الحراك‭ ‬العراقي‭ ‬يرفض‭ ‬دعوة‭ ‬الصدر‭ ‬إلى‭ ‬تظاهرة‭ ‬مليونية‭ ‬ضد‭ ‬الوجود‭ ‬الأمريكي

1476

قصف‭ ‬بالصواريخ‭ ‬على‭ ‬قاعدة‭ ‬التاجي‭ ‬وإصابة‭ ‬ثلاثة‭ ‬عراقيين‭ ‬

بغداد‭- ‬عبدالحسين‭ ‬غزال‭ ‬

دعا‭ ‬رجل‭ ‬الدين‭ ‬الشيعي‭ ‬العراقي‭ ‬مقتدى‭ ‬الصدر‭  ‬من‭ ‬مقر‭ ‬اقامته‭ ‬في‭ ‬ايران‭ ‬الثلاثاء‭ ‬إلى‭ ‬تظاهرة‭ ‬مليونية،‭ ‬للتنديد‭ ‬بالوجود‭ ‬الأميركي‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬الذي‭ ‬صوت‭ ‬برلمانه‭ ‬الأسبوع‭ ‬الماضي‭ ‬على‭ ‬إنهاء‭ ‬تواجد‭ ‬القوات‭ ‬الأجنبية‭ ‬في‭ ‬البلاد،‭ ‬بدون‭ ‬تحديد‭ ‬موعد‭ ‬للتجمع‭. ‬فيما‭ ‬رفض‭ ‬الحراك‭ ‬العراقي‭ ‬الشعبي‭ ‬‭-‬‭ ‬التنسيقيات‭ ‬الخارجة‭ ‬عن‭ ‬سيطرة‭ ‬التيار‭ ‬الصدري‭ ‬‭-‬‭ ‬دعوة‭ ‬الصدر‭ ‬وعدوها‭ ‬خلطا‭ ‬للاوراق‭ ‬وومحاولة‭ ‬لتبييض‭ ‬صفحة‭ ‬المليشيات‭ ‬القذرة‭ ‬المرتبطةبايران‭ . ‬وقال‭ ‬الحراك‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬تسلمت‭ ‬الزمان‭ ‬الدولية‭ ‬نسخة‭ ‬منه‭ ‬مساء‭ ‬امس‭ ‬ان‭ ‬الدعوة‭ ‬التي‭ ‬تنطلق‭ ‬من‭ ‬الارض‭ ‬الايرانية‭ ‬ضد‭ ‬واشنطن‭ ‬الان‭ ‬مسيسة‭ ‬ومجاملة‭ ‬ولا‭ ‬تصب‭ ‬في‭ ‬القضية‭ ‬العراقية‭ ‬التي‭ ‬ملخصها‭ ‬الخلاص‭ ‬من‭ ‬النفوذ‭ ‬الايراني‭ ‬وهيمنة‭ ‬فيلق‭ ‬القدس‭ ‬على‭ ‬سيادة‭ ‬البلاد‭ .‬

وقال‭ ‬الصدر‭ ‬بعد‭ ‬اجتماع‭ ‬مع‭ ‬قادة‭ ‬المليشيات‭ ‬والفصائل‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬حضروا‭ ‬الى‭ ‬ايران‭ ‬،‭  ‬في‭ ‬تغريدة‭ ‬عبر‭ ‬حسابه‭ ‬على‭ ‬موقع‭ ‬تويتر‭ ‬إن‭ ‬‭”‬سماء‭ ‬العراق‭ ‬وأرضه‭ ‬وسيادته‭ ‬تنتهك‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬القوات‭ ‬الغازية‭”‬‭ ‬في‭ ‬إشارة‭ ‬إلى‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬التي‭ ‬اغتالت‭ ‬بضربة‭ ‬بطائرة‭ ‬مسيّرة‭ ‬مطلع‭ ‬كانون‭ ‬الثاني‭/‬يناير‭ ‬الحالي،‭ ‬الجنرال‭ ‬الإيراني‭ ‬النافذ‭ ‬قاسم‭ ‬سليماني‭ ‬ونائب‭ ‬رئيس‭ ‬هيئة‭ ‬الحشد‭ ‬الشعبي‭ ‬أبو‭ ‬مهدي‭ ‬المهندس‭. ‬وأضاف‭ ‬الصدر‭ ‬في‭ ‬تغريدته‭ ‬‭”‬إلى‭ ‬ثورة‭ ‬عراقية‭ ‬لا‭ ‬شرقية‭ ‬ولا‭ ‬غربية‭ ‬‭(‬‭…‬‭)‬‭ ‬هبّوا‭ ‬يا‭ ‬جند‭ ‬الله‭ ‬وجند‭ ‬الوطن‭ ‬إلى‭ ‬مظاهرة‭ ‬مليونية‭ ‬سلمية‭ ‬موحدة‭ ‬تندد‭ ‬بالوجود‭ ‬الأميركي‭ ‬وبانتهاكاته‭”‬،‭ ‬بدون‭ ‬أن‭ ‬يحدد‭ ‬موعدا‭ ‬للتظاهرة‭.‬

