الحلبوسي يبحث في برلين تعزيز التعاون المشترك

 

 

 

البرلمان يطرح ملف السفراء والوجود الأجنبي على الطاولة

الحلبوسي يبحث في برلين تعزيز  التعاون المشترك

برلين – الزمان

واصل رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي في العاصمة الألمانية برلين لقاءاته مع المسؤولين الألمان لتعزيز التعاون المشترك بين البلدين فى مختلف المجالات. وكان  الحلبوسي قد وصل صباح امس الاثنين إلى برلين فى زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام.ويتضمن برنامج الزيارة اجراء لقاءات مع مسؤولين بالبرلمان والحكومة والكتل السياسية الألمانية.وكان الحلبوسي قد التقى مطلع الشهر الجارى مع السفير الألمانى لدى بغداد سيريل نون لبحث سبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين فى مختلف المجالات، وأبرزها الملف الأمنى والإنسانى والمساهمة فى جهود الإعمار وعودة النازحين وتحقيق الاستقرار كما أستقبل في الثالث والعشرين من الشهر الماضي في مكتبه ببغداد وزير الدولة البرلماني في وزارة الدفاع الألمانية بيتر مايكل تاوبر وبحث معه العلاقات الثنائية وسبل تطويرها، وتعزيز التعاون المشترك بين بغداد وألمانيا، وتفعيل لجان الصداقة البرلمانية.وأكد له (حرص مجلس النواب وحكومة العراق على التعاون مع المجتمع الدولي، ومن ضمنه ألمانيا، في المجالات ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها محاربة الإرهاب وإعادة الإعمار والاستفادة من الخبرات الألمانية في هذه المجالات، مثمنا الدور الألماني في المجال العسكري والإنساني) داعيا الشركات العالمية ومنها الألمانية إلى (تفعيل وجودها في العراق وتعزيز نشاطها الاستثماري وإعمار المدن المحررة وكذلك المناطق التي تعاني نقصا في الخدمات).

من جهته، أكد  تاوبر (حرص بلاده على دعم العراق في الملفات المهمة التي تتعلق بالأمن والإعمار)، مقدما دعوةً رسمية إلى الحلبوسي لزيارة ألمانيا.(من جهة اخرى قالت لجنة العلاقات الخارجية النيابية انها ستناقش ملف السفراء والوجود الأجنبي مع وزارة الخارجية فور بداية الفصل التشريعي لمجلس النواب. واوضح عضو اللجنة فرات التميمي في تصريح امس ان (بداية الفصل التشريعي ستشهد تواصلا مع وزارة الخارجية في ما يتعلق بالسفراء ورؤية وزير الخارجية في التغييرات التي يمكن ان يجريها بضمنها تغيير السفراء بالإضافة الى مناقشة اتفاقية الإطار الستراتيجي بين العراق والولايات المتحدة الامريكية)، مستدركا ان (اللجنة لن تناقش طرد القوات الأجنبية من العراق لكنها ستناقش مع الوزارة الجانب الفني لوجود هذه القوات وليس السياسي).

مشاركة