الخاسرون‭ ‬يزجون‭ ‬بأنصارهم‭ ‬لقطع‭ ‬الطرقات احتجاجا‭ ‬على‭ ‬نتائج‭ ‬الانتخابات‭ ‬العراقية‭ ‬

التيار‭ ‬الصدري‭ ‬يعلن‭ ‬نيته‭ ‬بناء‭ ‬ائتلاف‭ ‬حكومي‭ ‬قوي‭ ‬

بغداد‭ -‬عبد‭ ‬الحسين‭ ‬غزال‭-‬البصرة‭ -‬الزمان‭ ‬

شهدت‭ ‬مناطق‭ ‬عدة‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬مظاهرات‭ ‬لعناصر‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الأحزاب‭ ‬والمليشيات‭ ‬الشيعية‭ ‬ضد‭ ‬نتائج‭ ‬الانتخابات‭ ‬العراقية‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬اعلنت‭ ‬المفوضية‭ ‬العليا‭ ‬امس‭ ‬تطابق‭ ‬العد‭ ‬اليدوي‭ ‬مع‭ ‬الالكتروني‭ ‬لتكون‭ ‬النتائج‭ ‬نهائية‭ ‬ما‭ ‬اشعل‭ ‬غضب‭ ‬المليشيات‭ ‬الموالية‭ ‬لإيران‭ ‬التي‭ ‬هزمت‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬وتقول‭ ‬ان‭ ‬ما‭ ‬جرى‭ ‬تزوير‭ ‬متعمد‭ ‬فيما‭ ‬كان‭ ‬الفوز‭ ‬للتيار‭ ‬الصدري‭ ‬بواقع‭ ‬ثلاثة‭ ‬وسبعين‭ ‬ومقعداً‭ . 

وتظاهر‭ ‬بضع‭ ‬مئات‭ ‬من‭ ‬الأحزاب‭ ‬في‭ ‬مناطق‭ ‬بالبصرة‭ ‬احتجاجا‭ ‬على‭ ‬نتائج‭ ‬الانتخابات‭ 

بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬قطع‭ ‬طريق‭ ‬الحسينية‭ ‬السريع‭ ‬على‭ ‬طريق‭ ‬كركوك‭ ‬وأغلق‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المتظاهرين‭ ‬ساحة‭ ‬عدن‭ ‬في‭ ‬بغداد،‭ ‬وقام‭ ‬المتظاهرون‭ ‬بإغلاق‭ ‬طريق‭ ‬بابل‭ ‬

وتواصل‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬العراقية‭ ‬عملية‭ ‬انتشار‭ ‬واسعة‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬ومدن‭ ‬عدة‭ ‬في‭ ‬الجنوب‭ ‬خاصة،‭ ‬تحسباً‭ ‬لأي‭ ‬تصعيد‭ ‬محتمل‭ ‬بعد‭ ‬بيان‭ ‬للقوى‭ ‬الحليفة‭ ‬لإيران،‭ ‬والتي‭ ‬تطلق‭ ‬على‭ ‬نفسها‭ ‬‮«‬الإطار‭ ‬التنسيقي‭ ‬للقوى‭ ‬الشيعية‮»‬،‭ ‬أعلنت‭ ‬فيه‭ ‬رفضها‭ ‬لنتائج‭ ‬الانتخابات‭ ‬بشكل‭ ‬كامل،‭ ‬و‭ ‬أصدرت‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬المليشيات‭ ‬المسلحة‭ ‬بياناً‭ ‬مماثلاً‭ ‬اتهمت‭ ‬فيه‭ ‬ما‭ ‬وصفته‭ ‬بـ»الأيادي‭ ‬الخارجية‮»‬‭ ‬بالوقوف‭ ‬وراء‭ ‬نتائج‭ ‬الانتخابات‭ ‬الحالية‭. ‬

فيما‭ ‬لا‭ ‬تبدي‭ ‬الأغلبية‭ ‬العظمى‭ ‬من‭ ‬العراقيين‭ ‬أي‭ ‬اهتمام‭ ‬بالانتخابات‭ ‬سواء‭ ‬باتجاه‭ ‬الفائزين‭ ‬او‭ ‬الخاسرين‭ ‬حيث‭ ‬أعلنت‭ ‬المفوضية‭ ‬ان‭ ‬نسبة‭ ‬المشاركة‭ ‬واحد‭ ‬واربعون‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬فقط‭ . ‬وهذا‭ ‬يعني‭ ‬ان‭ ‬ثلاثة‭ ‬عشر‭ ‬مليون‭ ‬ناخب‭ ‬قاطعوا‭ ‬الانتخابات‭ ‬في‭ ‬رفض‭ ‬شعبي‭ ‬عارم‭ ‬للعملية‭ ‬السياسية‭ ‬وما‭ ‬يتصل‭ ‬بها‭ ‬بعد‭ ‬احباط‭ ‬دام‭ ‬ثماني‭ ‬عشرة‭ ‬سنة‭ .  ‬من‭ ‬جهته‭ ‬أكد‭ ‬القيادي‭ ‬في‭ ‬التيار‭ ‬الصدري،‭ ‬النائب‭ ‬السابق،‭ ‬رياض‭ ‬المسعودي،‭ ‬الأحد،‭ ‬أن‭ ‬تياره‭ ‬ماضٍ‭ ‬في‭ ‬تشكيل‭ ‬تحالفات‭ ‬سياسية‭ ‬‮«‬قوية‭ ‬وقادرة‮»‬‭ ‬على‭ ‬اعلان‭ ‬الحكومة‭ ‬الجديدة‭ ‬في‭ ‬القريب‭ ‬العاجل‭. ‬

