الحلبوسي وتولر يؤكدان أهمية إشراف الأمم المتحدة على الإستحقاق المرتقب

362

نائب: موعد الكاظمي لاجراء الإنتخابات غير ملزم للسلطات والمفوضية

الحلبوسي وتولر يؤكدان أهمية إشراف الأمم المتحدة على الإستحقاق المرتقب

بغداد –  الزمان

بحث رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي مع السفير الأمريكي لدى بغداد ماثيو تولر تطورات الأوضاع الأمنية والسياسية والتهيئة للانتخابات المبكرة المقبلة في البلاد.

وقال مكتب الحلبوسي في بيان تلقته (الزمان) امس ان (الجانبين ناقشا أهمية توفير الأجواء المناسبة لإجراء انتخابات حرة نزيهة تعبّر عن إرادة المواطن، وضرورة إشراف الأمم المتحدة والمنظمات المعنية بالشأن الانتخابي لتحظى بقبول شعبي وسياسي ودولي), واضاف ان (اللقاء تناول  العلاقات الثنائية، وتعزيز التعاون الستراتيجي بين العراق والولايات المتحدة وفقا للمصالح المتبادلة، وعددا من المواضيع ذات الاهتمام المشترك). كما استقبل الحلبوسي، سفير اليابان في العراق سوزوكي كوتاو. وذكر البيان انه (جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائة بين البلدين وسبل الارتقاء بها، والتعاون في مجال الاستثمار ومشاريع إعادة إعمار البنى التحتيّة ومشاريع الطاقة، والاستفادة من الخبرات اليابانية، وكذلك ناقش اللقاء تعزيز جهود إعادة النازحين إلى مناطقهم واستقرارهم)، واشاد الحلبوسي , بحسب البيان (بمواقف اليابان الداعمة للعراق). من جهته، أكد  كوتاو (دعم بلاده للعراق، والرغبة باستمرار وتعزيز التعاون بين البلدين وفي المجالات كافة، لتحقيق التنمية والاستقرار).

ووجه رئيس تحالف عراقيون عمار الحكيم،، دعوة الى الحكومة ومفوضية الانتخابات، فيما اشار الى ان نجاح بناء مدينة الصدر سيؤدي لنجاح في بناء العراق.

وقال الحكيم خلال زيارته الى مدينة الصدر (اذ نجحنا في بناء مدينة الصدرسننجح في بناء العراق لان البداية كانت من هنا)، داعيا الى ان (تكون حجم الخدمات المقدمة لابناء هذه المدينة بحجم تاثيرها الشعبي والسياسي والنخبوي والعشائري).

وطالب الحكيم ,الحكومة بـ (توفير الحصة التموينية بشكل منتظم لتخفيف اعباء تغيير سعر الصرف على المواطن).

داعيا المفوضية العليا للانتخابات الى (التأكيد على اجراء الانتخابات بموعدها المحدد في حزيران انسجاماً مع دعوة الشعب والمرجعية بانتخابات مبكرة). وكانت كتلة سائرون النيابية قد اكدت ، اتفاق الجميع على إجراء الانتخابات المبكرة.

وقال النائب عن الكتلة صباح طلوبي إن (هذا العام هو عام الانتخابات، وجميع القوى السياسية متفقة على إجرائها), مشيراً إلى أن (المفوضية لم تبد أي عجز ،ولا هناك خلافات بينها وبين القوى السياسية), مبينا ان (الأمور تمضي بصورة طبيعية جداً فضلاً عن وضوح دلائل الصرف المالي ،وفتح التسجيل للمشاركين في الانتخابات).

واعلنت المفوضية في وقت سابق، فتح باب التسجيل للأحزاب والتحالفات.وقالت المفوضية في بيان إنه (تم فتح باب التسجيل للأحزاب والتحالفات السياسية الراغبة بالمشاركة في انتخابات مجلس النواب لغاية يوم 16 من الشهر الجاري).

مؤكدة (استقبال قوائم المرشحين الراغبين بالمشاركة في انتخابات مجلس النواب لغاية يوم الخميس 28 من الشهر ذاته).

في غضون ذلك , اوضح رئيس كتلة التغيير الكردية في مجلس النواب يوسف محمد ، ان السطات ومفوضية الانتخابات غير ملزمة بالموعد الذي إقترحه رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي لاجراء الانتخابات المبكرة.

وقال محمد في بيان تلقته (الزمان) امس ان (الانتخابات المبكرة تحتاج الى قانون لحل مجلس النواب يصوت عليه بالاغلبية المطلقة للاعضاء، وبناء عل?ە الاتفاق على موعد اجراء هذه الانتخابات، وهذا الموضوع يختلف جذريا عن اجراء الانتخابات في موعدها الاعت?ادي)، مبينا ان (الموعد الذي حدده الكاظمي لاجراء الانتخابات المبكرة في حزيران المقبل غير ملزم للسلطات او لمفوضية الانتخابات على الاطلاق).

مضيفا انه (حدد هذا الموعد كنوع من الالتزام السياسي ببرنامجه الانتخابي الذي تعهد فيه باجراء هذه الانتخابات).

وتابع ان (الانتخابات المبكرة في حال اجراءها يجب ان تختلف بشكل جذري عن الانتخابات السابقة ولا تكرر الاخطاء التي حصلت فيها، اذ يجب ان تكون هناك ضمانات لنزاهتها خاصة في ما يتعلق بسجل الناخبين واعتماد البطاقة البايومترية حصرا لاجراءها)،  مؤكدا ان (الجهات التنفيذية يجب ان تعمل على تحسين نظام العد والفرزالالكتروني سيء الصيت الذي شابته الكثير من المخالفات في الانتخابات السابقة وأثار الكثير من اللغط، الا انه رغم كل هذه السلبيات أعتمد ضمن قانون الانتخابات).

مشاركة