الحجية وحق الملكية – ليث بدر يوسف

الحجية وحق الملكية – ليث بدر يوسف

قبل فترة اتصل بي صديق عن طريق الماسنجر وكان غاضبا  ، وحاولت تهدئته قدر الإمكان والاستفهام منه عن سبب غضبه هذا ، وبعدها طلب رقم هاتفي الجديد ليتصل مباشرة فأخبرته انه ليس لدي رقم جديد وارقامي القديمة نفسها . المهم أرسلت له الأرقام ليتصل بي بعدها وليسألني عن رقمي الاخر الذي ينتهي بالرقم (64) ? فأجبته قائلا ان هذا الرقم معلق من قبل الشركة ويمكنني فتح تعليقه قريبا ، فضحك وقال لي (اخبار الحجية شلونها اخبارها ) فظننت انه يسأل عن والدتي فأجبته ( الحمد لله ) وضحك مرة أخرى وقال لي ( اسالك عن الحجية اللي ترد على رقمك) فقلت (أي حجية ) ، وبعد اخذ ورد ابلغني انه هو والكثير من الأصدقاء يتصلون على رقمي هذا وترد عليهم ( الحجية ) وتارة تبلغهم ان الدكتور اغلق عيادته ،وتارة تقول انها سكرتيرته الخاصة ، ومرة تقول انها لا تعرف الدكتور ، ومرات أخرى تقول لهم انها والدتي واني خرجت وتركت هاتفي عندها وهكذا تجد عذرا لكل صديق يتصل على رقمي ال (64) .

واستغربت من هذا الكلام وقلت له كيف ذلك وعند تعليق خطي بادرت الى الاتصال بال ( الشركة ) وفي كل اتصال كنت اسمع ردا اليا ان رقمي معلق من قبل ( الشركة) فقمت بوقتها بإخراج ( السيم كارت ) من الهاتف واحتفظت به في مكان امن ، وبعد ذلك ابلغني صديق اخر عبر الفيس بوك انه احرج كثيرا عندما اتصل على رقمي وردت عليه ( الحجية أيضا ) وتكرر ذلك مرارا وتكرارا مع الكثير من أصدقائي كما اسلفت سابقا ، وعلى اثرها قمت بالاتصال بالكثير من الاصدقاء من ارقامي الاخرى وتنبيههم لكي لا يقعوا بما وقع فيه اصدقائي الاخرين .

وبعد الحيرة والتردد قررت الاتصال على رقمي ال (64) وجرى الاتصال وكالاتي :

الو … مرحبا حجية …. اهلا ابني ….. حجية هذا الرقم رقمي …… انت الدكتور …… نعم حجية انا هو …. فقالت ( والله يا يمه اشتغلتك سكرتيرة و24 ساعة جماعتك واصدقائك يتصلون ويحققون ويايه ب بخصوص الرقم ، واني ما اعرف اجاوبهم …… حجية شلون استحصلتي على خطي ….. عيوني انته اكو واحد عنده محل تلفونات براس شارعنا …. أي حجية ….. واحتاجيت خط جديد من هاي الشركة  واخذتني بنتي نشتري سيم كارت جديد وشافته بنتي وكالت هذا خوش رقم وينحفظ بسرعة واخذناه ودفعنا مبلغ وانطيته مستمسكاتي وكتبلي عقد ابو الورقة الحمرة وكالي جيبي اصبعج وابصمي هنا وكال باجر يشتغل الخط ، وثاني يوم اشتغل الخط وياريته ما اشتغل …… ليش حجية…..اشتغلت التلفونات عليه ليل ونهار …… زين شلون أبو المحل يبيع خط وهو ملكي ….. والله يا يمه اني شمعرفني …. هم حقج حجية …… صدك دكتور انت دكتور ماليش لان اني بيه قلب وسكر ومفاصل وامراض الدنيا كلها بيه فياريت تدليني على عيادتك وتقللي بسعر الكشفية …. بس اني أستاذ بالجامعة مو طبيب …… انت مو يسموك دكتور …. أي حجية بس اني ….. شدعوة متنطي عنوان عيادتك متريد تسوي اجر وثواب ، وبعد حوار مطول لم تقتنع الحجية وشكرتها وانتهى اتصالي بالحجية وضاعت الملكية !!!!

ومن الجدير بالذكر ان هذا الرقم كنت قد حصلت عليه في احدى المؤتمرات العلمية التي اقامتها كليتنا برعاية العديد من الجهات الداعمة ومنها هذه ( الشركة ) وقدمت المستمسكات وتم عمل عقد ملكية باسمي ، وقانونا وحسب هذا العقد المفروض يبقى هذا الرقم من حقي وانا المالك الوحيد له حتى بعد مماتي يصبح من حق الورثة وتتفاوض ( الشركة) معهم لشرائه بعقد أيضا ومن ثم بيعه مرة أخرى .

ولكن ان تترك خطك لفترة ما ويعلق وبعد فترة تتفاجأ انه قد تم بيعه من قبل الشركة لشخص اخر فهذا قمة الفساد والاستهتار من قبل هذه ( الشركة ) ، هل تعرفون ان الكثير الكثير من جرائم الخداع والاحتيال وبعض عصابات الخطف والقتل كانت تستخدم هذه الطريقة وذلك بشرائها لخط معطل ومملوك سابقا وبعد الانتهاء من الجريمة تلفق التهم بحق المالك الاصلي للسيم كارت ، هل هنالك مهزلة اكثر من ذلك .

انا والكثير منكم سافرنا الى مختلف البلدان وخصوصا البلدان العربية وعندما كنا نريد شراء خط هاتف يقوم العاملون في هذا المجال بالشرح لنا مطولا عن ميزة كل خط وكل شركة من ناحية الوحدات المجانية وسرعة النت ،  و الكثير الكثير من هذه المميزات التي تجعلنا في حيرة من امرنا …. والاهم من ذلك يسألني العامل عن مدة بقائي في بلدهم ( فأقول على سبيل المثال سأبقى لمدة شهر) ويسجل في العقد (يعمل الترخيص لمدة شهرين ويعتبر العقد لاغيا بعد هذه المدة ) ويحدد المدة بالاتفاق مع السائح لكي يتمكن من بيعه لسائح اخر ولكنه يمنعك شهرا إضافيا بعد مغادرتي ومن ثم يقوم ببيعه مرة ثانية ….. هذه الشركات التي تحترم الانسان وتعمل على ارضائه بشتى الطرق .   وليس الشركات التي تعمل عندنا …. فهي شركات ذات خدمة سيئة ورديئة ولا تفكر سوى بالأرباح وامتصاص دماء العراقيين من الشمال الى الجنوب . وهذا وجه اخر من أوجه الفساد اليوم في عراق الحضارات !!!

{  اعلامي واكاديمي

[email protected]

مشاركة