الدهلكي لـ (الزمان): خطوة الكهرباء بتقليل رواتب الأجور والعقود إلتفاف على الموازنة

865

الـزوراء العامـة تُكمـل  34 محطـة كهرباء وتُواصـل إنجـاز المحطـات الباقية

الدهلكي لـ (الزمان): خطوة الكهرباء بتقليل رواتب الأجور والعقود إلتفاف على الموازنة

ديالى ــ سلام الشمري

بغداد- الزمان

استغرب عضو مجلس النواب  عن محافظة ديالى رعد الدهلكي، اجراءات هيئة الرأي في وزارة الكهرباء بتقليل الراتب الشهري للعقود والاجور اليومية العالمين فيها، بعيدا عن الضوابط والتخصيصات التي تم ادراجها ضمن الموازنة الاتحادية .

وقال الدهلكي  لـ ( الزمان )امس  ان  (مجلس النواب سبق له واستجاب لمطالب موظفي العقود والاجور اليومية ان وضع تخصيصات مالية لهم ضمن الموازنة بغية اصنافهم وعوائلهم خلال هذه الظروف الصعبة وبما ينسجم واهمية الواجب والعمل الذي يقومون به وخطورته على حياتهم ) ، مبينا ان  (انصاف هذه الشريحة من ابناء الشعب العراقي كان هو الهدف الاساس لدى اغلب القوى الوطنية والتي استطاعت تحقيق الافضل لهم بانتظار التطبيق من قبل وزارة الكهرباء ) .

واضاف الدهلكي ، ان  (خطوة وزارة الكهرباء بتقليل مبالغ الرواتب المحددة لموظفي الاجور اليومية والعقود، دون اي سند قانوني هو التفاف واضح على قانون الموازنة، وقرار ظالم خصوصا في ظل ارتفاع سعر الدولار مقابل الدينار والذي اثر بشكل كبير على القيمة الشرائية لتلك الرواتب ) .

وشدد الدهلكي ، على  ( اهمية اعادة النظر في هذا القرار وبحال الاصرار عليه فسيكون لنا تواصل مع لجنة النفط والطاقة البرلمانية بغية اتخاذ الاجراءات اللازمة لاستضافة المسؤولين في الوزارة للوقوف على اسباب هذا القرار المرفوض والمجحف تمهيدا للعدول عنه ) .

وتواصـل شركة الزوراء العامة إحدى شركات وزارة الصناعة والمعادن جهودها لإنجاز عقدها المُبرم مع الشركة العامة لتوزيع كهرباء الوسط والمُتضمن إنشاء ونصب وتشغيل   40محطة توزيع ثانوية  33/11Kv 31.5 MVA في مُخــــتلف المُحافظـات .

انجاز محطات

وقـالَ مُدير عام الشركة هـادي علـي طـه في تصريح للمكتب الإعلامي في الوزارة تلقته (الزمان) امس ان (ملاكات الشركة وبجهود حثيثة تمكنت من إنجاز وتسليم  34 محطة شملت محطات الوفاء والروضتين والخيرات في مُحافظة كربلاء ومحطات حمورابي والحكمة وسومر ومزارع الدولة والواثق والحرس والنقليات ومقبرة المسيح وأور والخنساء والزوية وأم القرى والحمراء في مُحافظة بغداد ومحطات الوجيهية والرازي في مُحافظة ديالى إضافة إلى محطات الميلاد والحزام الجديد والسدير في مُحافظة النجف ومحطات الدولاب والنيل والطابوق والقاسم ومصطفى راغب والبكرلي في مُحافظة بابل ومحطتي الحفرية والشحيمية في مُحافظة واسط فضلاً عن محطتي غماس وحي الجامعة في مُحافظة الديوانية ومحطات سد حديثة وجزيرة الكرمة وبروانة في مُحافظة الأنبار ، لافتاً الى ان كوادر الشركة تُواصل العمل لإكمال المحطات الست المُتبقية والتي تشمل محطة الرحمة في مُحافظة بغداد ومحطات غرب بلدروز ومدخل جلولاء في مُحافظة ديالى ومحطات راوة وغرب الرمادي في مُحافظة الأنبار ومحطة عوفي في مُحافظة بابل) ، مؤكداً ان (هذا العقد يُعد من المشاريع المُهمة التي ستُسهم في فك الإختناقات وتعزيز الشبكة الوطنية وتُثبت إمكانيات شركة الزوراء العامة في تنفيذ مُختلف المشاريع الأعمال الكهربائية ومشاريع الطاقة الشمسية إذ نفـــــــذت العديد من هذه المشاريع في عمــــــوم المُحافظات) .

