الديمقراطي الكردستاني يدعو إلى التعامل مع القضايا المشتركة بموقف موحّد

415

البارزاني: أوفينا بالتزاماتنا ويتعيّن على بغداد تأمين الحقوق

الديمقراطي الكردستاني يدعو إلى التعامل مع القضايا المشتركة بموقف موحّد

اربيل – فريد حسن

عقد المجلس الاقتصادي الأعلى في اقليم كردستان اجتماعاً بإشراف رئيس الحكومة مسرور البارزاني ، لمناقشة الخطوط العامة لمشروع موازنة الإقليم وتقويم عملية الإصلاح الجارية.وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (البارزاني ترأس اجتماع المجلس الاقتصادي الاعلى لمناقشة موازنة الاقليم ، حيث  قدم كل من وزيري المالية والاقتصاد آوات شيخ جناب، والتخطيط دارا رشيد تقريراً بشأن الوضع المالي الراهن والاستعدادات الجارية إزاء إعدادالمسودة)، وأشار البارزاني ، بحسب البيان ان (حكومة الإقليم بذلت قصارى جهدها في سبيل تنظيم الإيرادات وتقليل النفقات غير الضرورية، بالإضافة إلى تنظيم عمل الملاكات وحذف وإبعاد الأسماء التي استفاد أصحابها من الموازنة على نحو غير مشروع، سعياً لتأمين الحقوق والمستحقات المالية للمستحقين ممن يتقاضون الرواتب، كما تم تأكيد على الحد من الروتين في ما يتعلق بالمعاملات المالية)، مشددا على (ضرورة إعداد موازنة مالية تأخذ بنظر الاعتبار الخيارات كافة، وبما يجعلها شفافة وواقعية، وتعتمد على لغة الأرقام والإيرادات النفطية وغير النفطية والنفقات الفعلية)، واكد البارزاني (أهمية حل المشاكل العالقة مع الحكومة الاتحادية ، كون الاقليم أوفى بكل واجباته الدستورية، ويتعين على السلطات الاتحادية تأمين الحقوق والمستحقات المالية لكردستان في إطار مشروع الموازنة).

 فيما علق عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني، شيرزاد حسن على تشكيل كتلة كردية جديدة داخل البرلمان الاتحادي. قائلا في تصريح امس إن (الحزب ليس لديه أي مشكلة بتشكيل كتلة كردية جديدة باسم الأمل في مجلس النواب ، لكنها يجب أن تراعي الموقف الكردي الموحد في البرلمان الاتحادي لمنع حدوث قرارات جماعية لا تنسجم مع الواقع)، واضاف أن (الكتلة الجديدة تهدف للتصدي إلى نفوذ الحزبين الكرديين، وهذا ليس في مصلحة الشعب ، لأن الخلاف يضعف الموقف الكردي داخل البرلمان وبغداد بشكل عام ويتم استغلاله من قبل الأخرين)، مطالبا الكتلة بأن (يكون موقفها جماعي مع القضايا المشتركة التي تخص الكرد، وترك المزايدات السياسية على حساب القضايا والمصلحة العامة). وفي وقت سابق، اعلن عدد من النواب الأكراد، تشكيل تحالف كردي، تحت تسمية تحالف الأمل الكردستاني، داخل مجلس النواب الاتحادي استعداداً للمشاركة في الانتخابات المبكرة المقبلة.  والتقى رئيس الجمهورية برهم صالح وفد تحالف الأمل الكردستاني في مجلس النواب.وجرى، خلال اللقاء، بحث المستجدات السياسية في البلد وملف الانتخابات المقبلة. وقال بيان تلقته (الزمان) امس انه (جرى خلال اللقاء تأكيد أهمية ضمان شروط إنجاحها بعيداً عن التزوير والتلاعب والضغوط، وتهيئة كافة مستلزمات إجرائها أمنياً ولوجستياً)، مؤكدين (اهمية تعاضد الجهود للتوصل إلى حلول جذرية للمسائل العالقة بين بغداد واربيل استناداً إلى الدستور، وأن تكون موازنة العام الجاري ضامنة لحقوق المواطنين جميعاً). وشدد صالح ، بحسب البيان على (مواصلة الحوار البنّاء والجدي وتوافر الرغبة المشتركة لتحقيق مصالح المواطنين من أجل الوصول إلى حلول مستدامة تشمل مسألة رواتب موظفي الإقليم باعتبارها حقاً دستورياً، إلى جانب المسائل المالية الأخرى العالقة وبما يحفظ حقوق الشعب العراقي، ومن ضمنها حقوق المواطنين من الموظفين والمتقاعدين في إلاقليم).

مشاركة