الحكيم يرأس وفداً للتحالف إلى البصرة لتعزيز السلم المجتمعي

أهل الحق: الشيوعي حاول إرباك الأوضاع في الديوانية

 الحكيم يرأس وفداً للتحالف إلى البصرة لتعزيز السلم المجتمعي

 البصرة – الزمان

عقد وفد التحالف الوطني الى المحافظات الذي يرأسه رئيس التحالف عمار الحكيم  أمس اجتماعات  مع عدد من المسؤولين وشيوخ العشائر والوجهاء والاكاديميين في إطار المساعي الرامية لوأد النزاعات العشائرية وتحسين السلم المجتمعي في المحافظة. وقال بيان للتحالف ان الوفد عقد اجتماعاً مع رؤساء الوحدات الادارية ومديري الدوائر الخدمية والقيادات الامنية في البصرة من اجل الوقوف على اهم المشاكل . وبحسب البيان فقد اكد الاجتماع (ضرورة تكاتف كل الجهود من اجل النهوض بكل القطاعات وتقديم أفضل الخدمات للمواطن).وكان الوفد قد وصل الى البصرة في وقت سابق من يوم امس في اطار جولته في عدد من المحافظات. وخلال لقاء الوفد بشيوخ ووجهاء البصرة، أكد الحكيم  ضرورة احترام المجتمع البصري للعرف العشائري ، داعيا الى اسهام الجميع وتكاتفهم من اجل القضاء على النزاعات العشائرية ومشاركة القوات الامنية في استقرار المحافظة داخليا بالاضافة الى تكثيف الجهد الاستخباراتي لغرض تفويت الفرصة على الخلايا النائمة التي تحاول العبث بامن المواطن واستهداف الابرياء. الى ذلك، دعا الحكيم الى التفريق بين تسييس الجامعات والثقافة السياسية التي يجب ان يتمتع بها الطلبة الجامعيين.ونقل بيان آخر عنه دعوته  لدى لقاء الوفد بأساتذة وتدريسي جامعة البصرة الى (مزيد من الإهتمام بالجامعات والعمل على توأمتها بجامعات في المنطقة او العالم )، مشيداً بـ(التكاملية المعرفية بين جامعة البصرة ومجلس محافظتها). ولفت الى ان (البصرة من اوائل المحافظات التي انتبهت الى اهمية الافادة من العقول العلمية والكفاءات والمؤسسات البحثية للافادة منها في التجربة العملية الميدانية)، مشيرًا الى ( المكانة العلمية لجامعة البصرة التي تمثل امتدادا للمدارس العلمية التاريخية التي عرفت بها المحافظة). وشدد على (اهمية الحوكمة الالكترونية والابتعاد عن ظاهرة الاداء الورقي الذي عفا عليه الزمن)، لافتا الى (اهمية التفريق بين تسييس الجامعات وبين الثقافة السياسية التي لابد ان يتمتع بها الطالب الجامعي كي يكون محصنا معرفيا بالاضافة الى الشهادة التي يمتلكها). من جهة اخرى، اتهمت حركة عصائب اهل الحق الحزب الشيوعي بمحاولة اثارة فتنة في محافظة الديوانية خلال ندوة شهدتها جامعة المحافظة. واوضح المتحدث باسم الحركة نعيم العبودي في تصريح امس إن الامين العام للعصائب قيس الخزعلي (زار امس جامعة الديوانية بدعوة رسمية وجهت الى هيئة الحشد الشعبي من ادارة الجامعة لحضور ندوة علمية، وكانت الامور تسير بإنضباط وإلتزام ولم يكن هناك اي علم او شعار يمثل الحزب او حركة)، مضيفًا (للاسف الشديد، ان بعض الطلبة ارادوا ان يربكوا ويقلقوا الوضع داخل القاعة التي اديرت فيها الندوة ولكن محاولتهم باءت بالفشل). وبحسب العبودي فإن (امن الجامعة حقق مع هؤلاء الطلبة، وتبين ان الطالب الذي بدأ هذا الامر ينتمي للحزب الشيوعي في الديوانية). وكانت قيادة شرطة الديوانية قد افادت في وقت سابق من يوم امس بحدوث مشاجرة بين عدد من الطلبة وعناصر من حماية الخزعلي، واكدت حل الموضوع فورا.

مشاركة