الدايني تطالب التحقيق بوفاة معتقل في بعقوبة

198

ديالى – سلام الشمري

  دعت برلمانية عن محافظة ديالى الحكومة المركزية الى فتح تحقيق في ملابسات وفاة رجل دين من أهالي المحافظة في مركز احتجاز امني بالعاصمة بغداد.

 وقالت عضو مجلس النواب ناهدة الدايني لـ (الزمان) أمس إن (إمام وخطيب مسجد المقدادية الكبير في المحافظة حسن ملا علي توفي في مركز احتجاز امني ببغداد بعد اعتقاله لسنوات عدة بسبب الدعاوى الكيدية).

 وقال مصدر من الوقف السني في المحافظة لـ (الزمان) أمس إن (ملا علي فارق الحياة داخل زنزانته في مركز احتجاز امني ببغداد بعد اعتقاله لأكثر من خمسة سنوات بتهم تتعلق بالإرهاب وانه لم يحاكم أو يدان طيلة المدة الماضية).حسب المصدر .

 وعلى صعيد أخر أكدت اللجنة القانونية في مجلس المحافظة إن إجراء كشف الذمم لمن هم دون منصب مدير عام لا يمكن أن يتم إلا بطلب من هيئة النزاهة وبتشريع قانوني.

 وقال رئيس اللجنة أياد الكروي لـ (الزمان) أمس إن (تعميم إجراء كشف الذمم المالية لمن هم دون منصب المدير العام لا يمكن تحقيقه إلا بتدخل تشريعي من مجلس النواب لتغيير القانون وبطلب مباشر من هيئة النزاهة ذلك انها جهة الاختصاص

 وأضاف أن (تحديد طلب الذمم المالية لمن هم بدرجة مدير عام فما فوق اتخذ لأنهم أصحاب القرار التنفيذي أما مدراء الأقسام والشعب فهم لا يملكون اتخاذ القرار في دوائرهم لذا لم يتم شمولهم بإجراءات كشف الذمم المالية).

 كما شكلت المحافظة لجنة مختصة لحصر المفرج عنهم من المعتقلين الأبرياء تمهيدا لتعويضهم ماديا.

 وقال الناطق الإعلامي باسم المحافظة تراث العزاوي لـ (الزمان)أمس انه(قد تم رسميا تشكيل لجنة لحصر اعداد المفرج عنهم من المعتقلين الأبرياء في خطوة أولية باتجاه تامين خطة عمل لتعويضهم ماديا) مشيرا الى أن (الخطوة جاءت لدعم الأبرياء ممن يقضون لأوقات طويلة وراء القضبان ورفع الحيف عنهم وإن الإجراء سياقه قانوني وفق اليه منتظمة).

 ومن جانب ثان أعلنت قيادة عمليات دجلة إطلاق برنامج الخدمة المدنية داخل مدينة بعقوبة وضواحيها.

 وقال الناطق الإعلامي باسم قيادة العمليات المقدم غالب الكرخي لـ (الزمان) أمس أن (قيادة العمليات أطلقت على نحو فعلي برنامج الخدمة المدنية داخل مدينة بعقوبة وضواحيها والذي يتمحور مضمونه العام في زج الجهد الهندسي للقطعات العسكرية في الملف الخدمي)

مشاركة