الحزب‭ ‬الحاكم‭ ‬في‭ ‬المغرب‭ ‬يتجه‭ ‬الى‭ ‬التحول‭ ‬الرقمي‭ ‬سعيا‭ ‬إلى‭ ‬الحزب‭ ‬الذكي ‬

332

تكرار‭ ‬دعوات‭ ‬الأحزاب‭ ‬الى‭ ‬حكومة‭ ‬وحدة‭ ‬وطنية‭ ‬

الرباط‭ ‬–‭ ‬عبدالحق‭ ‬بن‭ ‬رحمون

أعلنت‭ ‬قيادة‭ ‬حزب‭ ‬العدالة‭ ‬والتنمية‭ ‬عن‭ ‬رفضها‭ ‬لكل‭ ‬‮«‬خطاب‭ ‬يستهدف‭ ‬المساس‭ ‬بالاختيار‭ ‬الديمقراطي‭ ‬تحت‭ ‬دعوى‭ ‬النجاعة‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬تداعيات‭ ‬جائحة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭.‬‮»‬‭ ‬وفي‭ ‬إشارة‭ ‬لبعض‭ ‬المقترحات‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬بعض‭ ‬كوادر‭ ‬أحزاب‭ ‬سياسية‭ ‬أخرى،‭ ‬التي‭ ‬لمحت‭ ‬بشكل‭ ‬مباشر‭ ‬لتشكيل‭ ‬حكومة‭ ‬وحدة‭ ‬وطنية‭ ‬لمواجهة‭ ‬الأزمة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬التي‭ ‬تمر‭ ‬منها‭ ‬البلاد‭ ‬بسبب‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭.  ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬الاطار،‭ ‬أشادت‭ ‬الأمانة‭ ‬العامة‭ ‬حزب‭ ‬العدالة‭ ‬والتنمية‭ ‬في‭ ‬لقاء‭ ‬انعقد‭ ‬بالرباط‭ ‬الأسبوع‭ ‬الماضي،‭ ‬برئاسة‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬الدكتور‭ ‬سعد‭ ‬الدين‭ ‬العثماني‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬المناظرة‭ ‬المرئية،‭ ‬على‭ ‬انخراط‭ ‬الحزب‭ ‬في‭ ‬الجهد‭ ‬الوطني‭ ‬التضامني‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬الجائحة‭ ‬والإسهام‭ ‬بقوته‭ ‬الاقتراحية،‭ ‬في‭ ‬تجويد‭ ‬السياسات‭ ‬والتدابير‭ ‬التي‭ ‬تقتضيها‭ ‬مرحلة‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬الجائحة‭. ‬من‭ ‬جهته،‭ ‬أبرز‭ ‬العثماني،‭ ‬حرص‭ ‬الحكومة‭ ‬على‭ ‬مواصلة‭ ‬‮«‬الدعم‭ ‬الاجتماعي‭ ‬للفئات‭ ‬المعنية،‭ ‬وعملها‭ ‬المتواصل‭ ‬لإيصاله‭ ‬لمستحقيه‭ ‬والتغلب‭ ‬على‭ ‬بعض‭ ‬الصعوبات‭ ‬المرتبطة‭ ‬بذلك‭.‬‮»‬‭  ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬الصدد،‭ ‬دعت‭ ‬الأمانة‭ ‬العامة‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬تسلمت‭ (‬الزمان‭) ‬نسخة‭ ‬منه‭ ‬،‭ ‬الحكومة‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬مواصلة‭ ‬تعبئة‭ ‬الجهود‭ ‬للتصدي‭ ‬للوباء‭ ‬والتجاوب‭ ‬أكثر‭ ‬مع‭ ‬انتظارات‭ ‬وتطلعات‭ ‬المواطنين‭ ‬والمواطنات‭ ‬وعموم‭ ‬الفاعلين‭.‬‮»‬‭ ‬وفي‭ ‬غضون،‭ ‬دعت‭ ‬أيضا‭ ‬الأمانة‭  ‬في‭ ‬اجتماعها‭ ‬،‭ ‬الأحزاب‭ ‬السياسية‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬من‭ ‬‮«‬أجل‭ ‬تعزيز‭ ‬العمل‭ ‬المشترك،‭ ‬خصوصا‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المرحلة‭ ‬الدقيقة‮»‬‭ ‬التي‭ ‬يعرفها‭ ‬المغرب،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الإسهام‭ ‬في‭ ‬‮«‬إنتاج‭ ‬الأجوبة‭ ‬السياسية‭ ‬والتنموية‭ ‬على‭ ‬أسئلة‭ ‬المرحلة‭ ‬وعلى‭ ‬تحدياتها،‭ ‬بما‭ ‬يمكن‭ ‬من‭ ‬الإسهام‭ ‬الجماعي‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬الرهانات‭ ‬وتجاوز‭ ‬الصعوبات‭.‬‮»‬‭     ‬كما‭ ‬شدد‭ ‬البيان‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬الانخراط‭ ‬الجماعي‭ ‬المسؤول‭ ‬للمواطنات‭ ‬والمواطنين‭ ‬أفرادا‭ ‬وهيئات‭ ‬وتنظيمات‭ ‬سياسية‭ ‬ونقابية‭ ‬ومقاولات‭ ‬وإعلام،‭ ‬في‭ ‬الالتزام‭ ‬بما‭ ‬يلزم‭ ‬من‭ ‬التدابير‭ ‬الاحترازية‭ ‬وإجراءات‭ ‬الوقاية‭ ‬الضرورية‭ ‬وفي‭ ‬جهود‭ ‬التوعية‭ ‬بمستلزمات‭ ‬ذلك‭.‬‮»‬‭  ‬من‭ ‬جهة‭ ‬أخرى،‭ ‬وبحسب‭ ‬مصادر‭ (‬الزمان‭) ‬يتطلع‭ ‬حزب‭ ‬العدالة‭ ‬والتنمية‭ ‬إلى‭ ‬استدامة‭ ‬تطوير‭ ‬تقنياته‭ ‬التأطيرية‭ ‬والتواصلية‭ ‬خلال‭ ‬مرحلة‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬الحجر‭ ‬الصحي،‭ ‬بعدما‭ ‬ظهرت‭ ‬فعالية‭ ‬التواصل‭ ‬عن‭ ‬بعد،‭ ‬عبر‭ ‬الوسائل‭ ‬الرقمية‭ ‬الحديثة‭ ‬للتواصل،‭ ‬التي‭ ‬هي‭ ‬أداة‭ ‬للقرب‭ ‬والتفاعل‭ ‬المباشر‭ ‬والحي‭ ‬مع‭ ‬تطلعات‭ ‬المرحلة‭ ‬المقبلة‭ ‬مع‭ ‬الموطنين،‭ ‬وذلك‭ ‬بحسب‭ ‬المصدر‭ ‬المذكور‭.‬

