الدايني لـ (الزمان): 100مليار دينار لمشاريع ديالى المتوقّفة

463

الدايني لـ (الزمان): 100مليار دينار لمشاريع ديالى المتوقّفة

ديالى ــ سلام الشمري

كشف رئيس مجلس محافظة ديالى علي الدايني، عن تخصيص  100  مليار دينار للمشاريع الخدمية التي توقفت بعد أحداث حزيران لعــــام 2014.

وقال الدايني  لـ (الزمان) امس أن  (ميزانية ديالى للعام الجاري 2019 تبلغ 185 مليار دينار، حسبما ذكر في الكتب الرسمية الواردة إلى مجلس المحافظة)، مشيرا إلى أن  (أي مبالغ مالية لم تصل إلى مصارف بعقوبة).

وأوضح رئيس مجلس محافظة ديالى، أنه  (تم تخصيص  100  مليار دينار من الميزانية لتمويل المشاريع الخدمية التي توقف العمل بها بعد عام  2014 فيما خصص  40 مليار دينار لملف الأبنية المدرسية والمتبقي سيخصص لمشاريع مستحدثة سيتم مناقشتها قريبا جدا مع مجلس المحافظة).

وكشف مكتب حقوق الإنسان في محافظة ديالى ،  عن تسجيل 10 حالات طلاق يوميا في المحافظة ، فيما اكد انها حالات مرعبة اصبحت تؤثر على مجتمع المحافظة .

بروز ظاهرة

وقال مدير مكتب حقوق صلاح مهدي لـ ( الزمان ) امس إن  (متوسط معدل حالات الطلاق في ديالى يصل الى 10 حالات مسجلة يوميا) ، مبينا أنه  (مؤشر سلبي عن ظاهرة بدأت تبرز بشكل لافت في مجتمع المحافظة خلال السنوات الاخيرة). وأضاف مهدي، أن  (اسباب ارتفاع معدلات الطلاق في المحافظة متعددة، لكن ابرزها مواقع التواصل الاجتماعي والوضع الاقتصادي وتدخلات الاهل بشؤون الزوجين، بالإضافة الى تأثير المسلسلات الاجنبية )، مشيرا الى (بروز حمى الطلاق في مجتمع الأرياف بشكل لافت، بعد ان كانت تسجل ادنى المعدلات).  واوضح مدير مكتب حقوق الانسان في ديالى، الى أن  (ملف الطلاق بدء يثير قلقا حقيقيا في  مجتمع المحافظة بشكل عام بعد الأرقام الكبيرة التي سجلت مؤخرا) .

الى ذلك كشف رئيس اللجنة الانية في مجلس ناحية ابي صيدا عواد الربيعي لـ ( الزمان )، إن  (اهم اسباب انسحاب الحشد الشعبي من حوض الوقف شرقي ابي صيدا يعود الى عدم تعاون قيادات الجيش مع الحشد لإكمال محاور خطة الوقف العسكرية في انهاء وجود خلايا داعش والتي تعد اكبر خطة عسكرية منذ 2005).

واضاف الربيعي، أن ( انسحاب الحشد الشعبي يمثل رسالة امتعاض واحتجاج في ان واحد من تأخر عملية الوقف العسكرية من ناحية اكمال بقية الصفحات والتي تشكل حجر الزاوية في خطــــة انهاء داعش بشكل تام) . واشار الربيعي ،  الى أن  ( ما حصل امر خطير للغاية ويستدعي تحقيقا فوريا وعاجل من قبل القيادة العـــــــــامة للقوات المسلحة لبيان اسباب عدم تعاون الجيش مع الحشد واسباب التأخر في اكمال صفحات الخطة الامنــــية ).

 وبين رئيس اللجنة الامنية في مجلس ابي صيدا الى أن  (انتشار الحشد الشعبي الذي استمر 15 يوم في حوض الوقف ساهم في استقرار امني كبير ولم تسجل اي خروقات طيلة الفترة الماضية وانسحابه قد يؤدي الى ضرر للملف الامني وهذا ما يدفعنا للمطالبة بعودته) .

مشاركة