وقال‭ ‬مصدر‭ ‬مطلع‭ ‬ان‭ ‬طرفي‭ ‬الكرد‭ ‬والعرب‭ ‬والسنة‭ ‬لا‭ ‬خلاف‭ ‬على‭ ‬دخولهما‭ ‬الائتلاف‭ ‬الصدري‭ ‬الجديد‭ ‬لتشكيل‭ ‬الحكومة‭ ‬لكن‭ ‬الخلافات‭ ‬تشتعل‭ ‬في‭ ‬الملعب‭ ‬الشيعي‭ . ‬

وكشف‭ ‬زعيم‭ ‬التيار‭ ‬الصدري‭ ‬مقتدى‭ ‬الصدر،‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬سابق‭ ‬الاحد،‭ ‬عن‭ ‬ملامح‭ ‬الحكومة‭ ‬التي‭ ‬يريد‭ ‬أن‭ ‬تشكلها‭ ‬الكتلة‭ ‬الصدرية،‭ ‬مرحبا‭ ‬بنتائج‭ ‬الانتخابات‭ ‬التي‭ ‬اعلنتها‭ ‬المفوضية‭.  ‬ولوّح‭ ‬الصدر‭ ‬في‭ ‬تغريدتين‭ ‬مطولتين،‭ ‬بـ»الگصگوصة‮»‬،‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬اي‭ ‬مقصر‭ ‬في‭ ‬الحكومة‭ ‬المقبلة‭.  ‬وقال‭ ‬المسعودي،‭ ‬إن‭ ‬‮«‬الكتلة‭ ‬الصدرية‭ ‬سوف‭ ‬لا‭ ‬تسير‭ ‬بالآليات‭ ‬السابقة‭ ‬لتشكيل‭ ‬الحكومة‮»‬،‭ ‬مبيناً‭ ‬‮«‬أنهم‭ ‬سيمضون‭ ‬باتجاه‭ ‬تشكيل‭ ‬ائتلافات‭ ‬وليس‭ ‬تحالفات‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬تشكيل‭ ‬حكومة‭ ‬قوية‮»‬‭. ‬

وأوضح‭ ‬المسعودي،‭ ‬أن‭ ‬التيار‭ ‬الصدري‭ ‬‮«‬يمتلك‭ ‬محددات‭ ‬استراتيجية‭ ‬ومنهجية‭ ‬واضحة‭ ‬للمرحلة‭ ‬المقبلة‮»‬،‭ ‬مشيراً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬‮«‬من‭ ‬يرغب‭ ‬بأن‭ ‬يدعمها‭ ‬عليه‭ ‬التحاور‭ ‬ليس‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬المناصب‭ ‬بل‭ ‬لدعم‭ ‬الحكومة‮»‬‭. ‬

وقال‭ ‬المسعودي،‭ ‬أن‭ ‬‮«‬‭ ‬الكتلة‭ ‬النيابية‭ ‬الاكثر‭ ‬عدداً‭ ‬هي‭ ‬الكتلة‭ ‬الصدرية‭ ‬التي‭ ‬حصلت‭ ‬على‭ ‬73‭ ‬مقعداً‮»‬،‭ ‬موضحاً‭ ‬أن‭ ‬‮«‬بقية‭ ‬الكتل‭ ‬لم‭ ‬تستطع‭ ‬أن‭ ‬تصل‭ ‬الى‭ ‬نصف‭ ‬هذا‭ ‬العدد‮»‬‭.  ‬وأشار‭ ‬المسعودي،‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬‮«‬هناك‭ ‬3‭ ‬مراحل‭ ‬لتشكيل‭ ‬الحكومة،‭ ‬الاولى‭ ‬مرحلة‭ ‬الترشيح‭ ‬والثانية‭ ‬التكليف‭ ‬والثالثة‭ ‬التشكيل‮»‬،‭ ‬موضحاً‭ ‬أنه‭ ‬‮«‬عند‭ ‬المرحلة‭ ‬الاخيرة‭ ‬ستبدأ‭ ‬مرحلة‭ ‬الائتلافات‭ ‬وليس‭ ‬التحالفات‭ ‬وسيعمل‭ ‬التيار‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬الاغلبية‭ ‬بواقع‭ ‬166‭ ‬مقعدا‭ ‬لتشكيل‭ ‬الحكومة‮»‬‭. ‬

‭ ‬

مشاركة