‭ ‬

وكشفت‭ ‬مصادر‭ ‬لـ‭ (‬الزمان‭) ‬أن‭ ‬حزب‭ ‬العدالة‭ ‬والتنمية‭ ‬يتوجه‭ ‬عما‭ ‬قريبا‭ ‬إلى‭ ‬تنفيذ‭ ‬خارطة‭ ‬الطريق‭ ‬الجديدة‭ ‬بشكل‭ ‬متكامل،‭ ‬وذلك‭ ‬في‭ ‬سياق‭ ‬التحول‭ ‬الرقمي‭ ‬السريع‭ ‬في‭ ‬التواصل‭ ‬عن‭ ‬بعد،‭ ‬الذي‭ ‬يعرفه‭ ‬العالم‭ ‬وأثبت‭ ‬فعالية‭ ‬خلال‭ ‬تداعيات‭ ‬جائحة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭.‬

ويظهر‭ ‬أن‭ ‬التوجه‭ ‬نحو‭ ‬الحزب‭ ‬الرقمي‭ ‬الذكي‭ ‬بات‭ ‬قرارا‭ ‬لارجعة‭ ‬فيه،‭  ‬وتتطلع‭ ‬قيادة‭ ‬الحزب‭ ‬إلى‭ ‬تحقيق‭ ‬تحول‭ ‬رقمي،‭ ‬‮«‬يزاوج‭ ‬في‭ ‬عقد‭ ‬لقاءاته‭ (‬الداخلية‭ ‬منها‭ ‬أو‭ ‬التواصلية‭)‬،‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬الاجتماعات‭ ‬الحضورية‭ ‬والاجتماعات‭ ‬عن‭ ‬بعد‭.‬

