الحلبوسي ووفد كردي يبحثان إجراء تعديلات دستورية تلائم المكونات

343

الحلبوسي ووفد كردي يبحثان إجراء تعديلات دستورية تلائم المكونات

البارزاني : ما يحدث في العراق ناتج عن فشل متراكم منذ سنوات

 اربيل – فريد حسن

رأى رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني أن ما يحدث اليوم في العراق هو نتيجة للفشل المتراكم على مدى السنوات الخمس عشرة الماضية، مشيراً إلى أن تغيير الدستور العراقي يجب ألا يستهدف انتقاص حقوق المكونات الأخرى بالبلاد ، في وقت شدد رئيس البرلمان محمد الحلبوسي على ضرورة ان تحظى التعديلات الدستورية بقبولٍ جميع المكونات. وقال البارزاني في بيان امس (حريصون جداً على الأوضاع الراهنة ومآ الت اليه الاحتجاجات والتظاهرات في العراق وعلى الأوضاع المستجدة، ونعتقد أنها ليست وليدة اليوم، بل هي نتيجة للفشل المتراكم خلال السنوات الخمسة عشر الماضية)، وأضاف ان (للمواطنين حق المطالبة بالحقوق والتعبير عن السخط لذلك من الضروري الإنصات لمطالبهم وعدم اللجوء الى العنف وإراقة الدماء لأنها لا تعالج المشكلات)، واشار البارزاني الى ان (إحدى أكبر المشكلات التي تواجه العراق هي إهمال الدستور وعدم تطبيقه ولو تم تنفيذه  لما حدثت المشكلات السابقة والحالية كما أن قانون الإنتخابات هو الآخر سبب لوجود المعوقات ومن أجل إنهاء تلك المشكلات لابد من تغييره بحيث تكون النتائج معبرة عن الطموحات الحقيقية والعادلة للمكونات كافة)، وبشأن الدعوات  لتغيير الدستور، أكد البارزاني  (نعتقد أن تغييره لا يجوز أن يكون بالقوة أو بالفرض وفي الوقت ذاته لايجوز أن يؤدي التغيير الى التراجع عن المبادىء الديمقراطية وتقويض حقوق الاكراد والمكونات الأخرى)، مشددا على ان (النظام الديمقراطي هو الذي يصب في صالح الشعب العراقي وليس النظام الديكتاتوري وأن كل التغييرات المطلوبة في العراق يجب أن تكون ضمن إطار القانون وحسب الآليات الدستورية). الى ذلك ، بحث رئيس البرلمان محمد الحلبوسي مع وفد الحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة هوشيار زيباري التعديلات الدستورية . وقال بيان امس ان (الجانبين بحثا تطورات الأوضاع السياسية والأمنية التي تمر بها البلاد في المرحلة الراهنة ومطالب المتظاهرين المشروعة وضرورة تلبيتها عبر برنامج إصلاحي واسع يضع معالجات جذرية تتلاءم مع طموحات المتظاهرين والشعب العراقي)، لافتا الى ان (اللقاء ناقش التعديلات الدستورية والتأكيد على أهمية أن تحظى بقبولٍ من جميع مكونات الشعب).

وعقد رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور البارزاني اجتماعاً للجنة إعداد مشروع قانون الإصلاح. وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (البارزاني ناقش بحضور نائبه قوباد الطالباني الملامح العامة للمشروع والبحث في جوانبه من الناحيتين القانونية والإدارية بهدف إكماله وإرساله إلى البرلمان لإقراره، كونه واحد من المهام الرئيسة للحكومة الجديدة). وجدد البارزاني تأكيده أن (الإصلاح عملية مهمة)، مطالباً (بالإسراع في إعداد مشروع القانون وإرساله إلى البرلمان)، واستطرد البارزاني بالقول (يجب أن يُراعى مبدأ العدالة في الإصلاح، ولا تُنتهك خلاله حقوق أي مستحق، ولن نسمح في الوقت ذاته بأي عمل خارج إطار القانون). فيما طالب النائب الأول للأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني كوسرت رسول بعدم  اتخاذ مطالب المدنيين عذراً للتآمر على الحقوق المشروعة. وقال رسول في بيان امس ان (كردستان أرادت دائماً سلطة ديمقراطية في بغداد وكان العمل على قيام هذا النظام واحداً من أبرز شعارات الثورة التحررية الوطنية ، لذا نجد أن من واجبنا أن ندعم أي خطوة في هذا الاتجاه ولغرض السعي لتحقيق التطلعات المشروعة لشعبنا)، معربا عن امله ان (يطالب المواطنين المدنيين بحقوقهم المشروعة بطريقة سلمية ويخوضوا النضال المدني في سبيلها وأن تكون للسلطة استجابة إيحابية تكون في مستوى واجباتها ومتطلبات الحكم الصحيح للبلاد)، واكد رسول (اننا  في الاتحاد الوطني كما نقف بشدة ضد الفساد السياسي والإداري والمالي، ندعم بناء نظام ديمقراطي وتحقيق الإصلاح وضمان مستوى عال من العدالة الاجتماعية لدرجة تأييد تعديل فقرات ومواد الدستور الدائم بما لا يلحق الضرر بالحقوق السياسية والإدارية والاستحقاقات المالية للاكراد).

مشاركة