الحكيم وهادي على طوابع بريد تذكارية تخليداً لرحيلهما

الحكيم وهادي على طوابع بريد تذكارية تخليداً لرحيلهما

بغداد  – الزمان

اصدر البريد العراقي في الشركة العامة للبريد والتوفير ,طوابع  تذكارية لبعض الشخصيات ومن بينهم المرجع محمد سعيد الحكيم والكابتن علي هادي ,تخليداً لذكرى رحيلهما. ويتكون الاصدار من طابعين تم طباعتهما بفئتي الف والف و500 دينار وبكمية عشرة الاف طابع. وكان البريد قد باشر بطباعة الطوابع من خلال مطبعة البريد التابعة للشركة. ويصدر البريد طوابع خاصة للاحداث والمناسبات التي تجري في العراق من اجل تخليدها من خلال اصدار طوابع بريدية. فيما تتجه وزارة الاتصالات نحو انشاء مشاريع تخص الامن السيبراني، اهمها بوابات للنفاذ الالكتروني. وقال مدير قسم الامن السيبراني بالوزارة براق عبد القادر في تصريح امس ان (للوزارة دورا فاعلا في حماية الأطفال من المواقع المشبوهة على الانترنت، كما ان لها رؤية في تثقيف المجتمع من المخاطر الجمة التي قد تحملها بعض المواقع في الانترنت),واضاف ان (حماية الفئات العمرية المذكورة، تتم بالتعاون بين الدوائر الحكومية المعنية، وبين ممثلي شركات القطاع الخاص العاملة بمجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات), لافتا الى (قدرة الوزارة على تحمل مسؤوليتها بهذا المجال مع قرب تنفيذ مشاريع مهمة تخص القطاع).

بوابات دولية

وتابع ان (الوزارة تسعى لبناء بوابات النفاذ الدولية التي ستتمكن من خلالها وبالتعاون مع الاجهزة الامنية، من انشاء منصات لجمع الادلة الرقمية لتتبع الاشخاص الذين يسببون ضررا في هذه الفئة المهمة من المجتمع), واشار الى (دور الوزارة الاساس بتقديم خدمة الانترنت في البلاد من خلال توفيرها البنى التحتية وابرامها شراكات لامرار السعات الدولية، اضافة الى تجهيز خدمات الانترنت للمواطنين عن طريق الشبكات الضوئية), ومضى الى القول (عزم الوزارة اقامة حملات توعية للمدارس المتوسطة والاعدادية، اضافة الى توجيه مزودي خدمة الانترنت  لدعم هذه الحملات وباعتماد فعاليات التوعية للامن السيبراني).وكانت الوزارة قد أعلنت أنها تنسق مع الحكومة الفرنسية لإكمال مشروعي القمر الصناعي ووكالة الفضاء العراقية.

وقال وكيل الوزارة الأقدم للشؤون الفنية أمير البياتي في تصريح امس إن (الوزارة نسقت مع الحكومة الفرنسية من أجل إكمال مشروعي القمر الصناعي ووكالة الفضاء العراقية، وبالتنسيق مع شركة إيرباص الفرنسية المختصة بتصنيع الأقمار الصناعية), وأضاف أنه (تم الحصول على قرض من الحكومة الفرنسية من اجل انجاز هذه امشاريع اضافة الى مشاريع امنية اخرى). ووصف البياتي المشروعين بأنهما سياديانومهمان، مشترطاً ان (يتم الحفاظ على المدارات الخاصة بالبلاد التي من خلالها سيتم تشغيل القمر الصناعي العراقي بعد انجازه بالكامل).

قمر صناعي

وتابع ان (مشروع القمر الصناعي سيخدم المجالات الامنية والاقتصادية والزراعية والصناعية بالاضافة الى البيذية والعسكرية للبلاد، علاوة على القطاعات التي من شأنها ان تخدم الجانب الامني)، مؤكداً انه (تم التنسيق مع شركات فرنسية مختصة من  اجل تنفيذ المشاريع وانشاء نواة لوكالة الفضاء العراقية التي ستقدم خدماتها الى المؤسسات الحكومية وقطاعات اخرى مختلفة).

مشاركة