الديوانية تثمن نتائج منتخبها المدرسي رؤوف: مدرسة برشلونة تفتتح في غضون شهر

بغداد – الزمان

الديوانية ـ حسن ظاهر الخزاعي

أعلن مدير المدرسة التخصصة الكروية في وزارة الشباب والرياضة بسام رؤوف، امس الاثنين، عن الاتفاق على نسبة 90 % من مشروع مدرسة نادي برشلونة في العراق، مؤكدا أن الاعلان الرسمي عن بدء المشروع سيكون في غضون شهر واحد، فيما أشار إلى إشراك اتحاد الكرة في المشروع.

وقال رؤوف إن ” نسبة 90 % من مشروع مدرسة نادي برشلونة الاسباني في العراق تم الاتفاق عليها عبر الإتصالات المستمرة بين الطرفين”، مؤكدا أن “المشروع سيشهد البدء في تطبيقه والاعلان الرسمي عنه في غضون شهر واحد”.

وأضاف رؤوف أن “نادي برشلونة ستكفل وبموجب البرتوكول الموقع مع وزارة الشباب والرياضة باعداد المناهج الفنية للاعبين فضلا على استقطابهم وإشراكهم في بطولات الفئات العمرية بغية الاحتكاك وكذلك استقبال المدربين في الدورات التدريبية والتطويرية”، مشيرا إلى أن “المشروع سيشهد إشراك الاتحاد العراقي في الاشراف للاستفادة من خبرته في مجال كرة القدم للفئات العمرية”.

يذكر أن وزارة الشباب والرياضة أعلنت في شهر تشرين الأول من العام الماضي، عن توقيع بروتوكول تعاون مع نادي برشلونة الأسباني لتطوير كرة القدم في العراق حيث جاء ذلك مقابل مبالغ مالية سددتها الوزارة على شكل دفعات سنوية.

أقامت تربية محافظة الديوانية حفل تكريم لفريقها السلوي الفائز بالمركز الثاني في نهائيات الألعاب المنظمة لمدارس العراق الابتدائية التي نظمتها المديرية العامة للتربية الرياضية والنشاط المدرسي في وزارة التربية في ديوان مديرية تربية المحافظة ويذكر ان الفريق الديواني خسر المباراة النهائية بصعوبة مع فريق منتخب بابل بفارق النقطة الواحد (32ـ 33) نقطة في المباراة التي استضافتها قاعة الشهيد منذر علي شناوة المغلقة في نادي الكرخ وشمل التكريم أعضاء الوفد الفائز بالمركز الثاني (علاء كاظم بلكوت مدير النشاط الرياضي والكشفي لتربية الديوانية وطارق مال الله وعدنان سعيد فتاح المشرفين الفنيين وحمودي جواد كاظم مدرب الفريق وللاعبون رسول عارف و عادل باسم خضير و مهيمن علي و محمد واثق و امير حليم و محمد فرحان و سجاد لازم و موسى عيدان و ميثاق جاسم ومنتظر رحيم).

وقال الاستاذ منشد عبد عبادة المدير العام لتربية الديوانية ان هذه الاحتفالية البسيطة غير كافيه بحق ما حققوه هؤلاء البراعم الموهوبة والواعدة التي قدمت اداء رائع خلال منافسات هذه البطولة الكبيرة والمهمة توج بالنتائج الجيدة رغم صغر سنهم بعد تحديد أعمارهم من قبل اللجنة المشرفة على البطولة تولد عام (2001) ونطمح ان نقدم لهم الرعاية والاهتمام الكبير كونهم بحاجه ماسة لها وهم يعتبرون الأساس المتين الذي يعتمد عليها بناء رياضي متين وصحيح لضمان مستقبل رياضي مشرق ومتطور، وأضاف الاستاد منشد في كلمته ان الاهتمام بالرياضة اصبح ضروريا لما لها من مردودات ايجابية تعود بالخير لمجتمعنا العراقي المتعطش للم الشمل وقد لمس ذلك على الواقع عام 2007 عند حصول منتخبنا الوطني العراقي اسود الرافدين على كاس أسيا وابدي التلاحم العراقي الوطني واضحا على مختلف أطياف المجتمع العراقي الجديد من (الشمال الى الجنوب) وسب للرياضة المدرسية في المحافظة وان رسمت لها صورة جميلة بفرشاة الأساتذة العاملين في قسم النشاط الرياضي والكشفي الذين حققت فرقهم نتائج كبيرة وهي تلاقي الدعم والرعاية من قبل مديريتنا التي أبت ان تقدم دعما ماديا ومعنويا عن طريق كتب الشكر والتقدير للمبدعين ممن يحققوا نتائج جيدة ومتميزة في البطولات المدرسية المحلية والعراقية ليكون ذلك حافزا كبيرا لتحقيق المزيد من الإبداعات الرياضية خلال المستقبل والتي تليق بسمعة المحافظة الرياضية صاحبة التاريخ العريق بحضارة أهله واضاف علاء كاظم بلكوت مدير النشاط الرياضي والكشفي لتربية الديوانية ان محافظة الديوانية لها شأن رياضي كبير على المستوى العراقي والعربي أثر الانجازات الرياضية الكبيرة التي حققتها فرقها الرياضية في مختلف الألعاب الرياضية ناهيك عن رفد المنتخبات المدرسية بالعديد من النجوم الرياضية واضاف بلكوت ان محافظتنا شهد لها بنجاحاتها باقامة واستضافة المهرجانات والبطولات والمخيمات الكشفية بمشاركة كافة الفرق الرياضية والكشفية لتربيات العراق أملين النجاح والتوفيق للجميع.

مشاركة