الدايني: الأجهزة الأمنية قادرة على منع إنتشار المخدرات

240

الدايني: الأجهزة الأمنية قادرة على منع إنتشار المخدرات

بيئة ديالى تؤكد خلو مناطق المحافظة من رائحة الكبريت

ديالى ــ سلام عبد الشمري

اعلنت مديرية البيئة  في محافظة ديالى، ان الفحوصات المختبرية الميدانية لم تثبت وجود رائحه للكبريت في بعض مناطق المحافظة ، فيما اكدت ان فريقا بيئيا متخصصا يتابع الموضوع  . وقال مدير بيئة ديالى  عبد الله الشمري لــ (الزمان) امس  إن  (يئة ديالى استجابت بشكل فوري بعد وصول شكاوى من قبل المواطنين عن رائحة كبريت قوية في سماء أربع مدن ، استمرت لساعات عدة)  .  واضاف الشمري ،  أن  (فريقا متخصصا من البيئة وصل من بغداد وبحوزته أجهزة متطورة لبيان حيثيات الموضوع وقياس الاجواء للوقوف على أسباب انتشار رائحة الكبريت) . واشار الشمري إلى أن (ادعاء بروز رائحة شبيهة بالكبريت لم يتم تشخيصه من قبل فرقنا الميدانية ، والحديث عن وجود تسرب للغاز الطبيعي في بعض الأماكن غير صحيح بعد التأكد من عــدة جهـــات مختصة) .  وبين مدير بيئة ديالى  ، الى أن  (كل الشكوك تشير الى أن احتراق نفايات مع وجود ادخنة بعض معامل الطابوق او معامل أخرى هي من تقف وراء بروز الرائحة الشبيهة برائحة الكبريت) . ومن جهة اخرى أعلن النائب عن ديالى، همام التميمي ، موافقة وزير الكهرباء لؤي الخطيب، على إنشاء محطتين للطاقة داخل المحافظة. وقال التميمي لــ (الزمان) ، انه  ( عقد لقاءً موسعا مع وزير الكهرباء لؤي الخطيب في بغداد ، مبينا ان اللقاء تناول جملة من الأمور التي تخص الطاقة الكهربائية في محافظة ديالى) .

وأكد التميمي، ان  (وزير الكهرباء وافق على انشاء محطتين للطاقة، واحدة في منطقة البوابة التابعة الى قضاء بلدروز، والثانية في ناحية جلولاء) ، لافتا الى انه  ( ستتم المباشرة بأعمال الانشاء خلال الأيام القادمة).  وأشار التميمي الى ان (اللقاء ناقش موضوع المحولات المعطوبة بسبب الأمطار والأحمال الزائدة، فيما وعد الوزير بمتابعة الموضوع وتخصيص محولات للمحافظة ) .  وفي سياق آخر اتهم التميمي ، مدير صندوق اعمار المناطق المحررة مصطفى الهيتي بـ”ازدواجية التعامل” مع المحافظة.  وقال التميمي لــ (الزمان) ،  (ندعو رئيس الوزراء لفتح تحقيق بازدواجية تعامل صندوق اعمار المناطق المحررة ومديره مصطفى الهيتي في توزيع مبالغ الاستثمارات بين المحافظات المشمولة، حيث ان هناك قرابة ملياري دولار خصصت لمجالات اعمار البنى التحتية والمجاري والكهرباء والماء)   . واضاف النائب عن ديالى همام التميمي  ،  ( لكن ما خصص لديالى منها جزء قليل جدا مقارنة بما منح لمحافظتي الانبار وصلاح الدين وهناك بطؤ وتلكؤ ومحسوبية بالعمل وازدواجية بالتعامل ،  اضافة الى تأخر باستكمال المشاريع )

واكد مجلس محافظة ديالى، ان الاجهزة الامنية في عموم مناطق المحافظة قادره على منع انتشار وباء المخدرات ، فيما اكدت نائبة عن محافظة ديالى عن وجود 3 اسباب تتسبب يوميا بفقدان دونم زراعي بالمحافظة.

انتشار مخدرات

وقال رئيس مجلس محافظة ديالى  علي الدايني  لــ (الزمان)، ان (الاجهزة الامنية قادرة على منع انتشار المخدرات  في عموم مناطق محافظة ديالى من خلال الخطط  الامنية المعدة من قبلها) ، مشيرا الى ان (السنوات الأخيرة شهدت رواجا ملحوظا لانتشار المخدرات بكافة انواعها في المحافظة عن طريق تداولها او مرورها الى محافظات اخرى).

