الحيوانات الأليفة داخل المنازل

258

 

الحيوانات الأليفة داخل المنازل

ازدادت في الاونه الاخيرة ظاهرة اقتناء الحيوانات الاليفه وتربيتها داخل المنازل من القطط والكلاب وخاصه الصغيرة منها

فتقول لمى محمد متزجوجه منذ ( 5 سنوات) ان ما دعاها إلى تربيه قطه داخل المنزل هي ابنتها ذات الاربعه اعوام ولكي تكسبها مزيدا من الرأفة والانسانية كما هي مصدر لهو لطفلتها فالأخيرة اعتادت حتى اطعام القطه والحديث معها ، أما (زهراء علي) طالبه جامعيه فتروي حكايتها مع اقتناء كلب صغير بأنها وجدته ذات مرة على احد الطرقات محاط بمجموعه من الاطفال يرشقون عليه وابل من الأحجار بينما هو يتألم وينبح هم يضحكون فنشلته من بينهم وذهبت به إلى العياده البيطرية ليتلقى العلاج ومن يومها و هي تعتني به بمنزلها ، وأضافت اتمنى ان تشرع الدوله بتفعيل نصوص حمايه الحيوان او على اقل تقدير تنظيم مزيدا من حملات توعيه للرفق بالحيوان ، أما فاطمه الربيعي فحسب قولها ان رعايه حيوان أليف داخل المنزل هو لجلب البركه كونه صغير لا يقوى على حمايه نفسه بالقدر الكافي خارج المنازل كونه يتعرض إلى كثير من التعنيف  وخاصه من عجلات السيارة فدائما ما تشاهد جثه ممدده لحيوان اليف بالشارع ، ومن الجدير بالأشارة إلى أن هناك العديد من المنظمات التي أنشأت لغرض حمايه الحيوان وإشاعة ثقافة الرفق به منها المنظمة العالميه للرفق بالحيوان ، ومنظمة بيتا التي مقرها في الولايات المتحده الامريكية وشعارها الحيوان ليس ملكنا لنأكل لحمه او نستخدم جلده  أما في العراق فبشكل مباشر لم تكن إلا حملات بسيطه اطلقها البعض على مواقع التواصل ، أما بصورة غير مباشرة وما لا يمكن اغفاله هو قيام عدد من مشاهير العراق إلى تبني حيوانات اليفة وهو بدوره ما شجع متابعيهم ألى اقتناء حيوانات اليفه والعنايه بهم

سرى عباس ناصر – الحلة

مشاركة