الدوريات الأوربية: سمبدوريا يُسقط ميلان في عقر داره ميسي ينقذ برشلونة من الهزيمة والريال يخسر أمام خيتافي

{ مدن – (ا ف ب) – انقذ النجم الارجنتيني ليونيل ميسي برشلونة، وصيف بطل الموسم الماضي، بتسجيله هدفي فريقه في مرمى مضيفه اساسونا وخرج فائزا 2-1، فيما سقط غريمه ريال مدريد حامل اللقب على ارض خيتافي 1-2 اول امس الاحد في المرحلة الثانية من الدوري الاسباني لكرة القدم.

 على ملعب “ال سادار”، فاجأ اوساسونا الفريق الكاتالوني بهدف السبق عندما رفع البلجيكي من اصل عاجي رولان لاماه كرة عرضية في الجهة اليمنى تابعها خوسيبا لورنتي مباشرة بيمناه في شباك فيكتور فالديس (17).

 وضغط برشلونة على منطقة مضيفه، لكن عاب محاولاته البطء في بناء الهجمات والنهاية الصحيحة، وفي الشوط الثاني فوت سانشيز فرصة ادراك التعادل بعد تمريرة ممتازة من ميسي وضعته في مواجهة الحارس فرنانديز (72)، واثمر الضغط الكاتالوني هدفا اول بعد عدة تمريرة قصيرة داخل المنطقة بين الثلاثي ميسي وسانشيز وبدرو، بديل فرانسيسك فابريغاس، وصلت الكرة اخيرا الى الارجنتيني غير المراقب فغمزها بقدمه اليسرى بصعوبة من مسافة قريبة تدحرجت ببطء الى الزاوية اليمنى البعيدة عن الحارس (76).

 وتلقى فرانشيسكو بونيال البطاقة الحمراء لاحتجاجه على صحة الهدف متذرعا بالتسلل الذي تكرر في اكثر من تمريرة خصوصا من جانب ميسي قبل تسجيله، واستغل برشلونة النقص العددي سريعا واضاف الهدف الثاني بنفس الطريقة حيث عبرت الكرة من تشافي هرنانديز الى خوردي البا ومنه الى ميسي الذي تابعها بيسراها من بين المدافعين في الشباك (80) رافعا رصيده الى 4 اهداف في مباراتين.

 وتصدر برشلونة الترتيب برصيد 6 نقاط بفارق الاهداف امام رايو فايكانو.

 خسارة البطل

 وفي المباراة على ملعبه كوليسيوم الفونسو في احدى ضواحي العاصمة مدريد حقق الفريق الصغير خيتافي الذي صعد عام 2004 الى الدرجة الاولى لاول مرة وحافظ على مكانه بين النخية، فوزه الخامس على ريال مدريد مقابل تعالين و10 هزائم في تاريخ لقاءاتهما منذ ذلك التاريخ.

 ونجح الارجنتيني غونزالو هيغواين في افتتاح التسجيل بعد تمريرة من مواطنه انخل دي ماريا بين مدافعين فهرب منهما ثم من الحارس الذي خرج لملاقاته ووضعها سهلة في الشباك (27 )

 وبدأ خيتافي الشوط الثاني بشكل انشط من ضيفه وحصل على 3 ركلات حرة آخرها بعيدة في الجهة اليمنى نفذها المغربي عبد العزيز برادة الى داخل المنطقة وتابعها المدافع فاليرا برأسه على يسار كاسياس (53).

 واجرى مورينيو تغييرا آخر فاخرج المدافع البرازيلي مارسيلو وادخل المهاجم خوهسيه ماريا كايخون، لكن النتيجة اتت في غير صالحه اذ استغل تقدم واندفاع الضيوف فارسلت الكرة من منطقته الدفاعية الى البديل ادريان كالونغا الذي هرب من راوول البيول واعاد الكرة الى برادة الذي سار خطوتين واطلقها من بين 3 مدافعين بيسراه قذيفة انفجرت في مرمى كاسياس (75).

 خسارة ميلان

 استهل ميلان الذي خسر جهود ابرز لاعبيه في مدة الانتقالات الصيفية مشواره في الدوري الايطالي لكرة القدم لموسم 2012-2013 بأسوأ طريقة ممكنة بسقوطه على ارضه امام سمبدوريا العائد الى دوري الاضواء صفر-1 اول امس الاحد.

 وكان ميلان تخلى عن ابرز لاعبين في صفوفه وهما المهاجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش والمدافع البرازيلي ثياغو سيلفا، في حين تركه مخضرموه جنارو غاتوسو وفيليبو اينزاغي واليساندرو نستا والهولندي كلارنس سيدورف دفعة واحدة بعد ان اقتربوا من سن الاعتزال.

واستهل ميلان المباراة باشراك المدرب ماسيميليانو اليغري المهاجم الايطالي الجنسية المصري الاصل ستيفان الشعراوي اساسيا الى جانب البرازيلي روبينيو، في حين جلس المقبل الجديد جانلوكا باتزيني من الجار انتر ميلان في صفقة تبادل مع انطونيو كاسانو في الاتجاه المعاكس، على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين.

في المقابل، خاض لاعب الوسط ريكاردو مونتوليفو اول مباراة رسمية له في صفوف فريقه الجديد بعد قدومه من فيورنتينا الى جانب انطونيو نوتشيرينو والغاني كيفن برانس بواتنغ والفرنسي ماتيو فلاميني.

 وسجل اندريا كوستا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 59.وكان يوفنتوس حامل اللقب في الموسم الماضي استهل الموسم الجديد بفوز مقنع على بارما (2-صفر) السبت الماضي ، علما بانه سيخوض الموسم الجديد في غياب مدربه انطونيو كونتي لايقافه بعد اتهامه بالتلاعب بنتائج بعض المباريات.

 وحقق انتر ميلان بداية جيدة بفوزه خارج ملعبه على بيسكارا الوافد الجديد بثلاثة اهداف تناوب على تسجيلها الهولندي ويسلي شنايدر (17) والارجنتيني دييغو ميليتو (19) والبرازيلي كوتينيو (81).

 اما نابولي فحقق بدوره الفوز خارج على باليرمو بثلاثة اهداف ايضا لصانع العابه السلوفاكي مارين هامسيك (47) وكريستيان ماجيو (79) والاوروغوياني ادينسون كافاني (88).

 وسقط روما على ارضه في فخ التعادل مع كاتانيا المغمور 2-2. سجل للاول بابلو دانيال اوزفالدو (59) والاوروغوياني نيكولاس لوبيز (90)، وللثاني جوفاني ماركيزي (29) واليخاندرو غوميز (69).وكان لاتسيو احد الفائزين خارج ملعبه ايضا بتغلبه على اتالانتا بهدف لاعب وسطه البرازيلي اندرسون هرنانيس (18).

 وتغلب جنوى على كالياري بهدفين سجلهما الكسندر ميركل (51)، وتشيرو ايموبيلي (72)، وفاز بالنتيجة ذاتها كييفو على بولونيا سجلهما سيرجيو بيليسييه (67) وريتالدو كروزادو (75).وتعادل سيينا مع تورينو صفر-صفر.

مشاركة