الحراك الشعبي يستعيد زخمه ويحبط محاولات فض الإعتصامات بالقوة

1235

الحراك الشعبي يستعيد زخمه ويحبط محاولات فض الإعتصامات بالقوة

ناشطون لـ (الزمان) : لا رجعة عن المطالب وندعو لتدخل أممي لإيقاف الإنتهاكات

بغداد – قصي منذر

المحافظات – مراسلو (الزمان)

استعاد الحراك الشعبي زخمه بعد دعوات اطلقها ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي لاجهاض محاولات فض الاعتصامات بالقوة وحرق خيم المحتجين في بغداد والمحافظات بعد انسحاب انصار رئيس التيار الصدري مقتدى الصدر من تلك الساحات عقب التظاهرة المليونية ضد وجود القوات الامريكية في العراق . ففي التحرير ، اخمد الدفاع المدني النيران التي اندلعت في خيام المعتصمين قرب نفق السعدون باتجاه الخلاني . وقال ناشطون لـ (الزمان) امس ان (الحراك الشعبي استعاد زخم حضوره في ساحات التظاهر والاعتصام بعد دعوات اطلقناها على مواقع التواصل الاجتماعي لاجهاض واحباط محاولات فض التظاهرات بالقوة وتسويف المطالب الحقة التي خرجنا من اجلها وقدمنا شهداء وتضحيات)، لافتين الى انه (لا رجعة عن الطريق الذي سلكناه لتصحيح المسار ومحاسبة الفاسدين واختيار رئيس حكومة مستقل بعيدا عن الولاءات الخارجية والانتماءات الحزبية الضيقة)، مطالبين الامم المتحدة والمجتمع الدولي بـ (التدخل وايقاف الانتهاكات التي تواجه المتظاهرين وحراكم السلمي في العراق). واندلعت نيران بعدد من خيام المعتصمين قرب نفق السعدون في بغداد. وقال شهود عيان إن (النيران اندلعت بعدد من الخيام بالقرب من نفق السعدون باتجاه الخلاني وان قوات مكافحة الشغب تحاول التقدم من الخلاني باتجاه ساحة التحرير)، واشاروا الى انه (تم تسجيل ثماني حالات اختناق واصابة خلال الاحداث المستمرة منذ صباح يوم امس قرب الخلاني بعد اشتباكات درات بين المحتجين ومكافحة الشغب بالقرب من ساحة الوثبة). وأعادت قيادة عمليات بغداد فتح جميع الطرق المغلقة. وقالت القيادة، في بيان امس إن (جميع الطرق تم فتحها بما فيها طريق محمد القاسم ، ويجري تنظيف ساحة الطيران وشارع النضال وساحة قرطبة  لإعادة افتتاحها امام  حركة العجلات بشكل  دائم)،وأضاف أنه (تم افتتاح جسر الأحرار وساحتي الطيران  و قرطبة  امام  حركة العجلات  بشكل كامل). وأفاد متظاهرون بأن القوات الأمنية أحرقت الخيام المنصوبة على جسر السنك، وتعمل على إزالة الكتل الكونكريتية والتهيئة لإعادة فتحه بعد إغلاق دام أشهر عدة. وكان الصدر قد عاتب المشككين في ساحة التحرير .. وقال الصدر (كنت أظنهم سنداً لي وللعراق). وعقب تغريدة الصدر، شرع اتباعه في ساحات الاحتجاج بالانسحاب وانهاء اعتصامهم . واكد الصدر في تغريدة على تويتر (إيها العراقيون قد أثلجتم قلوبنا ورفعتم رؤوسناوحقنتم املنا وأغظتم عدونا ، فكتب الله لكم به عملاً صالحاً ، وجزاكم خير عن العراق وأهله)، معربا عن اسفه (على من شكك به من متظاهري ساحة التحرير وباقي المحافظات ممن كنت سنداً لهم وكنت اظنهم سنداً لي وللعراق)، وتابع انه (من الان سأحاول أن لا اتدخل بشأنهم لا بالسلب