الحرب على العراق غير قانونية طبقاً لقواعد القانون الدولي – سلام الزوبعي

403

 

 

 

 

 

لجنة تشيلكوت البريطانية:

الحرب على العراق غير قانونية طبقاً لقواعد القانون الدولي – سلام الزوبعي

صدر في بريطانيا (تقرير لجنة تشيلكوت) التي قضت مدة (9) سنوات من التحقيق والتدقيق بمهنية وحيادية لبيان حقيقة (هل صحيحا او ضروريا مشاركة الجيش البريطاني الحرب على العراق واحتلاله في مارس 2003) وقد جاءت النتيجة – ان الحرب على العراق غير قانونية وغير ضرورية  طبقا لقواعد ومباديء القانون الدولي – وهذه النتيجة لها آثار قانونية دولية وعالمية تشبه الزلازل والتوسونامي الذي سيضرب بقوته المباشرة مجرمي الحرب والعدوان على بلاد الرافدين فضلا عن  الارتدادات والتبعات القانونية بموجب قواعد واحكام القانون الدولي خصوصا فيما يتعلق – بالمسؤولية الجنائية الدولية للاشخاص من جهة، والمسؤولية الدولية المدنية والحضارية والاخلاقية للدول – التي حرضت او شاركت بالعدوان على العراق باي شكل من الاشكال.

(لجنة تشيلكوت تثبت ان ضمير الانسانية لايزال ينبض بالحياة وهذا ما كنت متمسكا به وادعو الى نشره في جميع الوسائل المتاحة منذ 2003 ولغاية اليوم) وساقدم لكم بعض الآثار القانونية لتقرير لجنة تشيلكوت البريطانية، على مستوى القانون الوطني (الداخلي) للدول وعلى مستوى القانون الدولي الذي تخضع له جميع الدول الاعضاء في هيئة الامم المتحدة (196) دولة – على سبيل المثال وليس الحصر :

اولا/ اثبتت لجنة تشيلكوت البريطانية عدم قانونية الحرب على العراق وان رئيس الوزراء البريطاني توني بلير قد ارتكب خطأ قانوني غير مبرر بتأييد بوش في تلك الحرب لعدة اسباب منها :

1- قبل ثمانية اشهر من شن الحرب على العراق تلقى توني بلير تقرير مفصل من المخابرات البريطانية يوضح ان العراق خالي من اسلحة الدمار الشامل البيولوجية والكيمياوية والذرية. وانتهى التقرير بتاكيد حقيقة انه تم احتواء  سياسة (صدام حسين) وانه ليس من الضروري شن حرب استباقية على العراق حاليا او في المسقبل المنظور….، ولكن بلير تجاهل هذه الحقائق مفضلا ان يكون صاحب حظوة عند الامريكان.

2- كشفت عشرات الرسائل المتبادلة بين بلير وجورج بوش الصغير ان الاول قد اعطى موافقته وتأييده المطلق للرئيس الامريكي لاعلان الحرب على العراق بالقول…. انا معك – اطلاقا-

3- مجلة صندى تايم البريطانية نشرت تقرير للكاتب بريسكوت تعقيبا على لجنة تشيلكوت جاء فيه ان تيارا قويا في بريطانيا سيطلب من مجلس العموم البريطاني شطب اسم توني بلير من قائمة رؤساء وزراء بريطانيا – وكذلك من المؤكد انه سيتم فصل او طرد بلير من مجلس مستشاري ملكة بريطانيا– وهذه اشارات عملية لمحاكمة بلير كمجرم حرب .

ثانيا/ المهم لنا كعراقيين هو اننا كسبنا اكبر واخطر واعظم قضية قانونية وحضارية واخلاقية في التاريخ والتي ستبقى تداعياتها محطة لاهتمام العالم (50) سنة قادمة وعلينا كعراقيين ان نكسب هذه القضية التاريخية التي ستغير وجه العالم اقتصاديا وسياسيا وحضاريا واخلاقيا وعلى الجميع ان يرفع صوته من هذه اللحظة لارغام المجتمع الدولي الوقوف الى جانب حقوق ملايين العراقيين الذين تعرضوا لابشع جرائم الحرب والابادة الجماعية والجرائم ضد الانسانية وذاك ان تتحد جهود اهل القانون مع منظمات حقوق الانسان الدولية والفضائيات المحلية والقارية وجميع وسائل الاعلام العالمية لشرح جريمة العدوان على العراق .