وتأتي‭ ‬هذه‭ ‬الدعوة‭ ‬فيما‭ ‬تتواصل‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬الشعبية‭ ‬غير‭ ‬المسبوقة‭ ‬في‭ ‬العراق،‭ ‬والتي‭ ‬انطلقت‭ ‬في‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬تشرين‭ ‬الأول‭/‬أكتوبر‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭.‬وسقط‭ ‬فيها‭ ‬ستمائة‭ ‬وسبعون‭ ‬قتيلا‭ ‬وخمسة‭ ‬وعشرون‭ ‬الف‭ ‬جريح‭ ‬،‭ ‬فيما‭ ‬كشف‭ ‬مصدر‭ ‬امني،‭ ‬الاثنين،‭ ‬ما‭ ‬حصل‭ ‬في‭ ‬معسكر‭ ‬التاجي‭ ‬شمالي‭ ‬بغداد‭ ‬قبل‭ ‬قليل‭.‬

وقال‭ ‬المصدر‭ ‬ان‭ ‬‭”‬ثمانية‭ ‬صواريخ‭ ‬كاتيوشا‭ ‬سقطت‭ ‬قبل‭ ‬قليل‭ ‬على‭ ‬معسكر‭ ‬التاجي‭ ‬شمال‭ ‬بغداد‭”‬‭. ‬واضاف‭ ‬المصدر‭ ‬ان‭ ‬‭”‬عدد‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الصواريخ‭ ‬سقطت‭ ‬داخل‭ ‬المعسكر‭ ‬فيما‭ ‬سقطت‭ ‬الاخرى‭ ‬في‭ ‬محيطه‭”‬،‭ ‬مشيرا‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬‭”‬ذلك‭ ‬ادى‭ ‬الى‭ ‬الحاق‭ ‬اضرار‭ ‬مادية‭ ‬واصابة‭ ‬ثلاثة‭ ‬اشخاص‭ ‬في‭ ‬حصيلة‭ ‬اولية‭ ‬قابلة‭ ‬للزيادة‭”‬‭.‬

لكن‭ ‬الشارع،‭ ‬الذي‭ ‬أستأنف‭ ‬قبل‭ ‬أيام‭ ‬حراكه،‭ ‬يندد‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬الطبقة‭ ‬السياسية‭ ‬الحاكمة،‭ ‬بالولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬وإيران‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬سواء،‭ ‬خصوصاً‭ ‬بعد‭ ‬رد‭ ‬طهران‭ ‬على‭ ‬اغتيال‭ ‬سليماني‭ ‬بصليات‭ ‬من‭ ‬الصواريخ‭ ‬البالستية‭ ‬على‭ ‬قاعدة‭ ‬عين‭ ‬الأسد‭ ‬التي‭ ‬تضم‭ ‬جنوداً‭ ‬أميركيين‭ ‬في‭ ‬غرب‭ ‬العراق‭.‬

وفيما‭ ‬تتجه‭ ‬الأنظار‭ ‬اليوم‭ ‬إلى‭ ‬العراق‭ ‬الذي‭ ‬صار‭ ‬أشبه‭ ‬بملعب‭ ‬بين‭ ‬واشنطن‭ ‬وطهران،‭ ‬يرى‭ ‬العراقيون‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬فرصة‭ ‬لإيصال‭ ‬صوتهم‭.‬