وطالب كربلائيون اصحاب المولدات الاهلية الى العمل بنظام تشغيل الخطوط الذهبية تزامنا مع ساعات تشغيل التيار الكهربائي الحكومي كما هو معمول به في بقية المحافظات ، مشيرين الى ان (بقاء الحال بهذا الشكل مع ارتفاع درجة الحرارة الصيف قد يخلق حالة من التوتر النفسي لدى المواطنين).

وقال المواطن ايهاب محمد لـ (الزمان) امس من منطقة الشبانات (55)  عاما ان (تراجع التجهيز للطاقة الكهربائية للمواطنين اثر سلبا على حياتهم العامة وهذا يعني ان انقطاع التيار الكهربائي ادى الى عدم تمكنهم من تشغيل مضخات المياه بالاضافة الى انعادم وسائل التبريد خصوصا مع ارتفاع حرارة الصيف اللاهب)، مضيفا ان (عدم استمرار التيار الكهربائي يعني تعطيل للحياة حيث تزامنت هذه المشكلة مع شهر رمضان لاسيما وان اغلب المواطنين صائمون وهم بحاجة الى اجواء مريحة تخلصا من حرارة الصيف اللاهب)،مشيرا الى ان (انقطاع التيار الكهربائي يستمر حتى اوقات السحور مما دفع المواطنين الى استخدام مصابيح الموبايلات) لغرض تهيئة وجبة السحور بسبب الظلام الدامس الذي غطى اغلب البيوت).

وسوقـت الشركة العامة للصناعات المطاطية كميات جديدة من مُنتجات مصنع إطارات بابل التابع لهـا .

تجهيز قطاع

وأشـارَ مُدير عام الشركة : حيـدر ناصـر ظاهـر إلى تجهيز القطاع الخاص بِمُنتجات مصنع إطارات بابل في النجف من حبيبات مطاطية مُختلفة الأحجام وبكمية 11 طن و160 كغماً ومطاط الركليم ( شيتات مطاط معاد الحيوية ) بكمية اربعة اطنان و410  كغماً والتي تدخُل في صناعة التارتان الذي يُستخدم في الملاعب ورياض الأطفال لِمنع حالات الأذى وفي صناعة واقيات وأرضيات السيارات والعوازل المائية وكعوب الأحذية وفي صناعة الإسفلت لتقليل الضجيج ومنع التخسُفات وأطالة عُمر إطار السيارة وكذلك تُستخدم في صناعة مواد مطاطية أخرى يتم تصنيعها في الشركة وحسب الطلب) ، لافتاً إلى ان (هذه المُنتجات تُنتج بِمُواصفات عالمية وتخضع في جميع مفاصل تصنيعها لِفُحوصات جهاز التقييس والسيطرة النوعية العراقي وتحمل فترة ضمان كافيـة) .

وأضـافَ  أن (الشركة سوقت أيضاً مُنتجاتها من إطارات بابل والديوانية مُختلفة الأنواع والأحجام والتي تم تصنيعها ضِمنَ المُواصفة الإنكليزية دنلوب بالنسبة لإطارات بابل الصالون وبيرلي الإيطالية بالنسبة لإطارات ديوانية وبفترة ضمان كافية) ، مُبدياً استعداد الشركة لتجهيز مُنتجاتها عِبرَ مراكزها التسويقية أو التواصل عِبرَ زيارة موقعها على الشبكة الدولية https://scti-iraq.com/).

وتستعـد الشركة العامة للحديد والصلب لإفتتاح خط اللحام الطولي في مصنع الأنابيب الحديدية بعدَ إكمال نصب مُعدات الخـط .

ويعد (الخط الأول من نوعه في العراق والتي تم إستحداثه وفقّ عقد المُشاركة مع إحدى شركات القطاع الخاص بطاقة  125ألف طن سنـــــــوياً لإنتاج الأنابيب الحديدية الملـــــــحومة طولياً وبأقطار تبدأ من  16ولغايـة 60   إنج وبطول  12 متراً وبِسُمك من 6 ولغايـة 30 ملمتراً ضِمنَ المُواصفات العالمية حيث تُستخدم هذهِ الأنابيب في نقل النفط ومُشتقاته والغاز إضافة إلى العديد من الاستخدامات الأخـرى .وقال بيان  تلقته (الزمان) امس ان (مصنع الأنابيب الحديدية التابع للشركة يختص بإنتاج الأنابيب الملحومة حلزونياً بطاقة ( 200 ألف طن سنوياً لِسد احتياجات وزارة النفط من الأنابيب الحلزونية وبِمُواصفات قياسية مُعتمدة عالمياً وبإفتتاح الخط الجديد سيكون للمعمل القُدرة على تلبية حاجة وزارة النفط وتغطية الحاجة المحلية من الأنابيب الحلزونية والأنابيب الطولية بالكميات والمُواصفات المطلوبـة) .

مشاركة