الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬الإيراني‭ ‬يقصف‭ ‬مقار‭ ‬معارضين‭ ‬في‭ ‬كردستان‭ ‬العراق

188

طهران‭ – ‬الزمان‭ ‬

أعلن‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬الإيراني‭ ‬الجمعة‭ ‬إنه‭ ‬شن‭ ‬ضربات‭ ‬ضد‭ ‬«إرهابيين»‭ ‬في‭ ‬الجانب‭ ‬الآخر‭ ‬من‭ ‬الحدود‭ ‬في‭ ‬كردستان‭ ‬العراق‭.‬

وقال‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬نشر‭ ‬على‭ ‬موقعه‭ ‬الرسمي‭ ‬سيباه‭ ‬نيوز‭ ‬«إثر‭ ‬أعمال‭ ‬إرهابية‭ ‬نفذتها‭ ‬جماعات‭ ‬معادية‭ ‬للثورة‭ ‬في‭ ‬غرب‭ ‬البلاد‭ ‬وشمال‭ ‬غربها‭ ‬(‭…‬)‭ ‬تعرضت‭ ‬معسكرات‭ ‬ومراكز‭ ‬تدريب‭ ‬لإرهابيين‭ ‬لهجمات‭ ‬منذ‭ ‬الأربعاء»‭ ‬بواسطة‭ ‬صواريخ‭ ‬وطائرات‭ ‬بلا‭ ‬طيار‭ ‬ومدفعية‭.‬

ولم‭ ‬يحدد‭ ‬البيان‭ ‬الجماعات‭ ‬المستهدفة‭ ‬لكنه‭ ‬قال‭ ‬إنها‭ ‬تقف‭ ‬خلف‭ ‬جهود‭ ‬«لزعزعة‭ ‬الأمن»‭ ‬في‭ ‬إيران‭. ‬وكان‭ ‬أعلن‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬الإيراني‭ ‬الخميس‭ ‬أنه‭ ‬قتل‭ ‬خمسة‭ ‬«إرهابيين»‭ ‬في‭ ‬مواجهات‭ ‬وقعت‭ ‬على‭ ‬الحدود‭ ‬الغربية‭ ‬مع‭ ‬العراق‭.‬

وقال‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬نشره‭ ‬موقعه‭ ‬الرسمي‭ ‬«سباهنيوز»‭ ‬إن‭ ‬«مجموعة‭ ‬من‭ ‬الارهابيين‭ ‬حاولت‭ ‬التسلل‭ ‬الى‭ ‬بلادنا‭ ‬أمس‭ ‬(10‭ ‬تموز/يوليو)‭ ‬من‭ ‬الحدود‭ ‬الغربية‭ ‬وتم‭ ‬القضاء‭ ‬عليها‭ ‬بشكل‭ ‬كامل»‭.‬

ووقعت‭ ‬المواجهات‭ ‬في‭ ‬محيط‭ ‬بلدة‭ ‬جوانراد‭ ‬على‭ ‬بعد‭ ‬460‭ ‬كلم‭ ‬غرب‭ ‬العاصمة‭ ‬طهران‭ ‬في‭ ‬محافظة‭ ‬كرمنشاه‭. ‬وكانت‭ ‬طهران‭ ‬حذرت‭ ‬سلطات‭ ‬كردستان‭ ‬العراق‭ ‬بعدم‭ ‬السماح‭ ‬«لجماعات‭ ‬إرهابية»‭ ‬بإقامة‭ ‬معسكرات‭ ‬تدريب‭ ‬على‭ ‬مقربة‭ ‬من‭ ‬الحدود‭ ‬مع‭ ‬ايران،‭ ‬وفق‭ ‬البيان‭ ‬الذي‭ ‬أضاف‭ ‬أن‭ ‬التحذير‭ ‬«لم‭ ‬يتم‭ ‬الالتزام‭ ‬به»‭.‬

