الحياة الطيبة بدءاً بالنجاء مروراً بالصفاء وإنتهاءً بالنماء

الحياة الطيبة بدءاً بالنجاء مروراً بالصفاء وإنتهاءً بالنماء

بيروت – الزمان

“أضع بين يديك – عزيزي القارئ – هذه الحصيلة القرائية في جدليات “الحياة الطيبة” وأسبابها، سعياً إلى لفت انتباهك نحو الطرائق الصائبة لبلوغها، مُستنداً في تشكيلها على إرثٍ طويل من البحث والاشتغال ظلّت معه الحياة الطيبة مدار الجدل والنزاع بين الفلاسفة والعلماء.أقدّم إليك، في هذا الكتاب، دليلاً عِلميا عَمليا لمدة أربعة عشر يوماً، سنُطارح فيه سوياً أسباب الشقاء والتعاسة، ونقدم بديلاً عن ذلك خطوات النماء والسعادة. نلخّص أسباب التعاسة في ثلاثة: 1- الندم على الماضي، و 2- عدم القناعة بالحاضر، و 3 القلق من المستقبل؛ ونُلخّص مراحل السعادة في ثلاثة: 1  – النجاء surviving   و 2- الصفاء reviving و3 النماء .thriving

لن نقرأ في هذا الكتاب نصائح من قبيل “ابتسم”، “تجاهل”، “اصبر”، فهذه النصائح ليست نصائح بدءاً، إنما أحاديث عن قيمة الابتسامة والتجاهل والصبر، فهي أحاديث ناعمة عن القيم والغايات مُهمّتها التذكير ولفت الانتباه، لا التغيير في جودة الحياة. نقدم عوضاً عن ذلك تقنيات وتطبيقات فعالة، وتمارين مدعومة بحثاً ودراسة، فالنصيحة الحقّ هي الاستراتيجية واضحة المعالم، المبنية على خطوات ومراحل؛ ستجدها هنا في نحو 45 تمريناً، نستمدها من أبحاث علماء كبار كمارتن سليغمان ولوري سانتوس وميهالي سيزنتميهالي وكريستن نيف وغيرهم كثير”.

مشاركة