الحلبوسي يدعو إلى إنهاء ملف النازحين وإنصاف ذوي الشهداء والجرحى

684

الحلبوسي يدعو إلى إنهاء ملف النازحين وإنصاف ذوي الشهداء والجرحى

بغداد –  الزمان

طالب رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي الى استمرارالتكاتف والتعاون بين المواطنين وقوات الامن للحفاظ على النصر المتحقق على داعش , مشددا على ضرورة اعادة النازحين الى مدنهم المحررة وانصاف ذوي الشهداء والجراحى الذين شاركوا في عمليات التحرير . وقال  الحلبوسي في بيان تلقته (الزمان) امس (نهنئ أبناء الشعب بمناسبة يوم النصر الذي حققه العراق شعبا ومقاتلين متلاحمين وهم يخوضون حربا ضروسا نيابةً عن العالم أجمع ضد منظومة التطرف والإرهاب الداعشي).

درس تاريخي

واضاف ان (القوات الامنية بشتى صنوفها قدمت درسا تاريخيا بالتضحية والبسالة والاقتدار واستطاعت أن تدير معركة شرسة تعجز عنها أعظم جيوش العالم) مؤكدا (لولا دماؤهم وتضحياتهم لما كنَّا ننعم بالأمن الآن) وطالب الحلبوسي  بـ(إنصاف عوائل الشهداء والجرحى الذين شاركوا في عمليات التحرير وصنعوا النصر وضرورة اعادة  نازحي نينوى وقراها وكركوك وديالى وصلاح الدين وجرف الصخر والأنبار إلى مدنهم ورفع كل المعوقات التي تقف أمام عودتهم لغلق ملف النزوح).  بدوره شدد رئيس الجمهورية برهم صالح  على اكمال مسيرة إصلاح النظام السياسي وتقويم مكامن الخلل والخطأ بالتأسيس لحكم رشيد. وقال صالح  في بيان تلقته (الزمان) امس (تمر الذكرى السنوية لإزاحة ذلك الظلام الذي جاء به وحوش العصر، فلم يهدأ لكم بال في العمل والقتال والتضحية والبطولة طوال سنوات المجد حتى تكللت تضحياتكم بالنصر الذي سيظل يفخر بها شعبكم وأجياله القادمة) واضاف (نستحضر بالحب والامتنان مواقف صمام الأمان الذي اطلق رصاصة البدء بفتوى الجهاد الكفائي التي كانت كفيلة بانسياب الموج الهادر من الشباب إلى ساحات الشموخ والكبرياء)داعيا الكتل السياسية الى (التعاون من اجل تسمية من نرتضيه ونتفق عليه لتكليفه برئاسة مجلس الوزراء وتشكيل حكومة جديدة ضمن المدد والسياقات الدستورية).

نخب أكاديمية

في تطور لاحق بحث صالح مع نخب اكاديمية مساع ترشيح رئيس وزراء لحكومة مؤقتة ضمن التوقيتات المحددة. واشار البيان الى ان (صالح التقى عددا من رؤساء الجامعات ونخب اكاديمة وممثلي النقابات وجرى خلال اللقاء بحث الأوضاع الحالية في البلاد وتأكيد أهمية إشراك النخب المختلفة في حسم الخيار الوطني لرئيس وزراء الحكومة المؤقتة التي يكون واجبها الأساس تلبية استحقاق الإصلاح والتهيئة لإنتخابات نزيهة وفق قانون انتخابي عادل). وشدد صالح على ان (يحظى المرشح لمنصب مجلس الوزراء بقبول الشعب ويلبي تطلعاته وآماله في حياة حرة كريمة), داعيا الى (ضرورة الحفاظ على سلمية التظاهرات ومجابهة الخارجين عن القانون الذين يستهدفون المتظاهرين والأمن العام) واستمع صالح إلى (وجهات نظر الحضور في الاجتماعات بصدد الحركة الإصلاحية ومطالبها المشروعة وكيفية العمل على ان تكون التظاهرات السلمية منطلقاً لعملٍ إصلاحي حقيقي وجذري للعملية السياسية والشروع بمرحلة إعادة بناء الوطن وحماية حقوق المواطنين).

مشاركة