واضاف الدايني، ان (تجارة او تناول المخدرات لها مردودات سلبية على كافة فئات المجتمع وخاصة فئة الشباب كونها تدمر حياتهم وتحمل الدولة وعوائلهم اعباءا مادية كبيره من اجل معالجتهم).  واشاد الدايني ،  بــ (دور الأجهزة الأمنية في حفظ الأمن في قضاء بعقوبة مما ساهم بفتح عدد من الطرق ورفع الحواجز الكونكريتية ، مبينا  حرص الادارة المحلية بتوفير الأمن للأهالي وتوعية الشباب على خطورة المخدرات ومروجيها، مشددا  على الاجهزة الأمنية بالإسراع بنشر عناصرها للحد من المخاطر التي تواجه المحافظة). ومن جانب آخر كشفت النائب عن محافظة ناهدة الدايني ،عن 3 اسباب تتسبب يوميا بفقدان دونم زراعي بالمحافظة.  وقالت الدايني لـ (الزمان)، ان (30 %  من الايادي العاملة في ديالى تعتمد بالأساس على قطاع البستنة في تامين مصادر رزقها منذ عقود طويلة)، مؤكدا بأن (القطاع يمر باسؤا انتكاسة بالوقت الراهن).

واضافت ، ان (ديالى تخسر دونم بساتين يوميا بسبب 3 اسباب رئيسية هي التجريف والآفات الزراعية بالإضافة الى عدم قدرة الكثير من المزارعين وخاصة في المناطق المحررة على الوصول الى بساتينهم بسبب الاجراءات المشددة ووجـــــــود مخاوف امنية تتمثل بالجماعات المتـــــــشددة والعــــــبوات والالـــــــغام والمقـــــــــذوفـــــات الحربية).

خسارة باهظة

واشارت عضو مجلس النواب ،  الى ان  (خسارة قطاع البستنة باهظة لان اعادة احياءها تتطلب سنوات طويلة من الجهد والتعب) ، مؤكدة  ( ضرورة الانتباه الى خطورة انتكاسة قطاع البستنة في ديالى وتأثيره في خلق اضافة اعداد كبيرة من العاطلين عن العمل).من جهة اخرى نفذت قوة أمنية مشتركة من قيادة شرطة  محافظة ديالى  وبالتعاون مع قوة من الفرقة الخامسة مداهمة وتفتيش قرى خضر كاو ومحمد شريح والمناطق الزراعية المحيطة بها في ناحية العظيم شمال شرق المحافظة.

وقال مدير اعلام شرطة المحافظة العقيد غالب العطية لــ (الزمان) امس ان (العملية الامنية تهدف حسب المعلومات ألأمنية ألأستخبارية الدقيقة لملاحقة الخلايا ألأرهابية  ومنعهما من أيجاد ملاذات أمنة لهم في هذه المناطق). واضاف العطية، ان (مفارز ودوريات من اقسام شرطة الخالص وبني سعد والمنصورية والسلام والعظيم ومفارز من شعبة مكافحة الاجرام  تمكنت من القاء القبض على 11 مطلوب وتم اتخاذ كافة الاجراءات القانونية بحقهم لعرضهم على القضاء).

على صعيد اخر اعلنت دائرة صحة  ديالىعن قيام   قسم تفتيش  المؤسسات الصحية ، اغلق مذخر للأدوية والمستلزمات الطبية لمخالفته الضوابط ، فيما اكدت استمرار الحملات التفتيشية من اجل محاسبة المقصرين. وقال مدير اعلام صحة ديالى فارس العزاوي لـ  (الزمان)، ان (فريقا من قسم التفتيش  – شعبة المؤسسات الصحية الخاصة قام بجولة تفتيشية صباحية في قضاء بعقوبة لمتابعة الصيدليات وعملها)  لافتا الى ان (اغلاق مذخر للأدوية والمستلزمات الطبية لمدة اسبوعين لمخالفته التعليمات والضوابط الصحية). واكد مدير اعلام  صحة ديالى، (استمرار الحملات التفتيشية الصباحية والمسائية من اجل محاسبة المقصرين وضمان اتخاذ كافة الاجراءات القانونية  في مجال عمل المؤسسات الصحية الخاصة والحكومية).

مشاركة