الحديثي‮ ‬لـ‮ (‬الزمان‮): ‬الجهات الأمنية تتابع إختطاف زوجة وطبان

394

الحديثي لـ (الزمان): الجهات الأمنية تتابع إختطاف زوجة وطبان

بغداد ـ محمد الصالحي

تتابع وزارة الداخلية قضية اختطاف زوجة  اخ الرئيس الاسبق صدام حسين وزير الداخلية الاسبق وطبان ابراهيم الحسن.وقال المتحدث باسم المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء سعد الحديثي لـ (الزمان) امس ان (الموضوع لدى السلطات الامنية وهي معنية باتخاذ جميع الاجراءات اللازمة في حال ثبات صحة المعلومة بالاساس).ولم يتسن لـ (الزمان) الحصول تصريح من وزارة الداخلية بسبب عدم الاجابة على الاتصالات.وكان خطاب نجل وطبان الحسن قد ناشد المرجيعة الدينة ورئيس الوزراء حيدر العبادي التدخل من اجل اطلاق سراح والدته التي اختطفت على يد مسلحين مجهولين لدى محاولة دفن زوجها الذي توفي اثر نوبة قلبية في السجن.وقال خطاب في تصريح امس من مقر اقامته في العاصمة الأردنية عمان إن (ستة مسلحين مجهولين تقلهم سيارتين مدنيتين نوع بيكب وكيا ، ثلاثة منهم يرتدون الزي المدني والثلاثة الآخرون يرتدون الزي العسكري اعترضوا السيارة التي كانت تقل والدتي وجثمان والدي بعد خروجها من سيطرة منطقة الغزالية باتجاه منطقة أبو غريب يوم الأحد قبل الماضي).مبينا أن (المسلحين عادوا بالسائق ووالدتي الى السيطرة وابرزوا لهم هويات امنية واقتادوهم الى منزل سكني).وأضاف أن (السائق ابلغني أن المنزل يقع في شرق بغداد وتحديدا في اطراف زيونة وبعد التحقيق معهم قرروا اطلاق سراحه مع الجثة لكن من دون تسليمه الاوراق الرسمية لغرض الدفن).مشيراً إلى أن (أحد شيوخ العشائر تطوع لدفن والدي بعد اتصالي به).وأكد خطاب أنه (منذ ذلك التاريخ لا نعلم أي شيء عن مصير والدتي سوى تلقي بعض الاتصالات من اشخاص يصطادون بالماء العكر يطلبون مني فدية بآلاف الدولارات لغرض اطلاق سراح والدتي  وعندما اطالبهم بالتحدث الى والدتي يختفون وكانت آخر مرة قبل ثلاثة ايام عندما اتصل شخص وطلب فدية 100 ألف دولار).وناشد خطاب المرجعية الدينية والعبادي (التدخل والسعي لإطلاق والدتي او معرفة اي شيء عن مصيرها). مؤكداً أن (هناك شكوكاً تثار حول بعض الاشخاص وقد سلمت اسماءهم للسلطات لكن من دون حدوث اي تطور) بحسب قوله

مشاركة