ويشتغل‭ ‬الحزب‭ ‬حاليا،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬لجان‭ ‬متخصصة،‭ ‬على‭ ‬تقديم‭ ‬تصور،‭ ‬لتحقيق‭ ‬التحول‭ ‬الرقمي‭ ‬والوصول‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬الحزب‭ ‬الذكي‮»‬‭. ‬ويرى‭ ‬عبدالحق‭ ‬العربي،‭ ‬مدير‭ ‬الحزب،‭  ‬أن‭ ‬الأمانة‭ ‬العامة‭ ‬كانت‭ ‬سباقة‭ ‬إلى‭ ‬استعمال‭ ‬تقنيات‭ ‬التواصل‭ ‬الرقمية‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬الوطني،‭ ‬مذكرا‭ ‬أنه‭ ‬سبق‭  ‬وأصدرت‭ ‬مذكرة‭ ‬توجيهية‭ ‬لكافة‭ ‬هيئات‭ ‬الحزب،‭ ‬انطلقت‭ ‬على‭ ‬إثرها‭ ‬هذه‭ ‬الدينامية‭ ‬المتوهجة،‭ ‬تأطيرا‭ ‬وتكوينا‭ ‬وتواصلا‭ ‬مع‭ ‬المواطنين‭ ‬بهدف‭ ‬المساهمة‭ ‬في‭ ‬جهود‭ ‬التوعية‭ ‬والتحسيس‭ ‬لمواجهة‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا‭.‬

وأوضح‭ ‬عبدالحق‭ ‬العربي،‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬لحزب‭ ‬العدالة‭ ‬والتنمية‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬تواصل‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬للحزب‭ ‬ورئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬الدكتور‭ ‬سعد‭ ‬الدين‭ ‬العثماني‭ ‬مع‭ ‬المسؤولين‭ ‬الجهويين‭ ‬والموازيين‭ ‬ولقاءاته‭ ‬الكثيرة‭ ‬مع‭ ‬رؤساء‭ ‬الجماعات‭ ‬والبرلمانيين‭ ‬وآخرين،‭ ‬خلال‭ ‬هاته‭ ‬الفترة‭ ‬يفوق‭ ‬أي‭ ‬فترة‭ ‬سابقة،‭ ‬حيث‭ ‬عقد‭ ‬عشرات‭ ‬ومئات‭ ‬اللقاءات

وكشف‭ ‬أن‭ ‬نسبة‭ ‬الحضور‭ ‬في‭ ‬الاجتماعات‭ ‬التنظيمية‭ ‬الداخلية‭ ‬والتكوينية‭ ‬التي‭ ‬يتم‭ ‬تنظيمها‭ ‬بواسطة‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬عن‭ ‬بعد،‭ ‬وبين‭ ‬أن‭ ‬النسب‭ ‬تتراوح‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬90‭% ‬و100‭%‬،‭ ‬حيث‭ ‬لا‭ ‬يتغيب‭ ‬عن‭ ‬الاجتماعات‭ ‬إلا‭ ‬من‭ ‬كانت‭ ‬له‭ ‬ارتباطات‭ ‬والتزامات‭ ‬تأطيرية‭ ‬أخرى‭.‬

وفي‭ ‬غضون‭ ‬ذلك‭ ‬قال‭ ‬المسؤول‭ ‬الاداري‭ ‬للحزب‭ ‬إن‭ ‬استعمال‭ ‬‮«‬تقنيات‭ ‬التواصل‭ ‬عن‭ ‬بعد‭ ‬ليس‭ ‬أمرا‭ ‬جديدا‭ ‬بالنسبة‭ ‬لأعضاء‭ ‬حزب‭ ‬العدالة‭ ‬والتنمية،‭ ‬فقد‭ ‬سبق‭ ‬له‭ ‬نقل‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬فعالياته‭ ‬وأنشطته‭ ‬الجماهيرية‭ ‬بواسطة‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الجديدة‭ ‬وعرفت‭ ‬أنشطته‭ ‬تلك‭ ‬إقبالا‭ ‬منقطع‭ ‬النظير‮»‬،‭ ‬ويشار‭ ‬أنه‭ ‬‮«‬تابعها‭ ‬آلاف‭ ‬المغاربة‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬المدن‭ ‬المغربية،‭ ‬كما‭ ‬كان‭ ‬يعتمدها‭ ‬أيضا‭ ‬كوسيلة‭ ‬مفضلة‭ ‬مع‭ ‬مغاربة‭ ‬العالم‭ ‬وأعضاء‭ ‬الحزب‭ ‬المقيمين‭ ‬خارج‭ ‬أرض‭ ‬الوطن‭.‬‮»‬

مشاركة