الحكومة الليبية: 6 إخوان مسلمين و3 ليبراليين و5 مستقلين


مقتل ثلاثة من الأمن الليبي قرب سوسة
طرابلس ــ الزمان
تعرضت نقطة تفتيش أمنية تابعة لمديرية الأمن الوطني الليبي بمدينة شحات في أقصى شمال شرق ليبيا امس لهجوم بواسطة قنبلة يدوية أسفر عن مقتل ثلاثة من عناصر الأمن واصابة رابع بجروح خطرة.
وذكرت مصادر أمنية مسؤولة بمنطقة الجبل الأخضر لوكالة الأنباء الليبية أن عناصر الأمن الذين تعرضوا للاستهداف كانوا يقومون بمهام عملهم اليومي في احدى نقاط التمركز الأمني القريبة من مدينة سوسة . من جهته قال العقيد سالم سعد مدير الأمن الوطني بمدينة شحات ان جهودا كبيرة تبذل حاليا لمعرفة منفذي الهجوم لتقديمهم للقضاء.
على صعيد آخر قدم رئيس الوزراء الليبي المنتخب مصطفى ابو شاقور قائمة حكومته للمؤتمر الوطني العام امس الاربعاء لنيل موافقة المجلس.
واختار ابو شاقور في جلسة نقلها التلفزيون مبروك عيسى بوهرورة وزيرا جديدا للنفط في ليبيا. وقال انه لم يختر احدا بعد لمنصب وزير الخارجية.
وسيصوت المؤتمر الوطني العام على تشكيلة الحكومة اليوم الخميس.
واعتبر بوشاقور الذي أمهله البرلمان حتى يوم 8 من الشهر الحالي للمصادقة على تشكيلة حكومته او إاتباره مقالا، أن هذه التشكيل يضم حكومة اتفاق وطني تمثل كل الكيانات السياسية والمستقلين.
وأبلغ البرلمان أن التشكيلة تتكون من عناصر يتمتعون بالقوة والكفاءة وليست حكومة محاصصة، وانه سيكون تركيز الحكومة على توطين الامن والاستقرار في البلاد وبناء مؤسسات الجيش والشرطة وتحقيق دور فاعل للثوار المخلصين في مؤسسات الدولة.
وضمت التشكيلة ثلاثة نواب لرئيس الوزراء هم ، عمر الناكوع والحرمين محمد الحرمين وسعد العقيبي، فيما سمى عبدالله شامية وزيرا للمالية وعبدالسلام جاد الله وزيرا للدفاع وعمر أحمد الأسود وزيرا للداخلية ومصطفى ابوفناس وزيرا للاقتصاد والمبروك بوحروره وزيرا للنفط، فيما لم يتم تسمية وزير الخارجية بعد.
كما ضمت التشكيلة عددا آخر من الوزارات الأخرى لأسماء مغمورة وغير معروفة وهو ما خلق نوعا من الاستياء داخل أروقة البرلمان.
AZP01

مشاركة