الرئيس اليمني شحنة الأسلحة الإيرانية واضحة ولا تحتاج تحقيقاً


الرئيس اليمني شحنة الأسلحة الإيرانية واضحة ولا تحتاج تحقيقاً
مصادر رئاسية لـ الزمان السياح الإيرانيون في مصر ضغط على الخليجيين
القاهرة ــ مصطفى عمارة
صنعاء ــ الزمان
قال الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي إن كل ما يتعلق بالسفينة جيهان 1 التي يشتبه بأنها ايرانية وضبطت تحمل أسلحة الى بلاده واضح ولا يحتاج الى البحث والتحقيق ، على حد قوله.
جاء ذلك خلال اسقبال هادي في فريق من الخبراء الدوليين المكلفين من جانب الأمم المتحدة فحص شحنة الأسلحة بالسفينة التي تم احتجازها قبالة السواحل اليمنية في كانون الثاني الماضي.. ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية سبأ امس عن هادي قوله ان اليمن يعاني من مشاكل عدة سواء على مستوى تنظيم القاعدة الارهابي أو القرصنة في خليج عدن والساحل الصومالي وتهريب الأسلحة والمخدرات . على صعيد آخر اتفق وزير السياحة المصري هشام زعزوع مع المسؤولين في طهران على آليات زيارة الزوار الايرانيين الى مصر.
وقالت مصادر مصرية لـ الزمان ان زعزوع الموجود في طهران منذ امس الاول بحث التعاون السياحي مع ايران، ووضع آليات محددة لسفر السائحين الايرانيين الى مصر، ومقابلة عدد من وكلاء السفر والشركات السياحية الايرانية.
من جانبها كشفت مصادر بالرئاسة المصرية لـ الزمان ان الرئيس مرسي تلقى طلبا ايرانيا بفتح الباب للسياحة الايرانية. واضافت المصادر ان الطلب الايراني يخضع لاعتبارات امنية وسياسية خاصة تؤثر على العلاقات المصرية الخليجية خاصة السعودية التي تمر العلاقات بينها وبين مصر بحالة من الفتور وهو ما انعكس على تأجيل السعودية تنفيذ مشروع الجسر البري مع مصر. واكدت المصادر ان مرسي ربما يستخدم العلاقات المصرية ــ الايرانية كورقة ضغط على الدول الخليجية لزيادة دعمها الاقتصادي لمصر وياتي هذا الطلب في الوقت الذي كشف فيه السيد العقيلي المنسق العام لمجلس التعاون المصري الايراني انه تقدم بطلب لوزارة السياحة بالسماح لـ 20 الف سائح ايراني بالدخول الى مصر بدءا من اول مارس بمعدل 3 رحلات يوميا على طائرات شارتر بمطارات شرم الشيخ، واشار ان المجلس وقع عقوداً مع الجانب الايراني لاستيراد الغاز والسماد في مقابل تصدير البرتقال واليوسفي المصري. في السياق ذاته اكد وزير السياحة المصري قبيل سفره الى طهران انه لن يسمح للايرانيين بزيارة العتبات المقدسة لدواعي امنية وانه سوف يسمح بزيارة 4 مدن سياحية فقط هم الغردقة وشرم الشيخ والاقصر واسوان.
في الوقت نفسه كشف محمد غنيم رئيس التيار الشيعي عن ان ايران طلبت منه التوسط لدى مؤسسة الرئاسة لاقامة معرض للمنتجات العسكرية بالقاهرة وذلك بهدف التعاون المشترك وتبادل الخبرات في هذا المجال على حد قوله.
وقال غنيم انه سيقدم طلبا لمؤسسة الرئاسة ولمكتب القائم بالاعمال الايرانية خلال الاسابيع القليلة المقبلة وذلك باقامة المعرض العسكري الايراني سنويا بمصر أسوة بالمعارض المتخصصة في هذا الشان وعلى رأسها معرض الطيران العسكري الذي تستضيفه دبي وتشارك فيه جميع شركات الطيران على مستوى العالم وذلك للاستفادة من التجربة العسكرية الايرانية واكد ان دعوته لتبني هذه المبادرة لم تكن بدافع شخصي وانما نتيجة عرض تلقاه من الجانب الايراني اكثر من مرة للتصنيع المشترك مع مصر في المجال العسكري ولان ايران هي الدولة الوحيدة المستعدة لامدادنا بتكنولوجيا تصنيع الاسلحة على حد زعمه.
AZP01