قوات من الدفاع تباشر بمسك الطرق النيسمية لمنع التهريب

984

نائب عن ديالى: مافيات تنقل البضائع والمواد بين المدن

الدفاع يباشر بمسك الطرق النيسمية لمنع التهريب

ديالى ــ سلام الشمري

كشف النائب  عن محافظة ديالى مضر الكروي، عن شروع وزارة الدفاع بتنفيذ خطة مهمة لمسك الطرق النيسمية من أجل منع تحول ديالى الى اكبر ممر للتهريب في البلاد. وقال الكروي لـ (الزمان)، امس ان  ( التهريب ظاهرة سلبية لها تداعيات خطيرة على الاقتصاد الوطني ويعد نافذة لدخول كل المواد غير المشروعة )  مؤكدا ان  ( ديالى بحكم موقعها الجغرافي عانت كثيرا التهريب ) . واضاف الكروي، ان  (ملف التهريب تم مناقشته اكثر من مرة مع وزارة الدفاع والتي شرعت مؤخرا بخطة مسك الطرق النيسمية في بعض الوحدات الادارية والتي تستغل من قبل مافيات مختصة بالتهريب في نقل البضائع والمواد من مدن الى اخرى للإفلات من السيطرات) . وأشار الكروي الى أن  ( ضبط شحنة ادوية كبيرة مهربة مؤخرا في شمال شرق ديالى من قبل مفارز الجيش تعد خطوة بالغة الاهمية لإنهاء هذه الظاهرة).

قال عضو مجلس النواب عن محافظة ديالى عبد الخالق العزاوي، ان  ( مناطق واسعة تصل الى عشرات الاف من الدونمات ضمن حدود صلاح الدين وقريبة من حاوي العظيم ضمن حدود ديالى خالية من اي وجود امني ما جعلها مناطق رخوة امنيا ونقطة نشاط لفلول داعش الارهابي ) . واضاف العزاوي لــ (الزمان)، ان  ( تكرار تسلل داعش الارهابي من صلاح الدين صوب ديالى يقف وراء 50 بالمئة من الهجمات الاجرامية التي تضرب مناطق عدة في المحافظة سواء العظيم او بقية المناطق”، مؤكدا ان “اغلاق ممرات التسلل امر بالغ الاهمية وخطوة في اتجاه تعزيز امن ديالى). واشار العزاوي ،  الى انه  ( تم ابلاغ وزارة الدفاع بأهمية اغلاق ممرات التسلل وخطورة بقائها دون حسم، بالإضافة الى اهمية مسك الاراضي ضمن حدود صلاح الدين  ) . فيما اكد العزاوي ،ان (  الجريمة المنظمة شكلت مصدر تحدي كبير بعد 2015 في ديالى بعد ارتفاع غير مسبوق في معدلاتها وخاصة عمليات الخطف  ، ما استدعى جهد امني مضاعف لمواجهتها خاصة مع وجود معركة مواجهة الارهاب وتداعياتها الاخرى) . واضاف العزاوي ، انه (خلال 2020  معدلات الجريمة المنظمة انخفضت بنسبة 60 بالمئة قياسا بالسنوات الماضية بعد تفكيك واعتقال افراد الكثير من العصابات وخاصة الخطف والسرقة والسطو المسلح  بالإضافة الى المخدرات مؤكدا بان الجريمة المنظمة لا تقل خطورة عن الارهاب وكلاهما مصدر تهديد وقلق للمواطنين  ) . واشار  العزاوي ، الى ان (  ديالى تمر بتحديات امنية على كافة الاصعدة والقوات الامنية تقدم تضحيات في مواجهة الارهاب والجريمة المنظمة معا داعيا الى مضاعفة الدعم للتشكيلات الامنية في المحافظة ) . الى ذلك قال قائممقام قضاء بعقوبة عبدالله الحيالي لـ (الزمان) ،ان (قائممقامية بعقوبة اطلقت برنامج حمل عنوان احزمة بعقوبة ويهدف الى رفع التجاوزات على كل الاراضي في مركز محافظة ديالى وتحويلها الى متنزهات وحدائق هامة في مسعى لخلق احزمة خضراء تعالج مشكلة انحسارها في السنوات العشر الماضية والتي بلغت بنسبة 40بالمئة ) . واضاف الحيالي ، ان  ( احزمة بعقوبة ستحقق اهداف متعددة ابرزها الحفاظ على الاراضي الحكومية من التجاوزات خاصة في مركز المحافظة بالإضافة الى توفير نافذة للعوائل للراحة في اوقات العطل للأحياء المكتظة  ، ناهيك عن خلق صورة جميلة في الازقة والاحياء وازالت التجاوزات التي اعطت صوره مشوهه عن المدينة) . واشار الحيالي ،  الى ان (  اولى خطوات احزمة بعقوب بدأت في تقاطع حي المصطفى وستنتقل الى بقية المناطق ضمن خطة ممنهج ومدروسة خاصة وان بعقوبة فقدت اكثر من 3 الاف دونم من البساتين المحيطة بها خلال السنوات العشر الاخيرة) . من جهتها اعلنت  مديرة دائرة الهجرة والمهجرين في محافظة ديالى ، ابتهال الدايني  لــ ( الزمان ) قيام الفرق الميدانية للدائرة بتوزيع المساعدات على العوائل النازحة في قضاء بعقوبة  , حيث تم شمول 400 عائلة نازحة  ، مشيرة ،  الى ان المساعدات التي تم توزيعها تضمنت سلة غذائية  وسلة صحية  لكل عائله) . واكدت مديرة هجرة ديالى  ، انه  ( سيستمر توزيع المساعدات على الاسر النازحة والعائدة في عموم مناطق المحافظة للتخفيف من معاناتهم)   . وفي المجال الصحي أفاد مصدر أمني ، لــ (الزمان) ،  إن  ( قوة امنية من استخبارات الداخلية اغلقت صيدلية وهمية غير مجازة والقبض على صاحبها والذي يمارس العمل بداخلها ويعالج مرضى ويصرف ادوية بدون وصفات من الطبيب المختص العملية تمت ضمن قضاء الخالص في  محافظة ديالى) .

مشاركة