسلوب القاعدة.
كما أوضح الخبير المغربي أن شكل ومضمون الشريط يحمل بصمة المخابرات الجزائرية مؤكدا في الوقت ذاته بأن مركز الاتصال التابع لهذا الجهاز هو من أصدر الشريط. وفي تحليله للصور قال الخبير المغربي والأستاذ الجامعي، عبد الرحيم المنار اسليمي ان الصور المعروضة في هذا الشريط مأخوذة عن نشرات أخبار وبرامج قناة الجزيرة من الصعب على تنظيم القاعدة الوصول اليها مباشرة. كما اعتبر الخبير المغربي أن الشريط يتضمن صورا لاعلاقة لها بالمغرب، بل مأخوذة من احتجاجات دور الصفيح في الجزائر يتبادلون فيها المحتجون الحجارة مع السلطات الأمنية.
من جانبه، أكد رئيس المركز المغاربي للدراسات الأمنية وتحليل السياسات الدليل أن الشريط يتناول في عدد من مقاطعه أجزاء كبرى، مما ينشر على صفحات بعض الجرائد الجزائرية، الموالية لرئيس المخابرات الجزائرية، كما أن الشريط يقف بشكل واضح حول حرب الرمال بين المغرب والجزائر، اضافة الى اشارته الى قضية رئاسة العاهل المغربي الملك محمد السادس للجنة القدس وليس هناك ما يفيد أن تنظيم القاعدة معني بدور الدول العربية في حماية القدس وهذا يعيد الى الأذهان الدور الذي لعبته الجزائر في تحريض قطر على انشاء مؤسسة في محاولة منها لمواجهة بيت مال القدس.
في سياق آخر، حذر رئيس المركز المغاربي للدراسات الأمنية وتحليل السياسات من الجزائر التي توظف الخلايا الارهابية في صراعاتها، مضشيرا أنها قد تنقلها نحو المغرب في حالة فتح الحدود من أجل ضمان التوازن الاقليمي لصالح المؤسسة العسكرية داخليا واقليميا طالما أن جميع المعطيات أكدت أن الجزائر لم تعد فاعلا أساسيا في منطقة الساحل منذ التدخل الفرنسي في شمال مالي وأصبحت بوابة وملجأ لكل الجماعات الارهابية العابرة والموطنة فوق التراب الجزائري.
AZP01