الحوثيون يفرجون عن ستة سجناء من البهائيين أحدهم محكوم بالإعدام 

325

واشنطن-(أ ف ب) – أطلق المتمرّدون الحوثيّون في اليمن الخميس سراح ستّة بهائيّين مسجونين منذ سنوات وكان وضعهم يُثير قلقا في الخارج، حسب ما أعلنت الطائفة البهائيّة.

وأُفرج عن حامد بن حيدرة المحتجز منذ 2013 والذي كان حُكم عليه بالإعدام، مع خمسة بهائيّين آخرين، في العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها المتمرّدون.

وقالت الطائفة البهائيّة إنّ هؤلاء الستّة ما زالوا يسعون لاستعادة أصولهم المصادرة، ويطالبون بإسقاط كلّ الملاحقات بحقّهم.

وقالت ممثّلة الجامعة البهائيّة في الأمم المتّحدة بجنيف ديان علائي إنّ “البهائيّين يجب أن يتمكّنوا، على غرار جميع اليمنيّين، من ممارسة إيمانهم بكلّ أمان وحرّية، وفقًا للمبادئ العالمية لحرّية العبادة والمعتقد”. وأضافت “هذا غير ممكن إلا إذا أسقِطت التهم”.

كان الجناح السياسي للحوثيّين قال أواخر آذار/مارس إنّه سيُطلق سراح جميع السجناء البهائيّين، لكنّ هذا الإعلان لم يُستكمل بخطوة ملموسة على الفور.

تأسّست البهائيّة في القرن التاسع عشر على يد الإيراني بهاء الله الذي يعتبره أتباعه نبيّاً، في تناقض حادّ مع الإسلام الذي يقول إنّ النبي محمد خاتم الأنبياء.

يسيطر الحوثيّون منذ 2014 على جزء كبير من اليمن، رغم الحملة العسكرية التي تقودها السعوديّة منذ 2015.

مشاركة