ثالثا/ يتوجب محاكمة ممثلي حكومات العدوان على العراق ابتداء من توني بلير وجورج بوش ومعاونيهم من المدنيين والعسكرين اضافة الى الذين شاركوهم في تنفيذ العدوان على العراق واحتلاله امام المحاكم الوطنية والمحاكم العالمية والمحكمة الجنائية الدولية .

رابعا/ يتوجب على دول العدوان ان تتحمل المسؤولية المدنية المترتبة على الجريمة الجنائية التي ارتكبتها حكوماتها الاجرامية لجبر الاضرار الكارثية المادية والمعنوية التي طالت البشر والزرع والضرع والماء في الانهار وطالت تلويث اراضي المدن والسهول والصحارى والجبال وووو…. والتي تقدر آلاف مليارات الدولارات تتوزع على عاتق الدول المعتدية كل حسب حجم خطورة وجسامة الفعل العدواني الاجرامي، وما ضاع حق وراءه مطالب .

خامسا/  يترتب على تقرير لجنة تشيلكوت بطلان قرار مجلس الامن الذي قرر اعتبار العراق دولة محتلة كونه وقع على اثر واقعة باطلة تمت عن طريق عدوان دولي محظور بالمواد (2، 50 ، 51) من ميثاق هيئة الامم المتحدة، وهذا يعني بطلان دستور الاحتلال وبطلان جميع اجراءات المجرم بريمر وبطلان حكومات الاحتلال والقوانين والمعاهدات التي اصدرتها وكل ما ترتب عليها من آثار وباثر رجعي .

سادسا/ رسميا ولاول مرة عالميا بوش الصغير مجرم حرب وقد اضطر  اخيرا بالاعتراف تحت ضغط (لعنة العراق) بعدم صحة المعلومات التي اعتمدها لشن الحرب الاستباقية على العراق مبررا انه تلقى معلومات كان الرئيس المصري قد ارسلها الى الحكومة الامريكية تزعم ان العراق يمتلك اسلحة ذرية .

سابعا/ في حال انه لم يلقى تقرير لجنة تشيلكوت الاهتمام (كما هو متوقع) من قبل الحكومة العراقية كما يلزم قانونيا واخلاقيا على المستويين الداخي والخارجي مثلما تحركت المؤسسات والاحزاب البريطانية – فان من حق الشعب العراقي ان يتخذ الاجراءات القانونية السلمية التالية:

1- اعلان العصيان المدني.

2- تشكيل حكومة عراقية مؤقتة.

3- طرح وتحريك تقرير لجنة تشيلكوت البريطانية امام الامين العام للامم المتحدة لكي تتولى الامم المتحدة مهمة انقاذ الشعب العراقي من الكارثة الانسانية الناتجة عن عدوان مخالف للشرعية الدولية. فلم يعد للامم المتحدة عذراً للاستمرار بالسكوت لان العالم بعد تقرير لجنة تشيلكوت غير العالم قبل صدور هذا التقرير .

4- على جميع رؤساء واعضاء منظمات المجتمع المدني العراقي وأولها نقابة المحامين العراقية قيادة جحافل الحرب القانونية (الحرب العالمية الرابعة) على المستويين الوطني والعالمي وذلك بقيادة ثورة سلمية قانونية في العصيان المدني وتنظيم نقل السلطة السياسية لحكومة الانقاذ الوطني في العراق بالتنسيق والتعاون والتشاور مع هيئة الامم المتحدة وامينها العام وذلك لحفظ الامن والسلم وايقاف كارثة الاجرام الدولي والمليشياوي في العراق استنادا الى قواعد ومباديء التدخل الانساني المقرر بالقانون الدولي .

  وصفوة القول/ من الغريب والعجيب ان تقرير لجنة تشيلكوت البريطانية بحقيقة ان الحرب على العراق وقعت خلافا للقانون الدولي قد احدث زلزالا في كل شعوب الكرة الارضية عدا العراق .

هذا الأمر أطرحه أمام أنظار الشعب العراقي الكريم وأطلب من الشرفاء من الذوات والجهات الجامعات ومعاهد الأبحاث ومراكز الدراسات والأتحادات والمنظمات وكل منظمات المجتمع المدني ونقابة المحامين العراقيين وأتحادالحقوقيين العراقيين والقضاء العراقي ومجالس شيوخ وقبائل العراق ؛ أطلب منهم تبني هذا المشروع وجعله منطلقاً للمشروع الوطني لإنقاذ العراق من دنس الإحتلال النفوذ الأقليمي لإسترداد كرامة شعبنا ووفاءً لدماء الشهداء وإنصافاً لأجيالنا القادمة.

{  نائب رئيس وزراء العراق السابق

مشاركة