الحلبوسي وأبو الغيط يأملان إعتماد الحوار في خلافات الأشقاء

العسومي: عودة العراق إلى حاضنته العربية أهمية ستراتيجية

الحلبوسي وأبو الغيط يأملان إعتماد الحوار في خلافات الأشقاء

القاهرة – مصطفى عمارة

استعرض رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي مع الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط ،تطورات الأوضاع في المنطقة. وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (امين الجامعة استقبل في القاهرة الحلبوسي والوفد النيابي المرافق له ، حيث تم استعراض تطورات الأوضاع في المنطقة)، وأكد الحلبوسي (أهمية التواصل والحوار وتعزيز العلاقات بين العراق وأشقائه في الدول العربية، وتعزيز التواصل على مستوى البرلمانات العربية)، وأعرب ابو الغيط عن (ارتياحه لما حققته الدولة العراقية من تقدمٍ على صعيد توطيد العلاقة بمحيطها العربي واعتمادها نهجاً بنَّاءً في لغة الحوار، لحل الخلافات وتقريب وجهات النظر بين الأشقاء)، مؤكدا (استعداد الجامعة لدعم العملية الانتخابية بفريقٍ من المراقبين المختصين من الأمانة العامة)، مشدداً على ان (الجامعة ستقف دائماً مع العراق وشعبه، وتحرص على مواكبته في جميع المحطات الهامة، على صعيد تعزيز أمنه واستقراره وتعزيز وحدته الوطنية، وتحقيق طموحات الشعب العراقي في التنمية والازدهار). كما التقى الحلبوسي نظيره المصري حنفي جبالي، حيث جرى عقد جلسة مباحثات في مقر المجلس (تناولت العلاقات الثنائية والتعاون بين البلدين الشقيقين)، واشار الحلبوسي الى ان (العراق حريص على توطيد علاقاته مع أشقائه، ومواصلة التعاون على الصعد كافة)، مشددا على (أهمية التعاون النيابي بين البلدين في المحافل العربية والإقليمية والدولية)، مشيدا بـ(دعم مصر لوحدة واستقرار وأمن العراق).

مواصلة العمل

من جانبه، أكد الجبالي (موقف مصر الثابت بدعم العراق واستقلال قراره السياسي ومواصلة العمل لتطوير التعاون الاقتصادي المشترك، وكل ما يسهم في تحقيق التنمية والاستقرار). واعلن البرلمان العربي، موقفه الثابت تجاه دعم استقرار العراق ووحدته الداخلية، مؤكدا ان عودة العراق إلى حاضنته العربية تمثل أهمية ستراتيجية.

جلسة مباحثات

واكد بيان امس ان (رئيس البرلمان العربي عادل عبد الرحمن العسومي استقبل في القاهرة الحلبوسي، وعُقدت جلسة مباحثات موسعة بين الجانبين بشان تطورات الأوضاع في البلاد، وسبل تعزيز التعاون بين البرلمانين والمستجدات والتطورات في المنطقة العربية)، وراى الحلبوسي ان (البرلمان العربي يقوم في ظل رئاسته الحالية بجهود مقدرة وغير مسبوقة في دعم جميع القضايا العربية وليس العراق فقط)، مشيرا إلى (أهمية التنسيق المستمر مع البرلمان العربي في جميع القضايا التي تهم الشعوب العربية)، وتابع البيان ان (الجانبين اتفقا خلال المباحثات، على عقد إحدى الجلسات المقبلة للبرلمان العربي في بغداد ، كرسالة مهمة تؤكد الدعم العربي للعراق وبحث آليات مساندته على المستويات كافة، كما سيتم تنظيم عدد من الفعاليات العربية الاقتصادية على هامش هذه الجلسة، لدعم جذب الاستثمارات العربية والدولية). بدوره، أكد العسومي (الموقفَ الثابت للبرلمان العربي بدعم استقرار العراق ووحدته الداخلية وسيادته، والرفض التام لأية تدخلات إقليمية أو خارجية في شؤونه الداخلية)، مشدداً على ان (العراق يمثل دولة محورية ورئيسة في المنطقة العربية وفي المنظومة الإقليمية كلها، وأن عودته إلى الحاضنة العربية تُمثل أهمية ستراتيجية كبيرة لمنظومة العمل العربي المشترك، وإضافة نوعية لصون الأمن القومي العربي)، معربا  عن (تطلعه بأن (تحقق الانتخابات المقبلة تطلعات الشعب بمكوناته كافة، في الأمن والاستقرار والحياة الكريمة)، وتابع ان (البرلمان العربي على استعداد للمشاركة في ملاحظة هذه الانتخابات، حرصاً على المشاركة في هذا الاستحقاق الديمقراطي الهام).

مشاركة