الحلبوسي يؤكد للمسؤولين الكويتيين السعي لحسم ملف الأسرى

445

 

 

 

الحلبوسي يؤكد للمسؤولين الكويتيين السعي لحسم ملف الأسرى

الكويت – الزمان

أكد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي لوزير الخارجية الكويتي أحمد ناصر المحمد سعي العراق لحسم ملف الأسرى والمفقودين الكويتيين.  وقال بيان لمكتب الحلبوسي ان الاخير التقى بالوزير الكويتي في الكويت وبحث معه  (تعزيز التعاون الأمني والتجاري والاستثماري بين العراق والكويت وتطوير التعاون المشترك بينهما)، مضيفا انه جرى خلال اللقاء ايضا (بحث سبل تعزيز فضلاً عن مناقشة آخر التطورات الإقليمية والدولية، وتعزيز التعاون الأمني والتجاري والاستثماري بين البلدين الشقيقين، وفقاً للمصالح المتبادلة) وبشأن ملف الأسرى والمفقودين الكويتيين أكد الحلبوسي (سعي العراق لحسم هذا الملف بشكل كامل). من جانبه أكد الوزير الكويتي (دعم بلاده لحكومة العراق في كل ما يحقق استقراره وازدهاره والحفاظ على استقلاليته). كما بحث الحلبوسي مع رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم تعزيز التعاون بين البلدين ولا سيما في المجال البرلماني وتفعيل لجان الصداقة البرلمانية . وقال بيان ثان تلقته (الزمان) امس انه (جرى خلال اللقاء استعراض علاقات التعاون بين العراق والكويت، وسبل تعزيزها وتطويرها، ولا سيما في المجال البرلماني، وتفعيل وتعزيز دور لجان الصداقة البرلمانية بين البلدين)، مضيفا ان (اللقاء أكد أهميةَ تكثيف التنسيق والتعاون بين مجلس النواب العراقي ومجلس الأمة الكويتي، والدعم والتأييد المتبادل إزاء القضايا المختلفة في المحافل البرلمانية الدولية والآسيوية والإسلامية والعربية).

كما جرى خلال اللقاء، وفق البيان (تبادل وجهات النظر إزاء العديد من الملفات والقضايا ذات الاهتمام المشتركة). وفي بغداد استقبل مستشار الأمن الوطني قاسم الأعرجي بمكتبه السفير التركي لدى بغداد فاتح يلدز وبحث معه (العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الجارين) وفق بيان تلقته (الزمان) امس نقل عن الأعرجي تأكيده أن الحكومة (حريصة على إدامة العلاقات بين العراق وتركيا وتطويرها في جميع المجالات)، مبيّنا أن (لدى العراق علاقات تاريخية مع الجارة تركيا تربطها المصالح المشتركة بين الشعبين، وكذلك مصالح اقتصادية متبادلة، وعلينا أن ننمي هذه العلاقات بما يخدم بلدينا). وأشار الأعرجي الى أن (مصلحة العراق العليا تقتضي أن تكون علاقاتنا متوازنة مع الجميع، متمنيا أن تشهد المرحلة الحالية مزيدا من الأمن والاستقرار في المنطقة وعموم العالم ). من جانبه أكد يلدز أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، (يعير أهمية كبرى للعلاقات التركية العراقية، ولديه الرغبة بزيارة العراق حالما تتهيأ الظروف)، مشيرا الى (أن بلاده وجّهت دعوة رسمية الى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لزيارة تركيا).

مشاركة