الدخان يغطي سماء نينوى والأسر تهجر المنازل خوفاً من ألسنة النيران

402

ناشطون: الحرائق ممنهجة تستهدف الإقتصاد العراقي

الدخان يغطي سماء نينوى والأسر تهجر المنازل خوفاً من ألسنة النيران

الموصل – الزمان

اندلعت حرائق كبيرة في مناطق متفرق من مدينة الموصل فجر السبت ادت الى الحاق اضرار مادية دون وقوع اي خسائر بشرية،فيما نزحت عوائل من مناطقها خشية من وصول النيران الى منازلهما. وأصدرت مديرية الدفاع المدني بياناً ردت فيه على الأنباء التي تحدثت عن اندلاع حريق داخل معمل كبريت المشراق في الموصل.وقالت المديرية في بيان امس ان (شائعات انتشرت بأن النيران طالت معمل كبريت المشراق مما تسبب بالذعر والهلع لدى المواطنين في تلك المناطق)،مبينا ان (ما حدث هو احتراق  للأعشاب القريبة من المعمل وبقايا المخلفات من الكبريت على أطراف المعمل مما تسبب بانبعاث الغازات الناتجة من الاحتراق)،مبينا ان (فرق الدفاع المدني سيطرت على الحادث وبوقت قياسي،إذ تمكنوا من السيطرة على النيران دون امتدادها إلى جبال الكبريت التي لو احترقت لكادت أن تؤدي إلى كارثة بيئية محققة وتم على اثرها إخماد ما تبقى من الأعشاب المحيطة وتعزيز الموقف والمرابطة). من جانبه ،اعلن محافظ نينوى منصور المرعيد السيطرة على الحرائق في جميع المناطق،مشيدا بموقف منتسبي الدفاع المدني والجيش والحشد الشعبي وكذلك للشباب المتطوعين الذي دفعتهم وطنيتهم وشعورهم بالمسؤولية إلى الخروج في ساعات متأخرة من الليل لتقديم المساعدة للعوائل المتضررة من تلك الحرائق.

حريق حقول

واكد مصدر في تصريح امس ان (حرائق عدة اندلعت في مناطق متفرقة من نينوى منها حريقا قرب حقول النجمة النفطية وسبعة حرائق اخرى في قرى جنوب الموصل منها القوسيات وبعشيقة وحي الزهراء قرب محطتي الوقود والكهرباء)،مبينا ان (الحرائق طالت المناطق العشبية في أحياء عدن والسلام والبنوك والصديق وكوكجلي و الزهراء وحريق قرب دجلة ستي والبناء الجاهز وطريق ناحية بعشيقة وقرية خزنة والموفقية بمنطقة سهل نينوى والمناطق العشبية بالطريق المؤدي لناحية الكوير اضافة الى حريق بالقرب من معمل كبريت المشراق وحريق نشب في المحاصيل الزراعية في برية ناحية الشورى واخر في قريتي القاهرة وطيبة معمل الغاز بناحية حمام)،واشار الى ان (فرق الدفاع المدني قامت باخماد اغلب تلك الحرائق فيما اطلق أهالي قرية تليارة في عشقة نداء استغاثة بعدما حاصرتهم السنة اللهب والدخان والتي اصابت اطفالا بحالات اختناق)،واوضح المصدر ان (الرياح القوية ساعدت في إنتشار الحرائق في بعض المناطق وهناك اسر نزحت من مناطق سهل نينوى جراء الحرائق ولجأت الى العراء بحي التحرير داخل مدينة الموصل). الى ذلك ،رأى النائب عن نينوى حنين القدو أن حرائق المحاصيل الزراعية بفعل فاعل وليس كما يقول رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بانها طبيعية،داعيا الى تشكيل لجان تحقيقية بالامر ومحاسبة المسؤولين وتعويض الفلاحيين.وقال القدو في تصريح امس إن (قضية حرائق المحاصيل حساسة وخطيرة وهي بفعل فاعل وليس كما يقول رئيس الوزراء بانها طبيعية)،ولفت الى ان (هناك استهدافا سياسيا من قبل جماعات ارهابية ومسلحة تحاول ان  تظهر الحكومة بانها غير قادرة على توفير بيئة امنة لمزاولة الاعمال)،وأضاف أن (طبيعة بعض الحرائق واستهدافها مناطق معينة دون غيرها هو امر غير طبيعي كما ان حجم الحرائق مقارنة بالاعوام السابقة ايضا امر مثير للريبة والشك بوجود اياد خفية تقف خلف البعض منها لغايات مختلفة تخريبية وارهابية)،واوضح القدو ان (ظاهرة الحرائق لم نشهدها سابقا بتأريخ العراق بمثل هذا الحجم الضخم)،مبينا ان (مناطق سهل نينوى وبعشيقة وغرب نينوى وخلال السنوات الماضية لم يحصل فيها اي حريق بالمحاصيل حتى وان كان عرضيا ،فلماذا اليوم تحصل الحرائق هكذا وبشكل ممنهج ويومي؟)،داعيا الى (تشكيل لجان تحقيق برلمانية وحكومية لمتابعة الامر ومحاسبة المسؤولين عنها وتعويض الفلاحين وضمان عدم تكرار هذه الكوارث بالاعوام المقبلة). وفي ديالى اعلنت اللجنة الزراعية في مجلس محافظة  ديالى  تجاوز خسائر حرائق الحنطة حاجز الفي دونما حتى الان. وقال رئيس اللجنة حقي الجبوري لـ (الزمان) ان (خسائر حرائق الحنطة في ديالى تجاوزت حاجز الفي دونم وان  80 بالمئة منها مفتعل).

تورط فلاحين

واشار الى ان (بعض الجهات تلمح الى تورط فلاحين في حرق محاصيلهم لكسب تعويضات مالية لا دليل عليه وهو محض خيال لدى البعض) .وكان  عبد المهدي قد عدّ خلال مؤتمره الصحفي الاسبوعي،ان الحرائق التي تحدث في المحاصيل الزراعية حالة طبيعية. وعد ناشطون الحرائق ممنهجة تستهدف الاقتصاد العراقي،مطالبين الجهات المعنية بفتح تحقيق موسع لتحديد هوية الجناة وايقاف مسلسل الحرائق الذي الحق ضررا بالكثير المواطنين.

مشاركة