الحكومة تبدأ إجراءات تتبع ثروات قيادات إخوان مصر

531

الحكومة تبدأ إجراءات تتبع ثروات قيادات إخوان مصر
القاهرة ــ الزمان
كشفت مصادر امنية مصرية النقاب ان الاجهزة الامنية بدات التحقيق مع ثلاثه من مديري البنوك قاموا بتسهيل اموال عدد من قيادات الاخوان الى الخارج مقابل الحصول على عمولات واضافت المصادر ان الحكومة المصرية ستتخذ نفس الاجراءات التي اتبعت مع رموز نظام مبارك والذين قاموا بتهريب اموالهم الى الخارج خاصة ان بعض تلك القيادات متهم في قضايا غسيل الاموال وكشفت المصادر ان معظم حسابات تلك القيادات موجود في بنوك البركة مصر. في الوقت نفسة رحب عدد من المصرفيون بقرار التحفظ على اموال بعض قادة الجماعة واعتبروه خطوة نحو انتهاء امبراطورية الاخوان المالية التي تستخدم في تمويل العمليات الارهابية كما انها تشكل دعما للاقتصاد القومي. وفي هذا الاطار قال د. حمدي عبد العظيم الخبير الاقتصادي والعميد الاسبق لاكاديمية السادات للعلوم الادارية ان الاستفادة من هذه الاموال يجب ان تكون على اسس سليمة ولابد من وجود خبرة كبيرة في الشامل مع تلك الملفات الشائكة حتى يستطيع ان ياتي باكبر قدر ممكن من الاستفادة من هذه الاموال.
واكد محمد الاتربي رئيس البنك المصري الخليجي ان قرار التحفظ على اموال القيادات خطوة في غاية الاهمية ويجب تتبع ارصدتهم في الخارج لانها قد تستخدم في تمويل انشطة ارهابية مشيرا الى ان قرار التحفظ على اموال قيادات الاخوان جاء متاخرا خاصة ان معظم القادة قاموا بتهريب اموالهم خارج البلاد وتحديدا الى قطر وتركيا عقب اندلاع ثورة 30 يونيو التي اطاحت بالاخوان من الحكم. واشار حمدي عزام نائب رئيس بنك التنمية الصناعية والعمال المصري ان التحفظ سيكون له نتائج ايجابية جيدة اذا تمت الخطوات التي تعقبه بطريقة سلمية وان توضع لجنة مختصة بتلك القضايا الحساسة المطلوب التعامل معها من خلال افراد لديهم الخبرات بهذه الملفات المعقدة مضيفا ان المتورطين في قضايا جنائية لابد من محاسبتهم وان ينالوا العقاب. واضاف ثروت الخرباوي القيادي السابق في جماعة الاخوان المسلمين ان امريكا وقطر امت منذ عام 2011 بتمويل الاخوان بمليارات الدولارات بعضها دخل في الحساب الشخصي لعدد من قادة الجماعة بهدف الصعود الى حكم مصر لتنفيذ اجندة الشرق الاوسط الجديد في المنطقة لكن جاءت ثورة 30 حزيران لتفسد هذه المخططات وتكشف عورات الجماعة موضحا ان قيادات الاخوان سحبت 80 من ارصدتها ببنك البركة الاسلامي اكبر البنوك التي يتعامل معها قيادات التيار الاسلامي بشكل عام وجماعة الاخوان بشكل خاص قبل قرار النائب العام بالتحفظ على اموالهم بـ 72 ساعة.
ومن جهتها طالبت د. يمن الحماقي الخبير الاقتصادي بضرورة تقديم قيادات جماعات الاخوان المسلمين من رجال الاعمال خيرت الشاطر وحسن مالك للكسب غير المشروع للتاكد من صحه مصادر ثرواتهم.
واشارت الى ان صفقة استحواذ مجموعة الفطيم الامارتية على سلاسل محلات التجزئة مترو ماركت وخير زمان المملوكة لمجموعة منصور والمغربي تواجه مصير مجهولا بعد القبض على خيرت الشاطر نائب المرشد العام للاخوان المسلمين على خلفية عزل الرئيس مرسي.
AZP02