الحكومة العراقية تشترط ارتباط البيشمركة بوزارة الدفاع لصرف رواتبها


الحكومة العراقية تشترط ارتباط البيشمركة بوزارة الدفاع لصرف رواتبها
مناورات عسكرية إيرانية قرب حدود العراق
لندن ــ نضال الليثي
أربيل ــ طهران ــ الزمان
كشفت مصادر نيابية ان الحكومة العراقية حذفت مخصصات البيشمركة الكردية التابعة لحكومة الاقليم من موازنة الدولة لعام 2013 وعدتها غير دستورية. وستقدم الموازنة في وقت لاحق الى البرلمان العراقي لإقرارها.
وقال النائب فلاح زيدان عضو لجنة الامن والدفاع البرلمانية لـ الزمان ان الحكومة يمكن ان تصرف مخصصات البيشمركة المالية او جزءاً منها على الاقل في حال فك ارتباط هذه القوة من حكومة الاقليم وقبولها تلقي الأوامر من وزارة الدفاع العراقية وتحويلها الى قوة لحماية أمن الاقليم مسلحة بأسلحة خفيفة وتسليمها الاسلحة الثقيلة من الدبابات والراجمات والمدفعية الى وزارة الدفاع. وأقر زيدان ان هدف حذف مخصص البيشمركة المالي من الميزانية يستهدف إضعاف هذه القوة في الصراع الدائر مع حكومة الاقليم حول المناطق المتنازع عليها وعقاباً لها على رفضها دخول قوات دجلة التي شكلها القائد العام للقوات المسلحة الى كركوك.
وشدد زيدان ان مخصصات البيشمركة يجب ان تدفعها حكومة الاقليم من مخصصاتها البالغة 17 في الميزانية الاتحادية. واوضح اذا كانت حكومة الاقليم راغبة في تسلم مخصصات ورواتب البيشمركة من الميزانية الاتحادية فعليها ان تعلن ولاء هذه القوات الى وزارة الدفاع العراقية. وكشف عضو لجنة الدفاع والامن في البرلمان ان التحالف الكردستاني قد طلب في اكثر من مناسبة تخصيص مبالغ في الميزانية الاتحادية لشراء أسلحة ثقيلة الى قوات البيشمركة مستدركاً ان هذه هي مهمة وزارة الدفاع حصراً.
وحول تضمين الميزانية الاتحادية السابقة مخصصات للبيشمركة قال ان ذلك تم بصفقة سياسية، لكنه اقر ان ذلك كان مخالفة دستورية وموقفاً ضعيفاً من الحكومة.
من جهته أوضح أمين عام وزارة البيشمركة، جبار ياور، ان الاقليم مستمر في المباحثات مع الحكومة المركزية، مؤكداً ان الموازنة العامة مرتبطة ببرلمان بغداد والنواب الاكراد سيدافعون عن مخصصات الاقليم .
وأضاف ياور، أن برلمان بغداد هو من سيصادق على الموازنة ومن المؤمل أن يتم التوصل الى تسوية تمنح البيشمركة مخصصات مالية، وبين عضو مجلس النواب العراقي النائب عن التحالف الكردستاني محما خليل أنه منذ عام 2007 يصوت الاكراد داخل البرلمان على فقرة في الموازنة، لتلزم الحكومة بدفع مستحقات التسليح وتجهيز قوات البيشمركة دون جدوى ، مضيفاً ان الحكومة لا تحترم هذا البند وتتنصل وتتهرب من الالتزام بتسليح ودفع مستحقات البيشمركة.
وأكد النائب عن التحالف الكردستاني أن وفداً كردياً سيزور بغداد في الأيام القليلة المقبلة لأخذ قرار حاسم وسريع بشأن تخصيصات قوات البيشمركة.
وأقرت الحكومة العراقية في 23 تشرين الأول 2012 موازنة البلاد العامة للعام 2013 بمبلغ 138 ترليون دينار. على صعيد آخر تختتم ايران اليوم الخميس مناورات عسكرية قرب حدودها الغربية مع العراق استمرت 3 ايام، في خطوة قال المسؤولون الايرانيون انها تهدف لرفع قدراته العسكرية لصد أي هجمات خارجية محتملة.
وقال التلفزيون الرسمي الايراني ان المناورات التي تستمر ثلاثة أيام، تشهد مشاركة قوات في منطقة واسعة غرب ايران، بالقرب من الحدود العراقية ، مشيرا الى مشاركة القوتين البرية والجوية في العمليات.
AZP01

مشاركة