الدوريات الأوربية: مونشنغلادباخ يكتفي بالتعادل أمام هامبورغ برشلونة تواجه إختباراً صعباً أمام مدريد ولقاء سهل للمتصدر

388

{ مدن – وكالات: تتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة سهرة اليوم الأحد صوب ملعب فيسنتي كالديرون الذي يحتضن المواجهة المرتقبة بين صاحب الضيافة أتلتيكو مدريد وبرشلونة بطل العالم وأوربا في قمة مباريات الجولة الـ 25 من الدوري الإسباني.

وستكون الأضواء مسلطة بشكل خاص على مواجهة لاتينية خالصة تجمع بين هدافين من العيار الثقيل، فبرشلونة لا يشعر بالقلق في وجود “البرغوث” الأرجنتيني ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم في الأعوام الثلاثة الأخيرة، أما جماهير أتلتيكو مدريد فتعلق آمالها على “النمر” الكولومبي راداميل فالكاو لتحقيق الفوز المرجو.

وبالنظر إلى وضع الثنائي اللاتيني في صدارة هدافي الليغا، فإن ميسي سجل 27 هدفا احتل بها موقع الوصافة، ويواصل مطاردته لغريمه الشخصي البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي يتفوق عليه بهدف وحيد.أما فالكاو فيتقاسم المركز الثالث مع الأرجنتيني الآخر جونزالو إيجواين مهاجم ريال مدريد، ولكلاهما 14 هدفا في البطولة.

وابتعد فالكاو بعض الوقت عن المشاركة بسبب إصابة داهمته في الدور الأول، لكن معدله التهديفي يسير بخطى رائعة، حيث هز شباك خصومه 14 مرة في 20 مباراة.

وكان اللقاء الأول الذي جمع ميسي بفالكاو في الليغا قد وافق الـ 24 من ايلول الماضي في الجولة السادسة، في مباراة شهدت تفوقا كاسحا للنجم الأرجنتيني وفريقه، حيث انتهت لصالح البرسا بخماسية نظيفة، كان نصيب ميسي فيها “هاتريك”، في حين كان فالكاو حاضرا غائبا في تلك المواجهة، فكان دوره هامشيا ولم يسدد ولو لمرة على مرمى فيكتور فالديس.

ويمثل ميسي كابوسا للروخي بلانكوس في البطولة المحلية، حيث تشير الارقام إلى أنه هز شباك الفريق المدريدي 14 مرة في إجمالي 11 مباراة.

وبعيدا عن مواجهات الليغا، فقد سبق ان التقى ميسي وفالكاو دوليا في أربع مرات على صعيد المنتخبات، وكان التعادل حاسما في ثلاث مباريات، آخرها في كوبا أمريكا الصيف الماضي على أرض التانجو في لقاء انتهى سلبيا دون اهداف.

وكان الفوز حليفا للأرجنتينيين في مواجهة وحيدة شارك فيها النجمان، وكانت في التصفيات المؤهلة لمونديال 2010 وبخلاف سجل المعارك الثنائية بين اللاعبين، سبق أن لعبا سويا كزميلين، ولكن في مباراة خيرية مع فريق “أصدقاء ميسي”. ويرى اندريس انيستا لاعب وسط برشلونة ان فارق النقاط العشر لصالح ريال مدريد في صدارة الدوري “كبير” لكن برشلونة مستعد للانقضاض على منافسه اذا تعثر الفريق الذي يدربه جوزيه مورينيو.

وقال انيستا لاعب منتخب اسبانيا “نركز على الاستمرار في الفوز بجميع المباريات… سيجعلنا ذلك نستطيع المنافسة في دوري ابطال اوربا ونهائي كأس الملك وفي الدوري اذا خسر ريال أي نقاط.”

ويعتقد الكسيس سانشيز مهاجم برشلونة المتألق انه ما زال قادرا على تقديم المزيد بعد انتقاله الى بطل الدوري الاسباني من اودينيزي الايطالي في نهاية الموسم الماضي مقابل 40 مليون يورو (53.3 مليون دولار).

وقال سانشيز وهو من تشيلي “لم أصل لنقطة الرضا عن مستواي بعد… لم أصل الى أفضل مستوياتي بعد وأعرف انني قادر على تقديم المزيد.”ويتأخر فالنسيا بفارق 11 نقطة عن برشلونة بعد هزيمته أمامه 5-1 في مطلع الاسبوع في مباراة شهدت احراز الارجنتيني ليونيل ميسي اربعة أهداف ليرفع رصيده هذا الموسم الى 27 هدفا من 23 مباراة.

واستعد فالنسيا لمباراته على ملعبه أمام اشبيلية اليوم الاحد بالفوز على ارضه على ستوك سيتي الانكليزي 1-صفر في كأس الاندية الاوربية ليصعد الى دور الستة عشر بالبطولة.

ويحتل اسبانيول رابع المراكز المؤهلة لدوري أبطال اوربا في دوري اسبانيا لكن بفارق نقطتين فقط عن اوساسونا صاحب المركز العاشر بينما تأتي بينهما فرق اتليتيك بيلباو واتليتيكو مدريد وليفانتي ورايو فايكانو وملقة.ويواجه بيلباو فريق فياريال اليوم الاحد بينما يضيف اوساسونا منافسه غرناطة

لقاء سهل

ومن المحتمل أن يكون لقاء ريال مدريد أمام مضيفه رايو فايكانو اليوم الاحد فرصة جونزالو هيجوين كي يظهر بمستوى متميز بعد اصابة زميله كريم بنزيمة في مباراة تعادل فيها الفريق 1-1 مع تشسكا موسكو الروسي في دوري أبطال اوربا يوم الثلاثاء الماضي.

وأصيب بنزيمة بتمزق في العضلة الضامة وذكرت تقارير في وسائل اعلام محلية أن المهاجم الفرنسي سيغيب عن المباريات لمدة تصل الى ثلاثة اسابيع.

وانضم بنزيمة في قائمة المصابين الى الجناح الارجنتيني انخيل دي ماريا الذي غاب عن مباراة تشسكا بسبب اصابة في عضلة بالساق.

تعادل هامبورغ

فشل بوروسيا مونشنغلادباخ في اللحاق ببوروسيا دورتموند المُتصدر وحامل اللقب بعد تعادله مع ضيفه هامبورغ 1-1 اول امس الجمعة في افتتاح المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم.

على ملعب “بوروسيا بارك”، انتظر بوروسيا مونشنغلادباخ حتى الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول لافتتاح التسجيل بعد أن حصلَ على ركلة حرة إثر لمسة يد من هايكو فيسترمان، نفذها قائد منتخب فنزويلا خوان ارانغو وتابعها مايك هانكه برأسه أسفل الزاوية اليسرى (45).

وفي الشوط الثاني، أدرك هامبورغ التعادل سريعاً بعد ركنية ومتابعة من التركي الأصل الشاب تولغاي على أرسلان في الزاوية اليمنى لمرمى مارك اندريه تير شتيغن حارس مونشنغلادباخ (56).

ورفع مونشنغلادباخ رصيده إلى (47 نقطة) وبقي على بعد نقطتين خلف دورتموند الذي يضيف هانوفر اليوم الأحد في آخر مباريات المرحلة، وبنفس الفارق أيضاً عن بايرن ميونيخ الذي باتت فرصته كبيرة في استعادة المركز الثاني في حال فوزه على ضيفه شالكه الرابع (44 نقطة). في المقابل، أصبح رصيد هامبورغ (27 نقطة) في المركز الثامن.

مشاركة