الدوريات الأوربية: الأنتر يحسم ديربي ميلانو كلاسيكو ميسي ورونالدو ينتهي بالتعادل ومرسيليا يحافظ على الصدارة

{ مدن – وكالات: انتهى لقاء الكلاسيكو بين برشلونة المتصدر ووصيف البطل وغريمه ريال مدريد حامل اللقب بتعادلهما 2-2، اول امس الاحد في المرحلة السابعة من الدوري الاسباني لكرة القدم. واستحق اللقاء ان يكون “كلاسيكو ميسي-رونالدو” بعد ان سجل الارجنتيني ليونيل ميسي هدفي برشلونة(31 و61)، والبرتغالي كريستيانو رونالدو هدفي ريال مدريد (23 و66) فصار رصيد كل منهما 8 اهداف في صدارة ترتيب الهدافين بفارق هدف امام الكولومبي رادامل فالكاو مهاجم اتلتيكو مدريد. وبدأ اللقاء دون جس نبض وحصل ريال مدريد على اول ركنية في اللقاء نفذت وتطاول لها المدافع سيرخيو راموس فمرت كرته بجانب القائم الايسر (19)، وسدد اندريس انييستا كرة من خارج المنطقت علت العارضة بقليل مضيعا على برشلونة اول فرصة (21)، وتلاعب ريال مدريد بلاعبي برشلونة بتمريرات قصيرة متعددة واوصل بنزيمة الكرة الى رونالدو في الجهة اليسرى تابعها الاخير من زاوية صعبة على يمين الحارس فيكتور فالديس (23). واضاع بنزيمة فرصة هدف ثان واصابت كرته القائم الايسر وارتدت وتابعها دي ماريا “طائرة” الى خارج الملعب (25)، واجرى تيتو فيلانوفا مدرب برشلونة تبديلا اضطراريا مبكرا بعد اصابة البرازيلي دانيال الفيش وادخل بدلا منه مارتن مونتويا (27)، وارسلت الكرة الى بدرو رودريغيز مصدر الخطورة لبرشلونة من الجهة اليمنى عسكها ارضية فارتطمت بقدم راموس ثم بقدم تشابي الونسو ليرتكب البرتغالي بيبي خطأ دفاعيا قاتلا حين تطاول لها دون ان يصلها فسقطت الكرة امام الارجنتيني ليونيل ميسي الذي لم يخطىء ووضعها مباشرة داخل المرمى من مسافة قريبة مدركا التعادل (31). وبدأ الشوط الثاني بقوة ايضا، وسقط اوزيل داخل منطقة برشلونة ولم يحتسب الحكم كارلوس دلغادو فيريرو شيئا (46)، وارتد ميسي بهجمة معاكسة وكرة عرضية خطيرة ابعدها في الوقت المناسب الفارو اريبلوا (47)، وارسل بدرو كرة عرضية خطرة جدا امام مرمى ريال لم تجد من متابع (57)، وحصل ميسي على ركلة حرة في مكان مناسب نفذها بنفسه فارتطمت بالقائم وتحولت على يسار كاسياس، مسجلا هدفه السابع عشر في لقاءات الكلاسيكو (61). واخرج البرتغالي جوزيه مورينيو بنزيمة ودفع بالارجنتيني غونزالو هيغواين (62)، ودخل التشيلي الكسيس سانشيز مكان فرانسيسك فابريغاس في وسط برشلونة، وارسل اوزيل كرة ارضية خلف دفاع برشلونة استثمرها رونالدو بسرعته واسكنها الشباك مدركا التعادل (66). وتسارعت وتيرة الاداء، واضاع هيغواين فرصة هدف التقدم (77)، ودخل البرازيلي كاكا مكان اوزيل (80)، وابعد دفاع برشلونة كرة خطرة من قرب المرمى (86)، واجرى مورينيو تبديله الاخير باخراج دي ماريا وادخال الغاني ميكايل ايسيان بهدف المحافظة على النتيجة (87)، لكن مونتويو كاد يغالطه بقذيفة من خارج المنطقة ارتدت من عارضة كاسياس (88)، واضاع بدرو آخر فرص اللقاء بعدما كسر التسلل في الجهة اليمنى وهرب بموازاة المرمى حتى انكشف امامه وسدد كرة قوية ابتعدات قليللا عن القائم الايمن (90+3) .

فوز صعب لليوفي

وفي ايطاليا تجنب يوفنتوس امكانية التنازل عن الصدارة بعد ان خرج فائزا على مضيفه سيينا 2-1 بفضل هدف متأخر من لاعب وسطه الدولي كلاوديو ماركيزيو اول امس الاحد على ملعب “ارتيميو فرانكي” في المرحلة السابعة من الدوري الايطالي لكرة القدم. وبدا سيينا في طريقه لان يحرج يوفنتوس قبل ان يتدخل ماركيزيو في الدقيقة 85 ويهدي فريق “السيدة العجوز” فوزه السادس في 7 مباريات. ورفع يوفنتوس الذي حافظ على سجله خاليا من الهزائم في الدوري للمباراة السادسة والاربعين على التوالي اي منذ خسارته امام بارما (صفر-1) في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الاخيرة من موسم 2010-2011، رصيده في الصدارة الى 19 نقطة.

وعلى ملعب سان باولو، تغلب نابولي على ضيفه اودينيزي 2-1 وبقي نابولي شريكا ليوفنتوس في الصدارة.

وسجل السلوفاكي ماريك هامسيك (30) والمقدوني غوران بانديف (45+1) هدفي نابولي، وجانبييرو بينتسي (43) هدف اودينيزي. وعلى ملعب سان سيرو، حسم انتر ميلان دربي مدينة ميلانو بفوزه على جاره ومضيفه 1-صفر والقى به في المجهول بعد ان اوقف رصيده عند 7 نقاط في المركز الحادي عشر. وسجل الارجنتيني المخضرم والتر صامويل الهدف في وقت مبكر جدا من ضربة رأس بعد ان تلقى كرة عرضية عالية نفذها مواطنه استيبان كامبياسو من ركلة حرة (3)، فارتفع رصيد فريقه الى 15 نقطة وبقي رابعا بفارق الاهداف خلف لاتسيو الذي عاد من ملعب مضيفه الوافد الجديد بيسكارا “ستاديو ادرياتيكو” بالنقاط الثلاث من خلال الفوز عليه بثلاثية نظيفة للبرازيلي اندرسون هرنانيس (4) والالماني ميروسلاف كلوزه (24 و34) وفي فرنسا انتهت القمة بين مرسيليا المتصدر وضيفه ومطارده باريس سان جرمان وصيف بطل الموسم الماضي بالتعادل 2-2 اول امس الاحد في ختام المرحلة الثامنة من الدوري الفرنسي لكرة القدم. على ملعب فيلودروم، سجلت الاهداف الاربعة في نصف الساعة الاول تقريبا من الشوط الاول افتتحها مرسيليا بواسطة اندريه-بيار جينياك (17)، ورد سان جرمان بهدفين متتالين عن طريق الدولي السويدي زلاتان ابراهيموفيتش (23 و25) قبل انم يعيد جينياك الامور الى نصابها بادراكه التعادل. وصار رصيد مرسيليا 19 نقطة مقابل 16 لباريس سان جرمان. من جانبه، فرط ليون بفرصة الاستفادة من الموقعة النارية بين فريقي الصدارة من اجل الدخول بينهما، وذلك بعدما اكتفى بالتعادل مع مضيفه لوريان 1-1.

مشاركة