الخزين المائي يكفي لموسمين مقبلين

437

الموارد تطمئن بشأن بدء أنقرة ملء سد إليسو :

الخزين المائي يكفي لموسمين مقبلين

بغداد -قصي منذر

طمأنت وزارة الموارد المائية المواطنين بشأن بدء تركيا ملء سد إليسو الواقع على مجرى نهر دجلة أحد روافد العراق، مؤكدة ان الخزين المائي لهذا العام جيد ويؤمن جميع الاحتياجات المائية لموسمين مقبلين.وقالت في بيان امس (تداول عدد من وكالات الانباء ومواقع التواصل الاجتماعي انباء عن بدء الجانب التركي ملء سد اليسو، وتود وزارة الموارد المائية ان تطمئن المواطنين بأن الخزين المائي لهذا العام جيد ويفي بتأمين كافة الاحتياجات المائية لاغراض الزراعة والشرب والصناعة والبلديات ولاغراض البيئة للموسمين القادمين)، مشيرة الى ان (الواردات المائية لنهر دجلة تفوق المعدلات السنوية في هذا الشهر مقارنة بالاعوام السابقة).وبحسب البيان فإن وزارة الموارد المائية هي التي (طلبت من الجانب التركي منذ شهر كانون الثاني من العام الحالي  البدء بملء سد اليسو). وفي الشأن نفسه كشفت صور للأقمار الصناعية عن مفاجأة تركية في سد إليسو. وقال نائب برلماني ونشطاء إن تركيا بدأت في ملء خزان سد ضخم لتوليد الكهرباء على نهر دجلة رغم احتجاجات من أن ملء الخزان سيشرد الآلاف في تركيا ويهدد بنقص في المياه عند مجرى النهر في العراق.وقالوا نقلا عن صور للأقمار الصناعية إن (المياه بدأت تتجمع خلف سد إليسو)، وهو مشروع استمر العمل فيه عقودا ويهدف لتوليد 1200 ميغاوات من الكهرباء لجنوب شرق تركيا.وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد ذكر في وقت سابق من العام الجاري أن بلاده ستبدأ في ملء خزان السد في حزيران، أي بعد عام من قيامها باحتجاز الماء لمدة وجيزة خلف السد. وكانت تركيا قد أوقفت احتجاز المياه في ذلك الوقت بعد شكوى العراق من انخفاض التدفقات المائية في منتصف الصيف.ويقول العراق إن السد سيؤدي إلى شح المياه لديه لأنه سيقلل التدفق في أحد النهرين اللذين تعتمد عليهما البلاد في معظم احتياجاتها من الماء. ويحصل العراق على نحو 70 في المئة من إمداداته من المياه من الدول المجاورة، خاصة من خلال نهري دجلة والفرات عبر تركيا.

مشاركة