الحلبوسي يدعو لترجمة مخرجات مؤتمر الكويت إلى مشاريع واقعية

524

البرلماني الدولي يناقش قضايا التعليم وجودته

الحلبوسي يدعو لترجمة مخرجات مؤتمر الكويت إلى مشاريع واقعية

الدوحة – الزمان

دعا رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي الى تفعيل مخرجات مؤتمر المانحين الذي عقد في الكويت في شباط 2018  والعمل على تحويلها إلى مشاريع على أرض الواقع. وقال بيان لمكتبه امس ان (الحلبوسي بحث مع رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم على هامش أعمال الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي المنعقد في الدوحة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وتفعيل الدبلوماسية البرلمانية)، مبينا ان (اللقاء ناقش  تنسيق المواقف العربية بالمحافل الدولية والقضايا ذات الاهتمام المشترك ومنها القضية الفلسطينية والوضع في الجولان السوري المحتل وكذلك مساهمة المجتمع الدولي بإعادة الإعمار والاستقرار).

ودعا الحلبوسي نظيره الكويتي الى (المشاركة في المؤتمر البرلماني لدول جوار العراق والذي سيعقد ببغداد في العشرين من الشهر الجاري والمعني بدعم استقرار العراق حيث وعد الاخير بتلبيتها)، مشيدا بـ (اهتمام الكويت في اعمار العراق ومدنه المحررة وعودة النازحين)، مشددا على (ضرورة استمرار هذا الدعم وكذلك العمل على تفعيل مخرجات مؤتمر المانحين وتحويلها الى مشاريع على ارض الواقع).

كما التقى الحلبوسي نظيره الأردني عاطف الطراونة وناقشا تعزيز التعاون المشترك في المجال الاقتصادي والأمني. واوضح البيان ان (الجانبين تطرقا خلال اللقاء الى تعزيز التعاون المشترك في المجال الاقتصادي والأمني وتنسيق الجهود في مجال مكافحة الإرهاب والحد من الفكر المتطرف وكذلك تفعيل جهود الدبلوماسية البرلمانية)، مشددين على (ضرورة توحيد المواقف إزاء التحديات التي تواجه المنطقة في ما يتعلق بالقضية الفلسطينية والإيمان بدولة فلسطينية كاملة ومستقلة وعاصمتها القدس وكذلك رفض جميع الإجراءات المتعلقة بالاعتراف بالسيادة المزعومة للكيان الإسرائيلي على هضبة الجولان السورية المحتلة والتأكيد على أنها أرض عربية سورية وفقا لقرارات الشرعية الدولية وما حدث هو إجراء يتعارض مع القانون الدولي). وجدد الحلبوسي دعوته الى نظيره الاردني للمشاركة في المؤتمر البرلماني لدول جوار العراق.

واكد الحلبوسي ان استقرار العراق سيسهم الى حد كبير في استقرار المنطقة. وقال الحلبوسي خلال لقائه نظيره التركي مصطفى شنتوب على هامش اعمال الجمعية العامة (ضرورة تفعيل لجان الصداقة البرلمانية والملفات ذات الاهتمام المشترك)، مشيرا إلى أن (استقرار العراق سيسهم إلى حد كبير في استقرار المنطقة)، من  جهته وعد شنتوب بتابية دعوة الحلبوسي للحضور في المؤتمر البرلماني لدول جوار العراق في بغداد. مؤكدا (حرص بلاده على دعم الاستقرار في العراق). واتفق المشاركون في الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي المنعقدة في قطر على أن التعليم هو السبيل الأهم لحل المشكلات والتحديات التي تعصف بالبشرية، داعين البرلمانيين إلى تبني سياسات أكثر صرامة تجاه قضايا التعليم في بلدانهم.وشدد المشاركون في الجلسة على أن (التعليم وسيلة لتحقيق السلام والأمن وسيادة القانون في العالم)، واشاروا الى ان (الميزانيات المخصصة للحروب والتسليح لو وجهت إلى التعليم وجودته لكانت كل المشكلات التي يعانيها العالم حلت بالطرق السلمية). وكان امير قطر تميم بن حمد آل ثاني قد افتتح أعمال الجمعية التي تستمر في الدوحة الى غد الاربعاء. ووصف ال ثاني خلال كلمة الافتتاح تعميم مصطلح الإرهاب على أتباع دين دون آخر بالعنصرية، ودعا إلى تعاون دولي لمكافحة التطرف بجميع أشكاله ومعالجة خلفياته. من جهة اخرى، اعلنت وزارة الخارجية العراقية استمرار سعيها لعودة سوريا إلى مقعدها في الجامعة العربية، مؤكدة أن الوقت حان لذلك.  وقال المتحدث باسم الوزارة احمد الصحاف في تصريح امس إن (العراق بات اليوم نقطة التقاء للجيران والأشقاء والإخوة ومركز ثقل سياسي جديد في المنطقة)،  واضاف (نعمل جاهدين لعودة سوريا إلى مقعدها في الجامعة العربية)،  مؤكدا أن (الوقت قد حان لذلك).

مشاركة