الدليمي والشيباني يتّفقان على تزويد المؤسسات التربوية بالأنترنت

الدليمي والشيباني يتّفقان على تزويد المؤسسات التربوية بالأنترنت

تشكيل لجنة للنهوض بواقع التعليم التقني والهندسي الأهلي

بغداد – الزمان

شكلت وزارتا التخطيط والتعليم العالي والبحث العلمي، لجنة مشتركة للنهوض بواقع التعليم التقني والهندسي في الكليات الاهلية. وقال وزير التخطيط خالد بتال النجم خلال ترؤسه اجتماعا مشتركا مع التعليم العالي ضم عدد من المديرين العامين ورؤساء الجامعات امس ان (الاجتماع ناقش عدد من القضايا المتعلقة بواقع التعليم التقني والهندسي في التعليم الاهلي، وتقرر تشكيل لجنة مشتركة من الوزارتين لوضع معايير الاستحداث، وتكون هذه المعايير وفقا للحاجة، والفجوات التنموية وكذلك اعادة النظر بتقييم واقع الكليات الموجودة).

مضيفا ان (الوزارة تعمل بالتعاون مع التعليم العالي، على رسم سياسة جديدة للتنمية البشرية المرتبطة بالتعليم وحاجة سوق العمل من مختلف الاختصاصات، وبما يتناسب مع الزيادات السكانية الكبيرة التي يشهدها العراق، والعمل على معالجة الفجوات التنموية في المحافظات)، وتابع انه (في ظل الزيادات السكانية، فإن الحاجة الى وجود التعليم الاهلي تعد مهمة، لاستيعاب اعداد الطلبة المتخرجين سنويا من الدراسة الاعدادي)، مشيرا الى انه (في هذا العام لدينا اكثر من 500 الف طالب في المرحلة الاخيرة من الدراسة الاعدادية، ولذلك فأن الكليات الحكومية غير قادرة على استيعاب هذه الاعداد الكبيرة)، مبينا ان (التخطيط، تعمل على ان تكون مشاركة التعليم الاهلي بنسبة 50بالمئة? مع التعليم الحكومي، شريطة تحقيق الرصانة العلمية والاكاديمية في الكليات والجامعات الاهلية)، ومضى الى القول ان (التوسع في التعليم الاهلي من شأنه ان يسهم في تحقيق التنمية المكانية، لانه سيحرك عددا من قطاعات التنمية المختلفة، وفي مقدمتها توليد المزيد من فرص العمل للشباب)، لافتا الى (وجود حاجة كبيرة للممرضين، وبالتالي فان الواقع يتطلب المضي في استحداث المزيد من اقسام التمريض لسد الفجوة الموجودة في هذا المجال، وتأكيد وجوب توافر الكليات والاقسام الاهلية، على المتطلبات العلمية، والتقنية ومنها المختبرات، مع الاستمرار في عملية التقييم واستيفاء المعايير التخطيطية والتنموية في عملية الاستحداث لاي قسم او كلية جديدة، تقنية او هندسية او اي اختصاص اخر).

مشروع وطني

من جهة اخرى، اتفق وزيرا التربية علي مخلف الدليمي والاتصالات اركان الشبيبي على آلية تنفيذ المشروع الوطني للأنترنيت في المؤسسات التربوية. وذكرت الوزارة في بيان تلقته (الزمان) امس (الجانبين ناقشا بنود الاتفاق المبرم بين الطرفين في ما يخص تنفيذ المشروع الوطني للأنترنيت داخل المؤسسات التربوية)، واضاف ان (اللقاء استعرض تنفيذ المرحلة الثانية من المشروع التي تتطلب وجود مواقع خاصة داخل المديريات العامة للتربية والمدارس لنصب الاجهزة والمعدات، لغرض تزويدهم بخدمة الانترنت المجاني وربطها ضمن شبكة موحدة)، وشار الدليمي الى ان (تكنولوجيا التعليم أصبحت من الضروريات الأساسية في النظم التربوية خاصة في ظل التحول العالمي بعد جائحة كورونا).

جهود كبرى

مثنيا على (عمل الاتصالات وما تبذلهُ من جهود كبيرة في تنفيذ مشاريع مهمة وستراتيجية تخدم عمل المؤسسة التربوية والتعليمية على حدٍ سواء عن طريق مد الكابل الضوئي وايصال خدمة الانترنت المجانية بسرعة وجودة عالية الى المدارس).

من جانبه، اوضح الشبيبي ان (المشروع الوطني للإنـــــترنت يهدف الى وضع العراق في مصـــــــاف الدول المتقدمة، عبر توفــــــــير البيئة المناسبة لجعل البلد منتجا للبيانات والمعـــــــــلومات، ممـــــــا سيشكل الركيزة الأساسية للتنمية الاقتصادية والمجتمعية، وكذلك النهوض بجميع منظــــــــومات الدولة ومن بينها قطاع التربية والتعليم).

مشاركة