الحلبوسي يبحث مع قادة كردستان تصفير المشاكل لبدء مرحلة تخدم العراقيين

701

نائب يتهم العبادي بدفع رواتب الإقليم دون غطاء قانوني

الحلبوسي يبحث مع قادة كردستان تصفير المشاكل لبدء مرحلة تخدم العراقيين

اربيل –  فريد حسن

بحث رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي مع رئيس وزراء اقليم كردستان نيجرفان البارزاني و نائبه قوباد الطالباني التعاون المشترك في حل المشكلات العالقة فضلا عن تعزيز الجهود في موضوع مكافة الفساد. وقال بيان لمكتب الحلبوسي امس ان (الجانبين بحثا العلاقات الثنائية بين بغداد وأربيل والتأكيد على التعاون المشترك في مختلف الملفات واستمرار الحوار بين مختلف القوى السياسية من أجل حل المشاكل العالقة وفقا للدستور ودعم جهود مكافحة الفساد وتعزيز مؤسسات الدولة والعمل على تقديم الخدمات إلى جميع المواطنين وتلبية متطلباتهم). والتقى الحلبوسي امس الاول خلال زيارته الى اربيل  رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني لمناقشة ملفات مشتركة . واكد البيان ان (الجانبين بحثا الأوضاع السياسية والأمنية الراهنة في البلاد، ومناقشة عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك)، وأضاف أن (اللقاء ناقش ملف إكمال الكابينة الوزارية وإنهاء ادارة مؤسسات الدولة بالوكالة وفقا للمدة المحددة وكذلك التطرق لملف محافظة نينوى واستقرارها من خلال تعاون القوى السياسية لاختيار محافظ قادر على النهوض بواقع المحافظة)، مشددين على (ضرورة التنسيق المشترك بين المركز والإقليم وحل المشاكل العالقة وفقاً للدستور وأن تكون المرحلة المقبلة مرحلة تضافر الجهود لخدمة جميع العراقيين). كما ناقش الحلبوسي مع رئيس حكومة الاقليم نيجرفان البارزاني ملف استكمال الكابينة الحكومية.واوضح البيان انه (جرى خلال اللقاء بحث تطورات المشهد السياسي وسبل تعزيز التعاون والتنسيق المشترك بين المركز والإقليم فضلا عن ملف نينوى لضمان استقرارها سياسيا وأمنيا)، مشيرا الى ان (الجانبين تطرقا الى  ملف استكمال الكابينة الحكومية ايضا  والتأكيد على استمرار الحوار بين القوى السياسية لحسم الوزارات المتبقية وإنهاء ملف الوكالة لتعزيز دور المؤسسات). واتهم النائب هوشيار عبد الله رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي بدفع رواتب للاقليم دون غطاء قانوني للفوز بولاية ثانية.وقال عبد الله في بيان امس ان (جهات سياسية تقوم باستهداف رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي لأنه دفع رواتب موظفي كردستان تحت غطاء قانوني ومن خلال الموازنة المالية)، واضاف ان (سياسات عبدالمهدي تجاه الإقليم لايمكن مقارنتها بسياسات العبادي الذي قام بدفع الرواتب بنسبة معينة دون وجود غطاء قانوني،وذلك لإرضاء الأطراف السياسية الكردية والحصول على دعمها له للحصول على ولاية ثانية) على حد قوله. وهددت النائبة عن ائتلاف النصر هدى سجاد برفع دعوى قضائية على رئيس الحكومة عادل عبد المهدي بشأن ملف دفع مبالغ مالية لكردستان دون تسديد الاقليم اي مستحقات من صادراته النفطية الى بغداد.وقالت سجاد في تصريح امس إن (وزارة المالية منحت كردستان مستحقات ثلاثة اشهر ولغاية 31  اذار وباثر رجعي ودون اي ادخار في وقت ان الاقليم لم يسلم الحكومة ووزارة النفط قطرة نفط واحدة) على حد تعبيرها عازية سبب ذلك (اما ان يكون ضعف باللجنة المالية او بالحكومة ولاسيما عند مخاطبة وزير المالية عن اسباب هذه الاجراءات يجيب بكل وضوح ان هذه ضمن اتفاقات رئيس الحكومة) على حد قولها. الى ذلك ، اعلنت عضو اللجنة القانونية النيابية بهار محمود عن اعداد مقترحات جديدة لشمول جميع الصحفيين برواتب تقاعدية ودعمهم من اجل اداء واجبهم المهني . وقالت محمود خلال عيد تأسيس الصحافة الكردية (نعمل على تقديم مقترحات لتفعيل وتحديث قوانين حماية الصحفيين بما فيها حصولهم على رواتب تقاعدية وتشريعات اخرى بما يواكب التطور الكبير في تكنولوجيا الاعلام وحساسية الأوضاع والاحداث التي يشهدها العراق والمنطقة)، مؤكدة ان (شريحة الصحفيين تعد من أهم الشرائح في المجتمع بعدها سلطة رقابية رابعة ترتقي أحياناً لتكون الأولى في ضغطها وتأثيرها على مكافحة الفساد والمشاكل في التقصير للأداء التنفيذي للوزارات وأجهزة الدولة)، واشارت محمود الى ان (مستوى رقي الشعوب أصبح يقاس بمدى حرية وفاعلية وقوة وتأثير وسائل الاعلام واحترام حقوق الصحفيين فيها)، واضافت ان (المسؤولية الاخلاقية والمهنية تفرض على اعضاء مجلس النواب دعم الصحفيين وتوفير متطلباتهم لممارسة عملهم والعيش بسلام).

مشاركة