وقال‭ ‬البيان‭ ‬إن‭ ‬الجماعات‭ ‬المستهدفة‭ ‬حاولت‭ ‬استخدام‭ ‬«قرويين‭ ‬كدروع‭ ‬بشرية»‭ ‬وطلب‭ ‬من‭ ‬«الشرفاء‭ ‬في‭ ‬كردستان‭ ‬العراق‭ ‬الابتعاد‭ ‬عن‭ ‬معسكرات‭ ‬الإرهابيين»‭. ‬وقال‭ ‬احسان‭ ‬شلبي‭ ‬رئيس‭ ‬بلدية‭ ‬سيدكان‭ ‬شمال‭ ‬أربيل‭ ‬عاصمة‭ ‬كرستان‭ ‬العراق‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬إن‭ ‬امرأة‭ ‬قتلت‭ ‬وأصيب‭ ‬اثنان‭ ‬من‭ ‬أفراد‭ ‬اسرتها‭ ‬بجروح‭ ‬الخميس‭ ‬في‭ ‬«سقوط‭ ‬صاروخ‭ ‬على‭ ‬أرضهم‭ ‬الزراعية»‭.‬

واضاف‭ ‬ان‭ ‬الضربة‭ ‬استهدفت‭ ‬«الحزب‭ ‬الديموقراطي‭ ‬الكردستاني‭ ‬الايراني»،‭ ‬المجموعة‭ ‬الكردية‭ ‬الانفصالية‭ ‬الأقدم‭ ‬في‭ ‬إيران‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬حظرها‭ ‬بعد‭ ‬الثورة‭ ‬الإسلامية‭ ‬عام‭ ‬1979‭ ‬واستأنفت‭ ‬عملياتها‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬يبدو‭ ‬في‭ ‬2016‭ ‬بعد‭ ‬هدنة‭ ‬طويلة‭. ‬

وفي‭ ‬ايلول/سبتمبر‭ ‬2018‭ ‬شن‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬هجوما‭ ‬صاروخيا‭ ‬ضد‭ ‬مقر‭ ‬الحزب‭ ‬في‭ ‬كويسنجاق،‭ ‬على‭ ‬بعد‭ ‬حوالى‭ ‬60‭ ‬كيلومترا‭ ‬شرق‭ ‬أربيل‭.‬

ووفق‭ ‬الحزب‭ ‬الديموقراطي‭ ‬الكردستاني‭ ‬الايراني،‭ ‬اسفر‭ ‬ذلك‭ ‬الهجوم‭ ‬عن‭ ‬مقتل‭ ‬15‭ ‬شخصا‭ ‬وجرح‭ ‬نحو‭ ‬30‭ ‬بينهم‭ ‬الامين‭ ‬العام‭ ‬للحزب‭ ‬وسلفه‭.‬

وقال‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬الأربعاء‭ ‬إن‭ ‬الضربات‭ ‬جاءت‭ ‬ردا‭ ‬على‭ ‬تعرضه‭ ‬لهجوم‭ ‬دام‭ ‬الثلاثاء‭ ‬في‭ ‬بيرانشهر‭ ‬بمحافظة‭ ‬اذربيجان‭ ‬الغربية‭.‬

وذكر‭ ‬موقع‭ ‬سيباه‭ ‬نيوز‭ ‬إن‭ ‬ثلاثة‭ ‬من‭ ‬أفراد‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬قتلوا‭ ‬وجرح‭ ‬آخر‭ ‬في‭ ‬الهجوم‭ ‬الذي‭ ‬شنه‭ ‬«إرهابيون‭ ‬مرتبطون‭ ‬بالاستكبار‭ ‬العالمي»‭ ‬على‭ ‬آليتهم‭.‬

والخميس،‭ ‬قال‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬إنه‭ ‬قتل‭ ‬خمسة‭ ‬«إرهابيين»‭ ‬في‭ ‬اشتباكات‭ ‬قرب‭ ‬الحدود‭ ‬الغربية‭ ‬مع‭ ‬العراق‭.‬

مشاركة