الدوريات الأوربية: أتالانتا يفرمل أنتر وفيورنتينا يعمّق جراح ميلان برشلونة تهزم مايوركا وميسي يعتلي عرش بيليه والريال ينتصر

204

 

{ مدن – وكالات: عاد برشلونة من نزهة ريال مايوركا بفوز سهل للغاية بنتيجة 4-2 في المباراة التي جمعت بين الفريقين مساء اول امس الأحد على ملعب أونو معقل مايوركا ضمن لقاءات الجولة الحادية عشر للدوري الإسباني.

أحرز أهداف برشلونة تشافي ق 28 وميسي “هدفين” ق 44 و70 وتيو ق 45، بينما أحرز هدفي مايوركا بيريرا ق 55 و كاساديسوس ق 58، ليواصل البارسا صدارته لليجا برصيد 31 نقطة ويكتب الهزيمة السادسة على التوالي لمايوركا الذي إستمر في المركز الرابع عشر برصيد 11 نقطة.

صحفة جديدة

نجح النجم الأسطوري ليو ميسي بهدفيه في كتابة صفحة جديدة من صفحات التاريخ بعدما تمكن من الوصول للهدف رقم 76 في هذا العام ليكسر رقم بيليه من حيث عدد الأهداف المسجلة خلال عام واحد والذي كان يحمله النجم البرازيلي برصيد 75 هدفا أحرزها عام 1959 .

لم يجد برشلونة أية صعوبة في الشوط الأول لفرض سيطرته على اللقاء وسط إستسلام تام من مايوركا لينهي هذا الشوط بثلاثية، ومع بداية الشوط الثاني إنتفض أصحاب الأرض ونجحوا في مفاجئة البارسا بثنائية قبل أن يستعيد الفريق الكتالوني السيطرة.

من جانبه وصف مدرب فريق ريال مدريد، البرتغالي جوزيه مورينيو، فوز فريقه مساء اول امس الأحد على ملعب ليفانتي 2-1، ب”الهام للغاية” وسط سوء الاحواء الجوية، مادحا لاعبيه لتغلبهم على هذه الأجواء.

وقال مورينيو في مؤتمر صحفي عقب اللقاء “كانت مباراة صعبة للجميع، منذ وقت لم ألعب في أجواء كهذه وسط مياه أمطار غزيرة في الملعب، لكن فريقي نجح في التأقلم معها”.

وأبرز المدرب ان مواطنه ومهاجم الفريق، كريستيانو رونالدو، فقد جزء من النظر مؤقتا بين شوطي اللقاء، بسبب تعرضه لضربة قوية من مدافع اصحاب الارض، ديفيد نافارو، اصابته بجرح في الحاجب ليحتاج بعدها للعلاج خارج الملعب لعدة دقائق.

واضطر مورينيو لتبديل كريستيانو قبل بداية الشوط الثاني، لينزل راؤول ألبيول بدلا منه.

وأكد “لقد فقد جزء من النظر في كلتا عينيه وسط الشوطين، كان يشعر بنفس الأمر لكن في عين واحدة عقب الضربة، وكان من المستحيل أن يستمر، سيذهب للعلاج فورا في احد المستشفيات عند وصولنا مدريد”.

وحول المباراة، علق “الطبيعي ان الفريق الذي ينجح في التسجيل في هذه الأجواء يفوز باللقاء، لكن كان علينا تسجيل هدفين لأنهما نجحوا في إدراك التعادل. دون كريستيانو كانت الأمور أكثر تعقيدا، لكن (خوسيه) كاييخون و(أنخل) دي ماريا قاما بمجهود رائع”.

وعن أداء اللاعب الصاعد ألبارو موراتا صاحب هدف الفوز من رأسية رائعة، علق “موراتا أنا الذي جئت به للفريق الأول، ورفضت رحيله وطلبت من الإدارة إبرام عقد له مع الفريق الأول، وأنا أيضا من أقيمه”.

واضاف “من المهم أن يسير في طريق هادئ، فهو لاعب لايزال ينمو، إنه طفل متزن عقليا واتمنى الا يصبح غير متزنا خلال المدة المقبلة من كمية الأخبار التي سيقرأها، لست مسؤولا عن رحيل لاعبين سابقين أمثال ماتا او نيجريدو”.

ميلان يترنح

فرمل اتالانتا ضيفه انتر ميلان عندما تغلب عليه 3-2 اول امس الاحد في ختام المرحلة الثانية عشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم.

وسجل جاكومو بونافونتورا (9) والارجنتيني جرمان دينيس (60 و67 من ركلة جزاء) اهداف اتالانتا، والكولومبي فريدي غوارين (56) والارجنتيني رودريغو بالاسيو (84) هدفي انتر ميلان الذي عانى غياب قطبي دفاعه الارجنتيني والتر صامويل واندريا رانوكيا.

واسدى اتالانتا خدمة الى يوفنتوس الذي ابتعد 4 نقاط في الصدارة.

وهي الخسارة الاولى لانتر ميلان بعد 7 انتصارات متتالية في الدوري و10 في مختلف المسابقات (3 في الدوري الاوربي “يوربا ليغ”)، فتجمد رصيده عند 27 نقطة.

وعمق فيورنتينا جراح مضيفه ميلان وتحديدا مدربه ماسيميليانو اليغري عندما تغلب عليه 3-1 .

وبكر فيورنتينا بالتسجيل في الدقيقة العاشرة عبر لاعب الوسط الدولي البرتو اكويلاني المنتقل الى فيورنتينا هذا الصيف قادما من ميلان حيث لعب معه الموسم الماضي على سبيل الاعارة من ليفربول الانكليزي.

وسنحت فرصة ذهبية امام ميلان لادراك التعادل عندما احتسبت له ركلة جزاء اهدرها المهاجم الدولي البرازيلي باتو في الدقيقة 35 .

واستغل الضيوف المعنويات المهزوزة لاصحاب الارض واضافوا هدفا ثانيا عبر لاعب وسط ريال مدريد الاسباني السابق بورخا فاليرو في الدقيقة 38 من مجهود فردي داخل المنطقة. وضغط ميلان بقوة في الشوط الثاني ونجح في تقليص الفارق عندما لعب المدافع الفرنسي فيليب ميكسيس كرة بالكعب من مسافة قريبة ارتطمت بالقائم الايسر وتهيأت امام جانباولو باتزيني الذي تابعها داخل المرمى (60). وتابع ميلان بحثه عن التعادل بيد ان المهاجم الدولي المغربي منير الحمداوي، بديل الصربي ادم لياييتش، وجه له ضربة قاضية بتسجيله الهدف الثالث من تسديدة رائعة ساقطة من خارج المنطقة في الدقيقة 87 .

وهي الخسارة الرابعة لميلان على ارضه هذا الموسم بعد سقوطه امام سمبدوريا واتالانتا وانتر ميلان بنتيجة واحدة صفر-1، وبات مصير مدربه اليغري على كف عفريت حيث سرت شائعات في الاونة الاخيرة بخصوص اقالته من منصبه.

ويحتل ميلان المركز الثالث عشر في الدوري برصيد 14 نقطة من 4 انتصارات اخرها في المرحلة الماضية على كييفو 5-1، في المقابل، تابع فيورنتينا نتائجه الرائعة وحقق فوزه الخامس على التوالي معززا موقعه في المركز الرابع برصيد 24 نقطة بفارق نقطتين خلف نابولي الثالث والذي استعاد نغمة الانتصارات بفوزه الصعب على مضيفه جنوى الجريح 4-2. وحسم لاتسيو قمة العاصمة امام روما في صالحه 3-2 .

مشاركة