وتعيش‭ ‬البلاد‭ ‬حالة‭ ‬شلل‭ ‬سياسي‭ ‬منذ‭ ‬استقالة‭ ‬حكومة‭ ‬عادل‭ ‬عبد‭ ‬المهدي،‭ ‬ولا‭ ‬تزال‭ ‬الكتل‭ ‬السياسية‭ ‬غير‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬التوافق‭ ‬لايجاد‭ ‬شخصية‭ ‬بديلة‭ ‬لرئاسة‭ ‬الوزراء‭ ‬رغم‭ ‬انقضاء‭ ‬المهل‭ ‬الدستورية‭.‬

وأعلن‭ ‬المتظاهرون‭ ‬رفضهم‭ ‬للحديث‭ ‬الدائر‭ ‬حالياً‭ ‬عن‭ ‬إمكانية‭ ‬مواصلة‭ ‬عبد‭ ‬المهدي‭ ‬لمهماته‭ ‬كرئيس‭ ‬للحكومة‭ ‬حتى‭ ‬انتهاء‭ ‬ولايته‭. ‬وقال‭ ‬الطالب‭ ‬الجامعي‭ ‬المتظاهر‭ ‬في‭ ‬كربلاء‭ ‬جنوب‭ ‬بغداد‭ ‬حسين‭ ‬علي‭ ‬عبد‭ ‬الحسين‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬الثلاثاء‭ ‬‭”‬فيما‭ ‬يخص‭ ‬إعادة‭ ‬ترشيح‭ ‬عادل‭ ‬عبد‭ ‬المهدي،‭ ‬فهذا‭ ‬الامر‭ ‬مرفوض‭ ‬شعبياً‭. ‬نحن‭ ‬لا‭ ‬نريد‭ ‬إعادة‭ ‬تدوير‭ ‬النفايات‭ ‬بل‭ ‬نريد‭ ‬رئيس‭ ‬وزراء‭ ‬يرتضيه‭ ‬الشعب‭”‬‭.‬

وفي‭ ‬الديوانية،‭ ‬جنوباً‭ ‬أيضاً،‭ ‬قطع‭ ‬متظاهرون‭ ‬الطريق‭ ‬السريعة‭ ‬التي‭ ‬تربط‭ ‬المدينة‭ ‬بالعاصمة‭ ‬بغداد‭ ‬والمحافظات‭ ‬الجنوبية،‭ ‬محذرين‭ ‬الحكومة‭ ‬من‭ ‬المماطلة‭ ‬بمطالبهم‭. ‬وقال‭ ‬أحد‭ ‬المتظاهرين‭ ‬‭”‬نمهل‭ ‬الحكومة‭ ‬سبعة‭ ‬أيام،‭ ‬وإذا‭ ‬لم‭ ‬تستجب‭ ‬لمطالبنا،‭ ‬سيكون‭ ‬هناك‭ ‬تصعيد‭”‬‭.‬

ويندد‭ ‬العراقيون‭ ‬منذ‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬ثلاثة‭ ‬أشهر‭ ‬بالطبقة‭ ‬السياسية‭ ‬الحاكمة‭ ‬التي‭ ‬يتهمونها‭ ‬بالفساد‭ ‬والمحسوبيات‭.‬

وأسفرت‭ ‬أعمال‭ ‬العنف‭ ‬التي‭ ‬شهدتها‭ ‬التظاهرات‭ ‬في‭ ‬أنحاء‭ ‬البلاد‭ ‬عن‭ ‬مقتل‭ ‬نحو‭ ‬460‭ ‬شخصاً‭ ‬غالبيتهم‭ ‬من‭ ‬المحتجين،‭ ‬وإصابة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬25‭ ‬ألفاً‭ ‬بجروح‭. ‬وتعرض‭ ‬الناشطون‭ ‬أيضا‭ ‬لحملات‭ ‬تخويف‭ ‬وعمليات‭ ‬خطف‭ ‬واغتيال‭ ‬في‭ ‬محافظات‭ ‬عدة‭.‬

مشاركة