الذكرى السبعون لمصرع مؤسس الحزب فهد ورفيقيه حازم وصارم

الشيوعي العراقي ينظم حفلا إستذكارياً

الذكرى السبعون لمصرع مؤسس الحزب فهد ورفيقيه حازم وصارم

بغداد –  الزمان

في قاعة جمعية المهندسين  وبحضور أعضاء من قيادة الحزب الشيوعي يتقدمهم نائب سكرتير اللجنة المركزية (مفيد الجزائري) اقام الحزب الشيوعي العراقي يوم السبت الماضي حفلا استذكاريا لشهدائه.

وتمر هذه السنة الذكرى الـ 70 لمصرع قادة الحزب الشيوعي فهد وحازم وصارم 2019-1949 وفي كل عام وبتاريخ 14-15 شباط يستذكر الشيوعيون وانصارهم واصدقاؤهم تنفيذ حكم الاعدام بثلاثة من قادة الحزب،وبهذه المناسبة يتم تنظيم حفل لتكريم عوائل الشهداء واستذكار تضحياتهم.بدأ الحفل بالنشيد الوطني والوقوف دقيقة صمت تكريما لشهداء الحزب ،ثم القى عضو اللجنة المركزية علي صاحب كلمة اشاد فيها بنضال الحزب ومكانة الشهيد في المسيرة النضالية،اما كلمة عوائل الشهداء فقد قدمها عبد الرحمن شرهان خلف استعرض فيها مواقف شقيقه الشهيد وما تحمله من تضحيات ومضايقات من الاجهزة الامنية للنظام السابق وثباته على مبادئ الحزب والتضحية في سبيل الوطن، بعدها تم عرض فيلم يتضمن لوحات تشكيلية للفنان فيصل لعيبي يتناول تاريخ الحزب وتضحياته طوال مسيرته النضالية.وقدم الكاتب والناقد حسن الفواز كلمة مؤثرة بهذه المناسبة عبر فيها عن مشاعره تجاه احد الشهداء البسطاء من الحزب الشيوعي واسمه (ابو كريم ) وحث الحزب ان لا يكون دائما على حافات القبور واثنى على تضحيات الحزب وشهداء قادته التي رسمت بالدم طريق الخلاص من الظلم وتحقيق العدالة الاجتماعية.كما قدم الفواز قصيدة مهداة الى الشهيد ابو كريم ومواقفه البطولية.وكانت مساهمة الشاعر محمد فاضل العبودي بقصيدة حماسية بعنوان هذوله احنه الشيوعيين كما قدم الملحن الشاب حمزه جعفر اغنية (الشهيد بدمنه) وهي من تاليفه والحانه.وقبل اختتام الحفل ضجت القاعة بهتافات تمجد الحزب وشهداءه،ثم تم تكريم عوائل الشهداء.

مشاركة