الخطيب إرادة دولية بألاّ تنتصر ثورتنا

377


الخطيب إرادة دولية بألاّ تنتصر ثورتنا
قائد الأطلسي يدعو من موسكو إلى الحل السياسي
موسكو ــ سباريس ــ الدوحة دمشق ــ بيروت ــ أ ف ب ــ الزمان
التقى وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بوزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في باريس امس لبحث تقديم مساعدات للمعارضة السورية. ويمثل هذا الاجتماع الجزء الأخير من جولة كيري التي شملت خمس محطات وزار خلالها اسرائيل والأراضي الفلسطينية والأردن مع الرئيس باراك أوباما ثم توجه بمفرده الى العراق وأفغانستان.
وفرنسا واحدة من دول اوربية عدة تدعو الى تقديم المساعدات العسكرية الى المعارضة السورية وتحث الولايات المتحدة على توسيع مساعدتها. على صعيد متصل دعا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي اندرس فو راسموسن امس من موسكو الى حل سياسي للأزمة السورية واستبعد تدخلا عسكريا من جانب الغرب رغم مناشدة زعيم المعارضة السورية توفير حماية أمريكية. من جانبه اعتبر رئيس الائتلاف السوري المعارض معاذ الخطيب امس ان هناك ارادة دولية بألاّ تنتصر الثورة ، وذلك ردا على رفض الولايات المتحدة نشر بطاريات صواريخ في الشمال السوري.
وقال الخطيب اثناء افتتاحه السفارة الاولى للائتلاف في الدوحة، هناك ارادة دولية بألاّ تنتصر الثورة، لكن الشعب الذي تحدى الظلم والطاغوت سيتابع طريقه . واكد الخطيب انه تفاجأ من الرد الامريكي الرافض لطلبه بنشر صواريخ باتريوت في شمال سوريا. وقال انه طلب نشر بطاريات الصواريخ من اجل حماية المدنيين لا من اجل الثورة ، الا انه صدر بعد ساعات قليلة بيان بأنهم لن يفعلوا ذلك متسائلا هل هناك من غطاء جديد؟ . واكد الخطيب انه بالرغم من ذلك، فإن شعبنا سيتابع طريقه الى الحرية . وكان البيت الابيض اعلن الثلاثاء ان حلف شمال الاطلسي لن يقدم بطاريات صواريخ باتريوت لحماية الشمال السوري، رافضا بذلك طلبا بهذا الشأن كشف عنه الخطيب خلال القمة العربية قبل ساعات. وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني لقد اطلعنا على هذا الطلب. حتى الان، لا ينوي الحلف الاطلسي التدخل عسكريا في سوريا . واضاف اعتقد ان بطاريات صواريخ باتريوت ستشكل مساعدة عسكرية ، موضحا ان البطاريات المضادة للصواريخ المنتشرة في الجانب التركي من الحدود مع سوريا تشكل ادوات للدفاع عن النفس. واعلن الخطيب امام قمة الدوحة انه طلب من وزير الخارجية الامريكي جون كيري نشر بطاريات صواريخ باتريوت في شمال سوريا، لافتا الى ان كيري وعده بدراسة الموضوع . واضاف ما زلنا ننتظر من حلف الناتو قرارا في هذا الشأن .
من جانبه التقى الرئيس السوري بشار الاسد امس اعضاء اللجنة الوزارية المكلفة تنفيذ مضمون برنامج الحل السياسي للازمة في البلاد، والذي طرحه في خطاب مباشر في كانون الثاني، بحسب ما افادت وكالة الانباء الرسمية السورية سانا . فيما تشدد المعارضة السورية وعلى رأسها الائتلاف، على ان اي حوار او تسوية يجب ان يكون على رحيل النظام. واشارت الوكالة الى ان الرئيس السوري وجه اعضاء اللجنة بمضاعفة الجهود والتركيز على أربعة محاور لضمان نجاح عملهم خلال الفترة القادمة .
واوضحت ان هذه المحاور تبدأ بوضع اليات تؤسس لعلاقة متكاملة بين اللجنة الوزارية واللجان الفرعية في المحافظات، والعمل خلال اللقاءات التشاورية مع مختلف قوى وممثلي الشعب السوري على وضع أسس للحوار الوطني القادم، بالاضافة الى تحديد الية ادارة الدولة للحوار بين تيارات المجتمع السوري، وتقديم كل ما يلزم لانجاحه ودعم المصالحات المحلية التي تجرى في عدد من المناطق .
وطرح الاسد في خطاب مباشر القاه في السادس من كانون الثاني الماضي، برنامجا لحل سياسي يقوم على دعوة الحكومة الحالية الى حوار يصدر عنه ميثاق وطني يطرح على الاستفتاء، ليتم بعدها تشكيل حكومة موسعة والدعوة الى انتخابات برلمانية.
وشكلت الحكومة السورية لجانا متخصصة للشروع في الاجراءات التطبيقية للحوار، متعهدة توفير الضمانات لعودة المعارضين المقيمين خارج البلاد للمشاركة فيه.
وابدى رئيس الائتلاف المستقيل احمد معاذ الخطيب في نهاية كانون الثاني، استعدادا مشروطا للجلوس مع ممثلين لنظام الرئيس بشار الاسد للتوصل الى حل للازمة المستمرة منذ عامين سقط خلالها نحو 70 الف قتيل.
واقترح الخطيب اسم نائب الرئيس السوري فاروق الشرع لمحاورته، في خطوة لم تلق تجاوبا من الحكومة السورية.
ورفض رئيس الحكومة المؤقتة للمعارضة غسان هيتو الذي انتخب الثلاثاء الماضي في اسطنبول، اي حوار مع النظام، قائلا انه لا يمكن لاي قوة في العالم ان تفرض على شعبنا خيارات لا يرتضيها .
فيما شن الطيران الحربي امس غارات جوية على الاطراف الشمالية لدمشق، في حين تواصلت اعمال العنف على وتيرتها التصعيدية في مناطق سورية عدة، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.
وقال المرصد في بريد الكتروني نفذت طائرة حربية غارتين بالقرب من المنطقة الصناعية في حي القابون الواقع الى اقصى الشمال الشرقي من العاصمة، مشيرا الى ان ذلك ادى الى سقوط جرحى .
وتقوم القوات النظامية بقصف مناطق في حي جوبر في شرق دمشق، بحسب المرصد.
وبعد الظهر، افاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس الى ان احياء عدة على اطراف العاصمة تشهد اشتباكات بين القوات النظامية ومقاتلي المعارضة، منها القابون، والعسالي والتضامن والقدم في جنوب دمشق.
وكان المرصد افاد صباح الاربعاء عن انفجار عبوة ناسفة في سيارة بالقرب من مجمع الكتب المدرسية في حي باب مصلى ، ما ادى الى اضرار مادية.
AZP01