ولا بالإيجاب حتى يراعوا مصير العراق وما آل إليه من خطر محدق يتخطفه الجميع من الداخل والخارج بلا هوادة ولا رحمة)،  ومضى الى القول (أعلن غضبي وبراءتي من كل سياسي يحاول تأخير عجلة التقدم بتشكيل حكومة قوية مستقلة ذات سيادة ووطنية ونزاهة وكفاءة تبعد عنا الاحتلال والتدخلات الخارجية أجمع ، فهم طلاب سلطة ومال وما أنا إلا عاشق للوطن وشعبه لا أهوى سلطة ولا أطلب مالاً ولا أحب الدنيا قدر حبي للشهادة)، (تفاصيل ص 2). وفي كربلاء ، افاد شهود عيان بوقوع اشتباكات بين القوات الأمنية ومحتجين حاولوا قطع طريق وسط المحافظة. واكد الشهود ان (مصادمات اندلعت بين القوات الأمنية ومحتجين حاولوا قطع طريق شارع الضريبة وسط كربلاء ، من دون ذكر المزيد من التفاصيل)، مؤكدين انه (تم رفع عددا من خيام الأعتصام من ساحة التظاهر في كربلاء). ونفت الامانة العامة للعتبة الحسينية ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن قيامها بنصب عدد من الخيام في ساحات التظاهر.وقال المتحدث باسم العتبة افضل الشامي في بيان امس إن (الامانة العامة للعتبة نفت نصبها عددا من الخيام وسط ساحات التظاهرات في بغداد والمحافظات الوسطى والجنوبية)، مبينا ان (ما تم تداوله في بعض مواقع التواصل الاجتماعي لا اساس له من الصحة). وفي الناصرية ، اكد شهود عيان استمرار المتظاهرين بقطع جسر فهد على الطريق الدولي السريع . واكدت قيادة شرطة محافظة ذي قار عدم وجود نية لها لاستعمال العنف ضد المتظاهرين او فض الاعتصام بالقوة. وقالت القيادة في بيان امس ان (شرطة ذي قار وقيادة العمليات وبالتنسيق مع الناشط علاء الركابي وعدد من المتظاهرين السلميين، تم الاتفاق على فتح طريق بديل لمرور الحالات الطارئة بدلا من الطريق الدولي الذي تم اغلاقه)، مشيرا الى انه (وخلال ذلك سادت حاله من الفوضى والتعرض للقوى الامنية من المنفلتين ادت الى اصابه قائد الشرطة وعدد من افراد حمايته بعد التعرض لهم بالحجارة)، مؤكدة (لا نية لشرطة المحافظة لاستعمال العنف ضد المتظاهرين او فض الاعتصام بالقوة). وفي الديوانية ، وكشف شهود عيان عن قيام متظاهري المحافظة بقطع الطريق الدولي السريع.وقال الشهود إنه (لليوم السابع على التوالي قطع المحتجون في الديوانية مجددا الطريق الدولي السريع بالإعلام العراقية)، واضافوا ان (المحتجين يسمحون بمرور الحالات الحرجة وعجلات الخضار والمواد الغذائية فقط)، واوضحوا ان ( تم رفع ثلاث خيام من ساحة الساعة في الديوانية من اصل 105 خيمة موجودة استجابة لتغريدة الصدر). كما شهدت محافظة البصرة احداثا مختلفة ، حيث بدأت قوات الأمن بفض التظاهرات من خلال اطلاق قنابل الغاز المسيلة للدموع بشكل مكثف اثناء مطاردة المتظاهرين في البصرة ، لتقوم بعد ذلك بأضرام النيران بخيم الاعتصام ،بحسب شهود عيان ومقاطع فيديو تداولها ناشطون عبر مواقع التواصل الإجتماعي. وكثفت القوات الامنية انتشارها في الشوارع ، كما أغلقت جميع الطرق المؤدية إلى وسط المدينة، بعد الأحداث التي شهدتها المحافظة خلال اليومين الماضيين.

مشاركة